وفيات الغرق تمثل نسبة كبيرة في الولايات المتحدة
وفيات الغرق تمثل نسبة كبيرة في الولايات المتحدة

مع حلول فصل الصيف وتوجه الكثيرين إلى الشواطئ وحمامات السباحة، يأتي الوقت المناسب لمراجعة نصائح الحفاظ على السلامة، وخصوصا المتعلقة بالأطفال.

وذكر تقرير لشبكة "إيه بي سي" الأميركية، أن الغرق هو السبب الرئيسي لوفيات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام و4 سنوات، وثاني أسباب الوفاة غير المتعمدة للأطفال في الفئة العمرية من 5 إلى 14 عاما في أميركا، وفق إحصائيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وحسب منظمة "انقذوا الأطفال"، فقد شهدت الولايات المتحدة خلال عام 2021، وفاة 973 طفلا تحت 19 سنة، غرقًا.

كما ذكر التقرير أن حالات الغرق تحدث بدرجة كبيرة في الصيف، وتحديدا في شهر يوليو، مقارنة بأي وقت آخر من العام.

ونصح حارس الإنقاذ من بالم بيتش، دانييل بارنيكل، بضرورة وجود شخص بالغ يراقب الأوضاع أمام الشاطئ أو حمام السباحة. وقال للشبكة الأميركية: "لا تسبح بمفردك".

ودعا التقرير إلى ضرورة فحص المكان الذي سيكون فيه الأطفال، وما إذا كان على سبيل المثال هناك سياج حول حمام السباحة يمنع وصول الصغار إليه بسهولة.

وأضاف أن "الثواني تكون مهمة حال فقدان طفل بالقرب من موقع السباحة"، فيجب فحص الماء أولا، بجانب ضرورة توفير المعدات المناسبة، مثل شيء يمكن رميه في الماء ليمسك به الطفل.

كما أكد على أهمية الحرص على وجود هاتف متحرك لطلب النجدة وسترات نجاة وأدوات إسعاف، إذا لزم الأمر.

وفي حال وجود أسرة أو مجموعة كبيرة في موقع السباحة، يمكن اختيار شخص للقيام بدور مراقبة الأطفال لفترة من الزمن، قبل أن يتولى آخر المهمة.

كما يجب أن يُطلب من الأطفال الصغار ارتداء سترات النجاة المناسبة لطولهم ووزنهم.

أوضح التقرير أيضًا أن الأطفال يجب أن يتعلموا أن هناك اختلافا بين السباحة في حمام سباحة أو بحيرة أو شاطئ مفتوح، ليدركوا طبيعة كل منهم، مثل وجود تيارات مائية أو أمواج عاتية في البحر، على سبيل المثال.

لقطة أرشيفية من مطار القاهرة الدولي
لقطة أرشيفية من مطار القاهرة الدولي

أصدرت وزارة الصحة والسكان في مصر ممثلة في قطاع الطب الوقائي، تعليمات صارمة إلى أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة تتضمن رفع درجة الاستعداد وتنشيط وتشديد إجراءات الرقابة الصحية على الركاب ووسائل النقل والبضائع القادمة من إسرائيل؛ لمنع انتقال حمى غرب النيل للبلاد، بعد إعلان الصحة الإسرائيلية ظهور حالات إصابة ووفيات بالمرض.

ووجهت الوزارة أقسام الحجر الصحي في منافذ الدخول بإجراء الفرز الصحي من مناظرة لجميع القادمين على الرحلات الأساسية أو الخاصة من إسرائيل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، عبر الكاميرات الحرارية أو البوابات الحرارية أو أجهزة القياس درجة الحرارة عن بعد، إلى جانب إجراء المناظرة البصرية للركاب وأطقم وسائل النقل، بحسب مراسل "الحرة".

وأضافت وزارة الصحة أنه يجب على أطقم الحجر الصحي تحويل الحالات المشتبهة إلى المستشفى المعني لتقييم حالتهم الصحية والإخطار الفوري للغرفة الوقائية والإدارة العامة للحجر الصحي ومديرية الشئون الصحية التابع لها الحجر.

وشددت على إلزام جميع شركات الطيران التي تقوم بتشغيل خطوط جوية مع إسرائيل بالطريقة المباشرة أو غير المباشرة بإبادة الحشرات على متنها قبل الوصول إلى المطارات المصرية وفقا للطرق المعتمدة من منظمة الصحة العالمية مع تسليم نسخة أصلية معتمدة ومستوفاة من الإقرار العام للطائرة الجزء الصحي متضمنة تفاصيل ما تم من عمليات التطهير من الحشرات أو المعالجة الصحية.