هل عدلت إدارة بايدن سياستها تجاه إسرائيل وحرب غزة؟ وماذا وراء استقبالها لبيني غانتس؟

09 مارس 2024