بحسب الباحث الهولندي، إريك كلاسن، فإن "نساء كثر لسن سعيدات. هناك حاجة هائلة لم تتم تلبيتها".
بحسب الباحث الهولندي، إريك كلاسن، فإن "نساء كثر لسن سعيدات. هناك حاجة هائلة لم تتم تلبيتها".

قرص وردي وليس أزرق، نكهته كالنعناع، يُتوقع أن يعزز الحياة الجنسية لملايين النساء، خصوصا من هن في الثلاثينيات والأربعينيات من أعمارهن.

"الفياغرا النسائية"، ظهرت أخيرا عقب 24 عاما من ظهور الفياغرا المخصصة للرجال، والتي طرحت لمساعدتهم في مشاكل الانتصاب.

وبحسب الباحث الهولندي، إريك كلاسن، فإن "نساء كثيرات لسن سعيدات. هناك حاجة هائلة لم تتم تلبيتها".

"أولئك النساء يرغبن بحياة جنسية صحية"، يضيف كلاسن.

ووفقا لدراسة أجريت عام 2016، يصيب اضطراب فتور الرغبة الجنسية امرأة واحدة من بين كل 10 أميركيات، وكثيرات منهن لا يسعين للعلاج على الإطلاق.

و"الفياغرا النسائية" تختلف تركيبتها عن المنشطات الجنسية للرجال، فهي تعمل على كيمياء المخ بدلا من العضو التناسلي، وقد يفيد تناولها في بعض الحالات.

ولدى إطلاقها المرتقب خلال عامين، يتوقع أن تكون هذه الفياغرا النسائية أول معزز للرغبة الجنسية لدى النساء مرخص للبيع في أوروبا، بأسعار مقبولة لا تتعدى 13 دولارا.

ولن يتم صرف هذا الدواء الجديد إلا بوصفة طبية، وتنصح الراغبات بتعزيز رغبتهن، بتناوله قبل الجماع بثلاث ساعات ونصف.

ومن المتوقع أن يتم طرح نسختين من الدواء الجديد؛ إحداهما تعمل على تهيئة المخ والجسد لوضع المرأة في حالة مزاجية مناسبة. أما النوع الآخر، فتستخدمه النساء اللواتي يشعرن بتثبيط رغبتهن خلال الجماع.

وسيتم إخضاع النساء لفحص يحدد بموجبه النوع الموصى به لكل حالة.

وتمت تجربة الدواء على 940 امرأة خلال فترة الدراسة، إحداهن قالت إنها استمتعت بفترات أطول من الجنس، وبنشوة إضافية واحدة أكثر شهريا.

اخترنا لكم

أفادت تقارير صحفية بأن أنقرت نقلت الجمعة نظام دفاع جوي أميركي الصنع إلى محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.
أفادت شبكة "سي أن أن" الأميركية السبت، بأن زعيم حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة جوزيف لوري توفي الجمعة عن 98 عاما.
أفادت وكالة الأناضول للأنباء، أن مرسوما رئاسيا أعلن إقالة وزير النقل محمد جاهد طورهان من منصبه.
قرر نادي أتلتيكو مدريد الإسباني الجمعة تخفيض رواتب جهازه الفني ولاعبيه للتخفيف من حدة أعبائه المالية، في ظل التأثير الاقتصادي لجائحة فيروس كورونا.
بين 1894 و1950، مات نحو 15 مليون شخص من الطاعون في جائحة بدأت في الصين،  وانتشر المرض من اليونان الواقعة على الحدود الجنوبية الغربية للصين إلى دلتا نهر اللؤلؤ حيث تعمل هونغ كونغ كمنصة إطلاق عالمية.
أبدى أطباء عراقيون، تحدثوا لرويترز في تقرير نشر الجمعة، قلقهم من ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا في العراق، بعد أن أظهرت أرقام وزارة الصحة ارتفاعا كبيرا نسبيا في عدد الحالات التي سجلت خلال يوم واحد.
يعتزم مختبر أميركي طرح جهاز اختبار جديد يمكن أن يحدد ما إذا كان الشخص مصابا بفيروس كورونا المستجد في 5 دقائق فقط.

تتهم الصين بتصدير الأوبئة للعالم
تتهم الصين بتصدير الأوبئة للعالم

من وباء الطاعون في نهاية القرن التاسع عشر إلى فيروس  السارس في 2003، حاولت بكين دائما إدارة الأوبئة بدافع سياسي يرتبط بإثبات السيادة أمام المجتمع الدولي وتأكيد السلطة أمام الرأي العام المحلي.

رفضت الصين اعتبارها مركز الأوبئة، ورحلت مراسلين تابعين لصحيفة "وول ستريت جورنال" بسبب قصة صحفية بعنوان “الصين رجل آسيا المريض". وأدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ المقال ووصف العنوان بـ "لغة التمييز العنصري".

لكن الوقائع التاريخية تثبت أن الصين فعلا كانت على مر الزمن "مرتعا" للأوبئة التي تقتل ملايين البشر عبر العالم.

في ما يلي أبرز الأوبئة التي انتشرت في العالم انطلاقا من الصين، دون احتساب الأوبئة التي انتشرت في العالم خلال القرون الوسطى والتي كانت الصين كذلك مصدرها الرئيس.

الطاعون

بين 1894 و1950، مات نحو 15 مليون شخص من الطاعون في جائحة بدأت في الصين، 
وانتشر المرض من اليونان الواقعة على الحدود الجنوبية الغربية للصين إلى دلتا نهر اللؤلؤ حيث تعمل هونغ كونغ كمنصة إطلاق عالمية.

وكان العديد من المعلقين الغربيين مقتنعين بأن "جرثومة الطاعون" قد احتضنت في المدن الصينية المزدحمة.

الإنفلونزا الآسيوية

ظهرت الإنفلونزا الآسيوية في الصين في الفترة بين 1957 و1958، وانتشرت بشكل كبير في جميع أرجاء العالم. هذه الجائحة أدت إلى وفاة ما لا يقل عن مليون شخص عبر العالم. وتمت محاصرة انتشار الوباء نتيجة تطوير لقاح فعال ضده.

سارس

في بداية الألفية الجديدة (2002-2003) اكتشف العالم فيروسا آخر قادما من الصين. الفيروس الذي عرف لاحقا باسم "سارس" ظهر للمرة الأولى في إقليم غوانغدونغ جنوبي الصين، وتسبب بأكثر من 8000 إصابة، وأكثر من 800 وفاة.

كورونا الجديد

في31 ديسمبر 2019 ظهرت حالات التهاب رئوي حادة في مدينة ووهان بمقاطعة هوبي الصينية.

وبعد نحو أسبوع أعلنت بكين أن الأمر يتعلق بفيروس جديد من عائلة الفيروسات التاجية (كورونا) ليصبح اسمه كورنا-19 نسبة للسنة التي ظهر فيها 2019.

ولايزال العالم يصارع الزمن لإيجاد لقاح للفيروس بينما استطاع الوباء قتل ما يزيد عن 26621 شخصا، كما ثبتت رسمياً إصابة 572040 شخصا في 183 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء.

ووفقا لما جاء في مدونة "التاريخ المتحرك" التي نشرتها صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، فإن الصين تشكل المركز التاريخي للأوبئة.

مختصون قالوا إن السبب وراء ذلك، يعود إلى كون الصين تعتمد على أسواق كبيرة للحيوانات، كثير منها يحمل فيروسات عادية لكنها تصبح قاتلة إذا دخلت جسم الإنسان.