FDA  تحذر من محاليل ميراكل وماستر شائعة الاستخدام
FDA تحذر من محاليل ميراكل وماستر شائعة الاستخدام | Source: Courtesy Image

حذرت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية ( FDA ) من منتجات طبية شائعة الاستخدام وقالت إن تناولها له آثار جانبية قاتلة تشبه تناول مبيض الغسيل ( Bleach).

والأدوية المعنية عبارة عن محاليل معدنية تباع على الإنترنت بكثرة، كعلاجات لطيف واسع من الأمراض مثل التوحد والسرطان والإيدز والكبد وحتى البرد وحب الشباب.

وتباع هذه المنتجات بأسماء تجارية مختلفة مثل Miracle و Master Mineral و MMS و Chlorine Dioxide Protocol وغيرها.

وقال الدكتور نيد شاربلس  نائب مفوض إدارة الأغذية والعقاقير "إن Miracle Mineral Solution والمنتجات المماثلة ليست معتمدة من إدارة الأغذية والعقاقير. كما أن تناول هذه المنتجات مماثل لتناول مبيض الغسيل". وأضاف "لا ينبغي للمستهلكين استخدام هذه المنتجات، ويجب على الآباء عدم إعطائها لأطفالهم لأي سبب كان".

ويباع محلول كلوريت الصوديوم عادة في شكل خليط مع "منشط" لحمض الستريك، مثل عصير الليمون. وأوضحت إدارة الأغذية والعقاقير أن الخليط المشترك يصبح ثاني أكسيد الكلور، وهو عامل تبييض قوي يمكن أن يكون له آثار جانبية خطيرة ومهددة للحياة.

ومن بين الآثار الجانبية التي يعاني منها الأشخاص الذين يشربون هذه المنتجات، القيء الحاد والإسهال الحاد وانخفاض ضغط الدم المهدد للحياة الناجم عن الجفاف وفشل الكبد الحاد.

وكتبت الوكالة الفدرالية في رسالة تحذيرية سابقة إلى أحد الموزعين "كلوريت الصوديوم مادة كيميائية صناعية تستخدم كمبيد للآفات والتكسير الهيدروليكي ومعالجة مياه الصرف"، محذرة من أن هذه المادة الكيميائية ليست مخصصة للاستهلاك البشري وأنها يمكن أن تسبب آثارا جانبية قاتلة إذا ابتلعت.

اللقاحات المضادة لكورونا حالت دون حدوث ملايين الوفيات حول العالم
اللقاحات المضادة لكورونا حالت دون حدوث ملايين الوفيات حول العالم

لا يزال كوفيد-19 يودي بنحو 1700 شخص أسبوعيا في أنحاء العالم، حسبما أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، داعية الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة لمواصلة تلقي اللقاح ضد الفيروس.

ونبه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى خطورة تراجع الحماية عبر اللقاحات.

وقال في مؤتمر صحفي إنه رغم استمرار تسجيل وفيات، فإن "البيانات تظهر أن الحماية عبر اللقاحات تراجعت بين العاملين في مجال الصحة والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وهما من أكثر الفئات عرضة لخطر الإصابة".

وأضاف "توصي منظمة الصحة العالمية بأن يتلقى الأشخاص من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة لقاحات مضادة لكوفيد-19 في غضون 12 شهرا من آخر جرعة لهم".

وأُبلغت منظمة الصحة العالمية عن أكثر من سبعة ملايين وفاة بسبب فيروس كورونا، وإن كان يُعتقد أن الحصيلة الحقيقية للجائحة أعلى بكثير.

كما أدى كوفيد-19 إلى ضعف اقتصادي في كثير من الدول وشل الأنظمة الصحية.

وأعلن تيدروس نهاية كوفيد-19 كحالة طوارئ صحية عالمية  في مايو 2023 بعد أكثر من ثلاث سنوات من رصد الفيروس لأول مرة في ووهان بالصين أواخر 2019.

وحثت منظمة الصحة العالمية الحكومات على مواصلة رصد الفيروسات وتحديد تسلسلها، وضمان الوصول إلى اختبارات وعلاجات ولقاحات موثوقة وبأسعار معقولة.