مصر تعاني من تحديات اقتصادية كبيرة . أرشيفية
مصر تعاني من تحديات اقتصادية كبيرة . أرشيفية

أظهرت بيانات "الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء" في مصر، الإثنين، أن التضخم السنوي في أسعار المستهلكين بالمدن تباطأ إلى 28.1 بالمئة في مايو مقابل 32.5 بالمئة في أبريل.

وواصلت معدلات التضخم التباطؤ للشهر الثالث على التوالي في مايو بعد قفزة مفاجئة في فبراير.

وعلى أساس شهري، تراجعت الأسعار 0.7 بالمئة في مايو، في حين انخفضت أسعار المواد الغذائية 3.0 بالمئة.

وارتفعت أسعار الأغذية 31 بالمئة في مايو على أساس سنوي.

وسجل التضخم ارتفاعا على مدار عام حتى الآن، متأثرا إلى حد كبير بالنمو السريع في المعروض النقدي.

وكان استطلاع شمل 19 محللا توقع أن يتراجع التضخم السنوي إلى 30.4‭‭ ‬‬بالمئة في المتوسط، وفق وكالة "رويترز".

وتمر مصر بـ"أزمة اقتصادية شديدة" من جراء نقص النقد الأجنبي، وتواجه تبعات جيوسياسية لنزاعين مفتوحين على حدودها وهي الحرب بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، والنزاع في السودان إلى الجنوب.

الحجاج يستخدمون المظلات لحماية أنفسهم من أشعة الشمس خلال موسم الحج
الحجاج يستخدمون المظلات لحماية أنفسهم من أشعة الشمس خلال موسم الحج

أعلنت السلطات المصرية، السبت، عن إجراءات جديدة سيتم اتخاذها لمنع تكرار حادثة وفاة الكثير من الحجاج المصريين، ومعاقبة المخالفين.

وأفاد مراسل "منصة الساحة"، السبت، بانطلاق اجتماع خلية أزمة الحجاج برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال، مصطفى مدبولي، لمتابعة وإدارة أزمة وفاة الكثير من الحجاج المصريين بناء على تكليف من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

وتتشكل خلية الأزمة من مسؤولي الوزارات والجهات المعنية، وسيكون من مهامها تقديم الدعم والمساندة لأسر المتوفين، وكذا دراسة أسباب ما حدث والعمل على عدم تكرار الحادثة.

وكان مدبولي قد أكد أنه سيتم فتح تحقيق مع الشركات التي رتبت سفر هؤلاء الحجاج المتوفين، بعيدا عن الأطر النظامية، وتحايلت لتنظيم السفر للضحايا بصورة غير رسمية، ولم توفر لهم الخدمات اللوجيستية، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ قرارات حاسمة، وتوقيع أشد العقوبات، التي تسهم في عدم تكرار هذه المخالفات مرة أخرى.

ووفقا لبيان من وزير الصحة المصرية، يبلغ إجمالي عدد البعثة المصرية الرسمية 50752 حاجا، وبلغ إجمالي عدد الوفيات بها 28 وفاة، وهي نسبة تعد الأقل على مدى السنوات السابقة، ولكن نظرا لعدم وجود أي بيانات مسجلة للحجاج غير النظاميين لدى البعثة الطبية، تعذر متابعة أحوالهم الصحية، وهو ما صعب المهام على الجميع.

وأشار مدبولي إلى أن هناك فرق عمل قنصلية، تتبع وزارة الخارجية، تقوم حاليا بالزيارات الميدانية للمستشفيات للحصول على بيانات المواطنين المصريين المتواجدين بها سواء من يتلقى العلاج أو من وافته المنية ومطابقتها مع بيانات المواطنين الذين أبلغ ذووهم عن فقدهم.