المتهم كان يستهدف فتيات الليل
المتهم كان يستهدف فتيات الليل

أقر المتهم بقتل "فتيات ليل" والتخلص من جثثهن، المعروف إعلاميا باسم "سفاح التجمع"، أمام جهات التحقيق المصرية بجرائمه، حيث أوردت صحف مصرية تفاصيل جديدة، فيما سادت حالة من الجدل على مواقع التوصل الاجتماعي.

وأورد موقع مصراوي أن المتهم أقر أمام جهات التحقيق بأنه كان يحمل جثث الضحايا ويضعها داخل سيارته، ثم يتوجه إلى أحد المطاعم لتناول وجبة سمك.

عناصر من الشرطة المصرية
"ممارسات سادية وغرف عازلة للصوت".. القبض على "سفاح التجمع" في مصر
ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على قاتل 3 سيدات، والتخلص من جثثهن بين محافظتي الإسماعيلية، وبورسعيد، المعروف إعلاميا بـ"سفاح التجمع"، واتخذت الإجراءات القانونية حياله، حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية، السبت.

وبعدها، يذهب بسيارته إلى أحد الطرق الصحراوية ويلقي بالجثث هناك، ويعود بعدها إلى وحدته السكنية داخل "كومباوند" شهير بمنطقة التجمع الخامس في القاهرة.

ووفق موقع "صدى البلد"، فقد اعترف بأنه أعد غرفة بالمنزل بعزل صوتي ليستمتع بسماع صراخ ضحاياه أثناء ممارسة الجنس معهن وتعذيبهن، مؤكدا أنه لا يتذكر كم من النساء قتل.

 

وألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على القاتل الذي اتضح أنه كان يستهدف عاملات الجنس بين محافظتي الإسماعيلية، وبورسعيد، ثم يقتلهن.

واتخذت السلطات الإجراءات القانونية حياله، حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية، السبت.

وكشف التحريات أن المتهم كان يتردد عليه فتيات ليل بصفة مستمرة، وهناك وقائع أخرى مشابهة، وجارِ التحريات واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وحسب التحريات التي نشرتها وسائل إعلام مصرية، فإن المتهم قام باستئجار شقة سكنية في "كومباوند شهير" بمنطقة التجمع الخامس في القاهرة منذ أسبوعين، وتم إعداد غرفة داخل الشقة معزولة الصوت حيث ارتكب جرائمه فيها.

وكشف مصدر مطلع أنه لم يجرى تحديد العدد النهائي لضحايا سفاح التجمع حتى الآن، ومازالت التحقيقات والتحريات مستمرة خاصة أنه في أقواله لم يستطع تحديد عدد ضحاياه حتى الآن لكنهم أكثر من 3 ضحايا.

وعلى مواقع التواصل، طالب البعض بتطبيق عقوبة الإعدام على المتهم لأنه تسبب في إزهاق أرواح بهذه الطريقة البشعة، لكن آخرين دافعوا عنه باعتبار أنه كان يستهدف "فتيات الليل"، وجاء في بعض التعليقات: " سفاح محترم. مكنش (لم يكن) بيقتل والسلام. كان يقتل فتيات الليل بس (فقط)"، و"هو مش سفاح هو بينضف المجتمع" و" كان نفسي قبل ما يتسجن يقتل باقي فتيات الليل".

في المقابل، انتقد آخرون الدفاع عن متهم ارتكب جريمة قتل، وقالوا إن عمل هؤلاء في الجنس لا يبرر الجريمة. وجاء في أحد التعليقات: "مفيش مبرر لقتل فتيات الليل، دول أرواح، طريقهم الغير أخلاقي مش مبرر أبدا، وهو عمل كده علشان مختل مش فداء الأخلاق، وعلشان كانوا فريسة سهلة محدش (لا أحد) هيسأل عنهم، بطلوا تبرروا للقتلة علشان محدش عارف مين بكرة هيكون ضحيتهم، وأتمنى نتكلم عنهم علشان محدش يتفاجيء إن الأذى بقى قدام باب بيته".

ودعت ناشطة إلى "تقنين الدعارة" من أجل حماية أرواح الفتيات. وهو تعليق رد عليه آخرون بالقول إنه أمر مرفوض مجتمعيا ودينيا، و لن يؤدي إلى توفير الحماية المطلوبة.

لم يتم تأكيد مشاركة صلاح في أولمبياد باريس
لم يتم تأكيد مشاركة صلاح في أولمبياد باريس

قال رئيس اللجنة الأولمبية المصرية، ياسر إدريس، إن نجم نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم، محمد صلاح، سوف يحمل علم مصر بافتتاح دورة الألعاب الأولمبية في باريس، الشهر المقبل، حال تقرر مشاركته مع المنتخب الأولمبي ضمن اللاعبين فوق السن المسموح بقيدهم.

وصرح إدريس خلال ظهوره على شاشة "أون تايم سبورت"، خلال وقت متأخر من مساء الأربعاء، أنه حال مشاركة صلاح مع منتخب كرة القدم، سيحمل العلم المصري خلال افتتاح وختام الدورة الأولمبية.

وعادة ما يحمل الرياضي صاحب الإنجاز الأبرز راية بلاده في افتتاح وختام الأولمبياد.

وأوضح لدى سؤاله عن الرياضي الذي سيحمل علم مصر في افتتاح وختام الدورة الأولمبية، قال إدريس: "لم نحدد بعد حتى الآن؛ لأننا لا نعلم من سوف يسافر من كبار اللاعبين مع فريق كرة القدم، ولو تواجد محمد صلاح سيكون هو حامل العلم. هو مقترح بالطبع لكنه منطقي. أتمنى أن يكون معنا في الأولمبياد ويحمل العلم المصري".

وتسمع القوانين بمشاركة 3 لاعبين فوق 23 عاما ضمن منتخب كرة القدم، ولم يعلن المدير الفني البرازيلي للمنتخب الأولمبي المصري، روجيرو ميكالي، حتى الآن عن هؤلاء اللاعبين. ويتطلب مشاركة صلاح موافقة ناديه ليفربول.

وأشار إدريس إلى أن مصر تتوقع الحصول على "7 إلى 11 ميدالية، ونتوقع أن نحصل على ذهبية في رفع الأثقال، بجانب ميداليات في رياضات مثل السلاح والرماية والتايكوندو والكاراتيه"، لكنه عاد وقال: "لكن يجب أن نعلم أن هناك قرعة، فيمكن أن تواجه بطل عالم في مشوارك".

كان وزير الرياضة المصري، أشرف صبحي، كشف خلال وقت سابق هذا الشهر خلال تصريحات لوكالة فرانس برس عن زيادة قيمة الجوائز المالية المخصصة للاعبين الذين سيحققون ميداليات في باريس، قائلا: "خلال إحدى الاحتفاليات تناقش معي رئيس الجمهورية حول المكافآت المخصصة للاعبين، وقام بإصدار توجيهات بزيادة الجوائز بشكل يحدث لأول مرة".

مصر ترصد مكافآت "بالملايين" لحاصدي الذهب والفضة في أولمبياد باريس
كشف وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي، في حديث لوكالة فرانس برس أن بعثة بلاده تستهدف الحصول بين 6 و10 ميداليات في أولمبياد باريس الصيف المقبل، مشيراً إلى رفع الجوائز المالية للرياضيين إلى أرقام غير مسبوقة.

وأوضح أنه "طبقا لهذا النظام، سيحصل الفائز بميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية على 4 ملايين جنيه مصري (نحو 84 ألف دولار)، مقابل 3 ملايين للفضية ومليونين للبرونزية، وهي أرقام غير مسبوقة في تاريخ مصر الأولمبي".

وكانت مصر حصدت 6 ميداليات في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة في طوكيو 2020، التي أقيمت بعد عام بسبب جائحة كوفيد-19، وهو أكبر رقم في تاريخ المشاركات المصرية بدورات الألعاب الأولمبية.

وفي المجمل، تملك مصر 8 ذهبيات معظمها في رفع الأثقال، 11 فضية و19 برونزية في تاريخ مشاركتها في الألعاب الأولمبية.