غياب الضمان الاجتماعي

22 مايو 2022

تشير إحصاءات البنك الدولي إلى أن ثلثي سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا يتمتعون بأيّ نوع من أنواع الضمان الاجتماعي الرسمي، كالإعانات وبرامج التحويل النقدي وغيرها من أشكال المساعدة الاجتماعية التي تستهدف الأيتام والأرامل والنساء المطلقات والمسنين، في الوقت الذي خطت فيه الدول المتقدمة التي تفتقر إلى العديد من الثروات والموارد الطبيعية خطوات هامة في تقديم المساعدة الاجتماعية غير القائمة على الاشتراكات والعمالة والمساهمة، من أجل القضاء على الأسباب الرئيسية للفقر.