ما بعد انفجار المرفأ

24 يناير 2021

عند الساعة السادسة وسبع دقائق مساء بتوقيت بيروت الرابع من اغسطس عام 2020، كان الانفجار الكبير. مشهد الذروة في سلسلة ازمات تجتاح لبنان منذ سنين، والقشة التي قصمت ظهر البلاد، لكن توابعه لم تقتصر على الدمار الذي أصاب العاصمة فحسب، بل ولدت حالة من اليأس دفعت بالعديد من اللبنانيين إلى المخاطرة بأرواحهم في قوارب الموت المبحرة في المتوسط، من المسؤول عن هذه الظاهرة الجديدة؟ ما هي أسبابها؟ ومن هي الجهات التي تقف ورائها؟ الإجابات في هذا التحقيق من الحرة تتحرى