حرية التعبير بين الشرق والغرب

27 فبراير 2020

ارتفعت الأصوات المنددة بانتقاد فتاة فرنسية مثلية للدين الإسلامي في وقت تسمح فيه باريس بحق انتقاد الأديان مهما كان شكلها. من ناحية أخرى يتم تكميم الأصوات في مصر عبر حظر موسيقى المهرجانات، بينما يجول في شوارع بيروت شبان متهمون بمعاداة السامية بلباس حاخامات..فأين تكمن حرية التعبير وهل لها حدودها؟