الحشرات قد تحسن التمثيل الغذائي في الجسم
الحشرات قد تحسن التمثيل الغذائي في الجسم

قد تبدو الحشرات طعاما يفضل الكثيرون تجنبه في وجباتهم، لكن دراسة جديدة، نشرت في مجلة "ساينس" توصلت إلى أن عناصرها الغذائية قد تؤدي إلى تحسين عملية التمثيل الغدائي.

وقام باحثون من جامعة واشنطن في سانت لويس (WUSL) بإطعام الفئران نظاما غذائيا يتضمن الكيتين، وهي مادة تتواجد في الهياكل الخارجية للحشرات.

وكان التأثير النهائي لذلك هو إنتاج إنزيم أمعاء فريد يسمى AMCase، وهو ضروري لهضم الكيتين، وكذلك تنشيط الخلايا التي تنظم الأنسجة الدهنية.

لا تنتج الثدييات عادة إنزيمات قوية بما يكفي لتحطيم السكريات الضخمة التي تأكلها، ولكن يبدو أن الكيتين استثناء إذ يحفز عملية التمثيل الغذائي.

وتشير بعض الأدلة إلى أن الثدييات القديمة كانت تتغذى على الحشرات بمعدلات أعلى بكثير مما تفعل اليوم. كما تشير الدراسات أيضا إلى أن بعض الثدييات تكيفت مع هضم الكيتين منذ فترة طويلة.

وتقول الدراسة إن الحشرات ليست آمنة لاستهلاكها لجنسنا البشري فحسب، بل يمكنها أيضا توفير العناصر الغذائية الحيوية، مثل البروتين، ويعتقد بعض العلماء أنها يجب أن تكون جزءا أكبر من نظامنا الغذائي، رغم أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت لإقناع الناس بفائدتها.

وفي الدراسة، أظهرت الفئران التي تم تغذيتها بالكيتين جنبا إلى جنب مع نظام غذائي غني بالدهون في النهاية قراءات أيضية محسنة، مقارنة بالفئران التي تم تغذيتها بنظام غذائي غني بالدهون من دون الكيتين.

ووجد الباحثون أن تناول الكيتين يبدو أنه يعزز ميكروبيوم صحي في الجهاز الهضمي السفلي.

ولطالما كانت الحشرات مصدراً للبروتين، لكن استهلاكها انتشر مع تزايد الضغوط لإيجاد بدائل للحوم والأطعمة الأخرى التي يتسبب انتاجها بمستويات عالية من غازات الدفيئة.

وقد وافق الاتحاد الأوروبي، حتى الآن، على أربع حشرات كغذاء في العامين الماضيين، مشترطا وضع علامات واضحة على جميع المنتجات التي تحتوي على الحشرات.

مقاومة الأنسولين تصعب إنقاص الوزن
لا غنى عن تناول الغذاء الصحي والتمارين الرياضية للتخلص من الوزن الزائد | Source: pexels.com

أكد خبراء صحة وأطباء لصحيفة "تلغراف" البريطانية، أن المكملات الغذائية التي تستخدم لإنقاص الوزن غالبا ما تكون باهظة الثمن و"فعاليتها قليلة" في معظم الأحيان، لاسيما عند عدم اتباع أي نظام غذائي صحي.

وفي هذا الصدد، قالت كبيرة خبراء التغذية في شركة "Zoe" للعلوم والتغذية، الدكتورة فيديريكا أماتي : "لا أعرف أي مكملات غذائية يتم تسويقها لإنقاص الوزن وتفي بالوعود وتكون فعالة لفقدان الوزن بشكل صحي ومستدام".

وأضافت: "مكملات إنقاص الوزن، على عكس الأدوية الموصوفة، غير منظمة (طبيا) وليس من الضروري أن تكون فعالة حتى يتم بيعها".

وفي نفس السياق، أشار خبراء آخرون إلى أنه رغم أن بعض المكملات الغذائية يمكن أن تساعد في إنقاص الوزن، فإنها "لن تعمل إلا كجزء منظومة تتضمن غذاء صحيا، وممارسة التمارين الرياضية".

وأوضحت أخصائية التغذية المتخصصة في أمراض الجهاز الهضمي، الدكتورة سامانثا جيل، أنه "لا توجد طرق مختصرة" لإنقاص الوزن، مضيفة: "لا يمكنك الاعتماد على مكملات إنقاص الوزن وحدها للتخلص من الوزن الزائد. للأسف، يدعي الكثيرون أنه الدواء الشافي لفقدان الوزن".

وأشار أطباء إلى أن بعض المكملات تحتوي على مواد تساعد على حرق الدهون وإنقاص الوزن، لكن دون الاعتقاد بأنها تحقق نتائج فعالة وسريعة وواضحة، ومن أهم تلك المكونات: الكافيين، والألياف، وخل التفاح، علما أن هذا الأخير لا توصي به الدكتورة جيل لعدم وجود أدلة كافية على فعاليته في هذا المجال.

نصائح

ووفقا لنصائح بعض الأطباء، فإن أفضل الطرق لتقليل الوزن بشكل مستدام، والحفاظ على الرشاقة والصحة، تتمثل في الخطوات الآتية:

المحافظة على تناول الطعام في المنزل مع الحرص على وجود الأطعمة الصحية والمناسبة.

تعلم طهي بعض الأطعمة الصحية.

التركيز على إضافة الخضراوات والبقوليات والفاصولياء والتوت والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والأسماك الزيتية إلى النظام الغذائي.

التقليل من شرب الكحول أو الامتناع عنها تمامًا.

التوقف عن تناول مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والعصائر المحلاة، والتخفيف من استهلاك السكر وصولا إلى مرحلة الامتناع عنه.

ممارسة أنشطة بدنية و رياضية معتدلة لمدة 30 دقيقة يوميا على الأقل يوميًا.

النوم الجيد لمدة 7-8 ساعات خلال الليل.