تحديات ومشكلات تنظيم الانتخابات

26 أبريل 2020

يا لها من فوضى عارمة! بعد أربعة أعوام من التخطيط، وعام من بداية الحملة الانتخابيّة، وتوفر التقنيات الأكثر تقدمًا في العالم، جاءت الجولة الأولى ضمن الانتخابات الرئاسية التمهيديّة للحزب الديمقراطيّ كارثيّة. فشلت أيوا. فشل النظام.

لم يكن الفشل التقنيّ المشكلة التي خشيها أغلب الناس. بالنظر إلى ما بذلته روسيا وغيرها من القوى الخارجيّة من جهود للتلاعب بانتخابات عام 2016 فقد كان أكبر المخاوف لانتخابات عام 2020 هو التدخل في التصويت، بل وحتى اختراق نظام إحصاء الأصوات. ولكن ما يزال الموسم الانتخابيّ في بدايته، وقد يحدث ذلك.

لمناقشة تحديات ومشكلات تنظيم الانتخابات اليوم، يسرني أن أرحب بخبيرتي الأمن الالكترونيّ "كريستن نيمان" و"كاثرين والدرون".