حبوب اللقاح تسبب الحساسية لملايين البشر. أرشيفية - تعبيرية
حبوب اللقاح تسبب الحساسية لملايين البشر. أرشيفية - تعبيرية

مع دخول فصل الربيع والذي تظهر فيه براعم الأزهار على الأشجار، ينشط موسم الحساسية للأشخاص الذين يتأثرون بحبوب اللقاح.

ورغم البهجة التي يحضِرها الربيع إلا أنه قد يكون مزعجا للبعض حيث يتأثرون بالعطاس والاحتقانات ورشح الأنف والصداع والتعب، وهو ما يؤثر على ملايين البشر.

"فصل أطول للحساسية في 2024"

الربيع يحضر البهجة والسعال والعطس للبعض. أرشيفية - تعبيرية

يرجّح الخبراء أن تغير المناخ يدفع الأشجار والأعشاب إلى التلقيح لفترة أطول وبكثافة أكبر، وهذا يعني أياما اضافية من انسداد الأنوف وحكة العيون للذين يعانون منها وفقا لتقرير نشرته وكالة أسوشيتد برس.

يمكن للأشخاص التحكم في معظم الأعراض باستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ومعرفة مستويات حبوب اللقاح. ولكن إذا لم ينجح ذلك، يقترح الخبراء رؤية الطبيب الذي يمكنه تحديد نوع حبوب اللقاح التي لديك حساسية تجاهها.

مستوى التعرض للحساسية الذي سيواجهها الناس يعتمد على المكان الذي يعيشون فيه وما لديهم من حساسية تجاهه، ولكن هناك أشياء يمكنهم القيام بها لتشعرهم بالتحسن.

وعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة، يعاني أكثر من 80 مليون أميركي من حكة في العيون وسيلان الأنف وأعراض أخرى للحساسية الموسمية، وفقا لمؤسسة الربو والحساسية الأميركية.

اختصاصية الحساسية ومديرة مركز لويولا للحساسية الطبية، الدكتورة رشنا شاه، قالت للوكالة: "كان هذا الموسم مجنونا للغاية. صحيح أنه كان شتاء معتدلا جدا، لكنني لم أتوقع أن يدخل موسم الحساسية مبكرا جدا".

شاه قالت إنها تعتقد أن هذا الموسم سيكون أطول من الأعوام الأخرى، على افتراض أن الطقس سيظل دافئا.

ما هي حبوب اللقاح التي تسبب الحساسية؟

تغير المناخ يدفع بأن يكون موسم الحساسية طويلا في 2024. أرشيفية

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من حبوب اللقاح التي تسبب الحساسية الموسمية.

في وقت مبكر من الربيع، حبوب لقاح الأشجار تكون هي السبب الرئيسي للحساسية الموسمية. بعد ذلك يتم تلقيح الأعشاب، تليها الأعشاب الضارة في أواخر الصيف وأوائل الخريف.

تشمل بعض حبوب لقاح الأشجار الأكثر شيوعا التي تسبب الحساسية خشب البتولا والأرز وخشب القطن والقيقب والدردار والبلوط والجوز، وفقا لمؤسسة الربو والحساسية الأميركية. والأعشاب التي تسبب الأعراض تشمل برمودا، جونسون، الجاودار وكنتاكي البلوغراس. 

خطوات لتخفيف أعراض الحساسية

الكمامة قد تخفف من الحساسية. أرشيفية - تعبيرية

الخطوة الأفضل والأولى للسيطرة على الحساسية هي تجنب التعرض لها.

للوقاية من مشاكل الحساسية، أبقِ النوافذ مغلقة في المنزل وفي السيارة، وتجنب الخروج عندما تكون أعداد حبوب اللقاح في أعلى مستوياتها، وقم بتغيير الملابس عند عودتك إلى المنزل.

يمكن أن تساعد أجهزة تتبع حبوب اللقاح في التخطيط ليومك، حيث تقوم بعض الدول بتتبع المستويات من خلال شبكة من محطات العد في جميع أنحاء البلاد، وتوفيرها للجميع بما يجعلك على معرفة بما يحدث في محيطك.

تجنب القيام بأعمل البستنة الروتينية، وتجنب نشر الملابس المغسولة خارج المنزل حتى لا تعلق حبوب اللقاح بالأغطية والمناشف، بحسب الموقع الإلكتروني لـ"مايو كلينك".

وفي حال اضطرارك لمغادرة المنزل إذا كنت ممن يتعرضون للحساسية بشكل كبير يمكنك ارتداء "كمامة" وأنت في الخارج.

واستخدم مكيف الهواء وأنت في السيارة أو المنزل، واجعل حركة الهواء داخلية، واستخدام "فلاتر" عالية الجودة.

"أول شيء يجب معرفته، هو ما الذي تعاني من حساسية تجاهه على وجه التحديد" كما تقول أخصائية الحساسية الدكتورة، نانا ميريكو، ويمكن لأخصائيي الحساسية إجراء اختبارات لمحفزات مختلفة.

مضادات الهيستامين وخيارات أخرى 

بعض الأشخاص يحتاجون لاستخدام البخاخات الأنفية أو أخذ لقاحات دورية. أرشيفية - تعبيرية

الطبيبة شاه قالت إن بخاخات الأنف المتاحة دون وصفة طبية يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض، ولكنها تستغرق بعض الوقت حتى تبدأ مفعولها، لذا من الأفضل البدء بها في أوائل شهر مارس.

وأشارت إلى أنها رأت بعض المرضى يتحسنون عند استخدام علامات تجارية أخرى إذا توقفت البخاخات عن المساعدة لمواجهة الحساسية، لكنها قالت إنه لا توجد بيانات أوسع بكثير لدعم هذه التوصية.

بالنسبة للأطفال الصغار والأشخاص الذين يتعين عليهم تناول العديد من أدوية الحساسية المختلفة، يمكن أن تساعد العلاجات المناعية عن طريق حقن وقطرات عن طريق الفم في إزالة حساسية الجهاز المناعي تجاه مسببات الحساسية، وعلاج الأعراض من جذورها، وقد يحتاج بعضهم إلى الحصول على لقاحات بشكل دوري.

ومن الطرق الفعالة وغير المكلفة، بحسب "مايو كلينك"، غسل الأنف بمحلول ملحي خاص للتخلص من مسببات الحساسية بإخراجها من الأنف، ويمكن شراؤها من دون وصفة من الصيدليات.

عسر القراءة يؤثر على مهارات القراءة والكتابة (صورة تعبيرية)
توم كروز من أبرز المشاهير الذين كانوا يعانون من عُسر القراءة

أكد العديد من الخبراء أن هناك ثمة مفاهيم خاطئة تتعلق بالتعامل مع حالة "عُسر القراءة" التي يعاني منها كثير من الناس، حيث يعتقد بأنهم "كسالى" أو لا يملكون الحد الأدنى من الذكاء، وما إلى ذلك.

ووفقا لصحيفة "تلغراف" اللندنية، فإن نحو 10 بالمئة من السكان العالم يعانون من تلك المشكلة التي تعرف أيضا باسم "اضطراب القراءة"، ومن بينهم نجوم ومشاهير تمكنوا من تجاوزها لاحقا، مثل النجم الأميركي الشهير، توم كروز.

وتعرف "جمعية عُسر القراءة البريطانية" تلك الحالة بأنها صعوبة تعليمية محددة تؤثر في المقام الأول على مهارات القراءة والكتابة.

وأشارت إلى أن "عسر القراءة يتعلق بمعالجة المعلومات، فقد يواجه الأشخاص الذين لديهم تلك المشكلة صعوبة في معالجة وتذكر المعلومات التي يرونها ويسمعونها، مما قد يؤثر على التعلم واكتساب مهارات القراءة والكتابة".

ولفتت إلى أن عسر القراءة يمكن أن يؤثر أيضا على مجالات أخرى مثل المهارات التنظيمية التي تتعلق بترتيب وتنظيم أمور حياتية يومية.

ما هي أهم الأعراض؟

وفقا لمستشفى "مايو كلينك" الأميركي، فقد يكون من الصعب التعرف على مؤشرات الإصابة بعسر القراءة قبل دخول الطفل المدرسة، بيد أن هناك بعض الدلائل المبكرة  التي قد تشير إلى وجود المشكلة.

وتتفاوت درجات الحدة في "عسر القراءة"، ولكن غالبا ما تكون الحالة واضحة عندما يبدأ الطفل في تعلم القراءة.

قبل المدرسة

  • تعلّم الكلمات الجديدة ببطء
  • مشكلات في تكوين الكلمات بشكل صحيح، مثل عكس ترتيب الأصوات في الكلمات أو الخلط بين الكلمات المتشابهة
  • مشكلات في تذكر الحروف والأرقام والألوان أو تسميتها
  • مواجهة صعوبة في تعلّم أغاني الأطفال أو لعب ألعاب الكلمات المُقفاة
  • عمر الدراسة

خلال المراحل الأولى من المدرسة

  • انخفاض القدرة على القراءة كثيرًا عن المستوى المتوقع لعمر الطفل.
  • معالجة المشكلات وفهم ما يسمعه الطفل.
  • صعوبة في الوصول إلى الكلمة الصحيحة أو تكوين إجابات للأسئلة.
  • مشكلات في تذكر تسلسل الأشياء.
  • صعوبة رؤية (وأحيانًا سماع) أوجه التشابه والاختلاف في الحروف والكلمات.
  • عدم القدرة على نطق الكلمات غير المألوفة.
  • صعوبة البلع.
  • قضاء وقت أطول من المعتاد في إكمال المهام التي تشتمل على القراءة أو الكتابة.
  • تجنب الأنشطة التي تتضمن القراءة.

خلال المراهقة وبعد البلوغ

  • صعوبة القراءة، بما في ذلك القراءة بصوت مرتفع.
  • القراءة والكتابة ببطء وعبر بذل مجهود شاق.
  • صعوبات في تهجئة الكلمات.
  • تجنب الأنشطة التي تتضمن القراءة.
  • نطق الأسماء أو الكلمات بشكل خاطئ، أو مواجهة مشكلات في تذكر الكلمات.
  • قضاء وقت أطول من المعتاد في إكمال المهام التي تتضمن القراءة أو الكتابة.
  • صعوبة في تلخيص قصة.
  • صعوبة في تعلم اللغات الأجنبية.
  • صعوبة في حل مسائل الرياضيات اللفظية.

مفاهيم خاطئة

ووفقا لخبراء تحدثوا لصحيفة "تلغراف"، فإن أهم المفاهيم الخاطئة التي تتعلق بشأن "عسر القراءة" يمكن تلخيصها في 7 أمور هي:

1- الاعتقاد بأن المصابين بعسر القراءة هم من نوعية الأشخاص الكسالى الذين لا يحبون أن يبذلوا أي مجهود لتحسين قدراتهم.

2- اتهام من يعاني من تلك المشكلة بأنه يعاني من انخفاض مستويات الذكاء، وهذا أمر غير صحيح، إذ حقق الكثير منهم لاحقا التفوق في العديد من المجالات العلمية والمهنية.

3- الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة يحتاجون إلى الكثير من الدعم في المدرسة، وهذا اعتقاد خاطئ بحسب الخبراء، إذ إن هناك العديد من الطرق والبرامج التقنية التي تساعد في دعم الأطفال والتلاميذ، وهم في منازلهم لتجاوز تلك المشكلة.

4- الاعتقاد بأن الأشخاص المصابين بعسر القراءة هم أكثر إبداعا من غيرهم، وهذا أمر خاطئ، إذ إن بعضهم قد يكون لديهم أداء أفضل في المواد الفنية مثل الرسم والموسيقى، وذلك لنفورهم من المواضيع الأكاديمية الأكثر تقليدية.

5- الطلاب يسعون تشخيصهم بـ"عسر القراءة" من أجل الحصول على وقت إضافي في الامتحانات، وهذا غير صحيح لأن التشخيص للتلاميذ أمر ضروري حتى يعرفوا مشاكلهم، ويحافظوا على تقدير ذاتهم واحترامها، وتطوير مهاراتهم ضمن الزمن الذي يحتاجونه بدون ضغوطات.

6-  البالغون الذين يعانون من عسر القراءة يواجهون صعوبات كبرى في مواصلة التعليم، وهذا أيضا أمر خاطئ، فعلى سبيل المثال، فإن معاهد التعليم العالي والجامعات في بريطانيا، مجهزة بشكل جيد للطلاب الذين يعانون من تلك المشكلة.

7- الانتظار حتى يكبر الأطفال لفحصهم، والتأكد فيما إذا كانوا يعانون عسر القراءة، وأيضا هذا اعتقاد غير صحيح، إذ إن التشخيص المبكر يحقق فعالية أكبر في التخلص من تلك المشكلة، خاصة إذا جرى التشخيص في سن الخامسة مع دخول معظم الأطفال إلى مرحلة الصفوف التحضيرية.