متعدد الفيتامينات لا يكون مفيدا بالضرورة
متعدد الفيتامينات لا يكون مفيدا بالضرورة

توصلت دراسة موسعة إلى أن تناول "متعدد الفيتامينات" أو الـ"مالتي فيتامينس" وهو عبارة عن مكمل غذائي يحتوي على مجموعة فيتامينات ومعادن متنوعة، يوميا لا يساعد الأشخاص على العيش لفترة أطول، بل في الواقع قد يزيد من خطر الوفاة المبكرة. 

وبحسب الدراسة، التي نشرت الأربعاء، في شبكة "جاما" الطبية فإن باحثين في المعهد الوطني للسرطان في ولاية ميريلاند الأميركية قاموا بتحليل السجلات الصحية لما يقرب من 400 ألف شخص بالغ، لا يعانون من أمراض خطيرة طويلة الأمدـ لمعرفة ما إذا كانت الفيتامينات المتعددة اليومية تقلل من خطر الوفاة على مدى العقدين المقبلين.

وبدلاً من العيش لفترة أطول، كان الأشخاص الذين تناولوا "متعدد الفيتامينات" يوميا أكثر عرضة للوفاة من غير المستخدمين خلال فترة الدراسة التي غطت 20 عاما، مما دفع الباحثين إلى استنتاج أن فكرة "استخدام الفيتامينات المتعددة لتحسين طول العمر غير مدعومة". 

ويتناول ما يقرب من نصف البالغين في المملكة المتحدة الفيتامينات المتعددة أو المكملات الغذائية مرة واحدة في الأسبوع أو أكثر، وتمثل تلك المنتجات ما قيمته أكثر من نصف مليار جنيه إسترليني سنويًا، بينما تقدر قيمة السوق العالمية للمكملات الغذائية بعشرات المليارات من الدولارات كل عام.

وفي الولايات المتحدة، يستخدم ثلث البالغين الفيتامينات المتعددة على أمل الوقاية من الأمراض.

ورغم شعبية هذه المكملات الغذائية، فقد شكك الباحثون في فوائدها الصحية، بل وحذروا من أنها قد تكون ضارة، وحثوا على تناول مصادر الغذاء الطبيعية.  

ووجد الباحثون أن الحديد الذي يضاف إلى العديد من الفيتامينات المتعددة، يؤدي إلى زيادة الحديد في الجسم، لكنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والخرف.

ولم يجد الباحثون أي دليل على أن الفيتامينات المتعددة اليومية تقلل من خطر الوفاة، وأفادوا بدلا من ذلك عن ارتفاع خطر الوفاة بنسبة 4 في المئة بين المستخدمين في السنوات الأولى من المتابعة، التي امتدت لعشرين عاما. 

وقال الدكتور نيل بارنارد، مدرس الطب بجامعة جورج واشنطن "إن المكملات الغذائية من متعدد الفيتامينات تبالغ في الوعود، لكنها لا تحقق نتائج كافية. والأبحاث لا تشير إلى أنها تساعد"، بحسب ما تنقل عنه صحيفة "الغارديان". 

وأضاف: "بدلا من تناول متعدد الفيتامينات، نحتاج إلى تناول الأطعمة الصحية، التي توفر مجموعة واسعة من المغذيات الدقيقة والمغذيات الكبيرة والألياف، مع الحد من الدهون المشبعة والكوليسترول". 

ويرى اختصاصي التغذية في كلية أستون الطبية، دوان ميلور، أن "مكملات الفيتامينات والمعادن لن تعالج النظام الغذائي غير الصحي بمفردها، لكنها يمكن أن تساعد في تغطية العناصر الغذائية الأساسية إذا كان شخص ما يكافح للحصول عليها من الطعام". 

لقطة أرشيفية من مطار القاهرة الدولي
لقطة أرشيفية من مطار القاهرة الدولي

أصدرت وزارة الصحة والسكان في مصر ممثلة في قطاع الطب الوقائي، تعليمات صارمة إلى أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة تتضمن رفع درجة الاستعداد وتنشيط وتشديد إجراءات الرقابة الصحية على الركاب ووسائل النقل والبضائع القادمة من إسرائيل؛ لمنع انتقال حمى غرب النيل للبلاد، بعد إعلان الصحة الإسرائيلية ظهور حالات إصابة ووفيات بالمرض.

ووجهت الوزارة أقسام الحجر الصحي في منافذ الدخول بإجراء الفرز الصحي من مناظرة لجميع القادمين على الرحلات الأساسية أو الخاصة من إسرائيل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، عبر الكاميرات الحرارية أو البوابات الحرارية أو أجهزة القياس درجة الحرارة عن بعد، إلى جانب إجراء المناظرة البصرية للركاب وأطقم وسائل النقل، بحسب مراسل "الحرة".

وأضافت وزارة الصحة أنه يجب على أطقم الحجر الصحي تحويل الحالات المشتبهة إلى المستشفى المعني لتقييم حالتهم الصحية والإخطار الفوري للغرفة الوقائية والإدارة العامة للحجر الصحي ومديرية الشئون الصحية التابع لها الحجر.

وشددت على إلزام جميع شركات الطيران التي تقوم بتشغيل خطوط جوية مع إسرائيل بالطريقة المباشرة أو غير المباشرة بإبادة الحشرات على متنها قبل الوصول إلى المطارات المصرية وفقا للطرق المعتمدة من منظمة الصحة العالمية مع تسليم نسخة أصلية معتمدة ومستوفاة من الإقرار العام للطائرة الجزء الصحي متضمنة تفاصيل ما تم من عمليات التطهير من الحشرات أو المعالجة الصحية.