آمال سكان المناطق الحدودية في كردستان معلقة بالمعابر

26 يونيو 2022

المناطق الحدودية في كردستان العراق تضم عددا من المعابر الحدودية مع إيران وتركيا، منها رسمية وأخرى غير رسمية، ينتقل عَبرها يوميا آلاف الأشخاص، وشاحنات تحمل السلع والبضائع، فضلا عن صهاريج لنقل النفط الخام والمنتوجات النفطية وتشكل هذه المعابر الرئة الاقتصادية للإقليم، لأنها تقع تحت سيطرة أربيل منذ عام 1991. المعابر الدولية في إقليم كردستان هي إبراهيم الخليل مع تركيا وحاج عمران مع إيران وباشماخ مع أيران وبرويزخان مع إيران أيضا، حركة النقل فيها لا تتوقف على مدار الساعة، وحجم التبادلات التجارية يُقدر بملايين الدولارات سنويا، ولكن رغم ذلك ومع وجود قانون يمنح 50 % من إيرادات هذه المعابر لإعمار المنطقة التي تقع ضمنها المعابر إلا أن ذلك لم يحصل إلى الآن في بعض منها.