"حصد الادعاء مئات المشاركات وعشرات آلاف التفاعلات"| مصدر الصورة: إنستغرام maximkhalil1
"حصد الادعاء مئات المشاركات وعشرات آلاف التفاعلات"| مصدر الصورة: إنستغرام maximkhalil1

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا من مقابلة مع الممثل السوري ماكسيم خليل، بطل مسلسل "ابتسم أيها الجنرال" الذي يُعرض في موسم رمضان الحالي،وقيل إنه يتحدث فيها عن دوره في المسلسل وعن رأيه المعارض لنظام الحكم في دمشق.

ويظهر  خليل في المقطع المتداول، المعروف بموقفه المعارض لرئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو يتحدث عن دعم للمحتجين في سوريا، حسب خدمة تقصي الحقائق في فرانس برس.

وجاء في التعليقات المرافقة "ماكسيم خليل يتحدث عن دوره في مسلسل ابتسم أيها الجنرال ولماذا هو معارض".

وحصد هذا الادعاء مئات المشاركات وعشرات آلاف التفاعلات على مواقع التواصل.

ويأتي ظهور هذا الادعاء في ظل الجدل الكبير الذي أحدثه هذا المسلسل على مواقع التواصل، بين المؤيدين والمعارضين للنظام السوري، إذ اعُتبرت شخصيات المسلسل وأحداثه موازية لشخصيات نظام الحكم في دمشق والأحداث التي دارت هناك في السنوات الماضية، رغم تأكيد القيمين عليه أن أحداثه خيالية.

لقطة من المنشور المضلل| المصدر: فرانس برس

حقيقة المقطع المتداول

إلا أن المقطع المتداول لا شأن له بمسلسل "ابتسم أيها الجنرال"، الذي كتبه سامر رضوان وأخرجه عروة محمد ويُعرض في رمضان الحالي.

فهذا المقطع المتداول، حسب خدمة تقصي الحقائق لفرانس برس، هو جزء من مقابلة لماكسيم خليل، المقيم حاليا خارج سوريا، مع قناة أم بي سي ضمن برنامج "الحكم"، بحسب ما يبدو في خلفية الفيديو المتداول.

ويكفي البحث على محرك غوغل أو محرك يوتيوب باستخدام كلمات "ماكسيم خليل، أم بي سي، الحكم" للعثور على أخبار ومقالات ومقاطع مصورة عدة منشورة على شبكة الإنترنت منذ سنوات عن هذه المقابلة التي حصلت خلال سنة 2014، ونشرت عنها صفحة البرنامج على فيسبوك آنذاك بعنوان "مكسيم خليل: لهذا السبب أدعم الثورة السورية".

جزر المالديف تشتهر برمالها البيضاء المذهلة ومياهها النقية
جزر المالديف تشتهر برمالها البيضاء المذهلة ومياهها النقية

على غرار منشورات كثيرة مولدة بالذكاء الاصطناعي لمواقع سياحية عبر العالم، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة ادعوا أنها لمنتجع سياحي مصمم على شكل صدفة في جزر المالديف.

إلا أن الادعاء خطأ، والصورة مولدة بواسطة برنامج ذكاء اصطناعي.

وتبدو في الصورة بيوت صغيرة على شكل أصداف، على شاطئ بحر. وقال ناشروها إنها لمنتجع سياحي في المالديف.

تبدو في الصورة بيوت صغيرة على شكل أصداف

وحصدت الصورة آلاف التفاعلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعبر كثيرون عن إعجابهم بهذا المنتجع.

إلا أن الصورة ليست لمنتجع حقيقي، والتفتيش عنها، يرشد إليها منشورة عبر حساب في إنستغرام، يعرّف صاحبه عن نفسه بأنه مهندس ومصمم وفنان، وقد أشار بوضوح إلى أن هذه الصورة ليست حقيقية بل مولدة بالذكاء الاصطناعي.

هذه الصورة ليست حقيقية بل مولدة بالذكاء الاصطناعي

وينشر الحساب صورا مصممة بواسطة برامج الذكاء الاصطناعي ويشير إلى ذلك صراحة في التعليق المرافق لها.

وقال صاحب الحساب واسمه، خالد سعد الدين، في رسالة إلكترونية لصحفيين من خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس "لقد سبق أن أشرت في المنشور أنني صممته بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعي". وأضاف "أنا لست مسؤولا في حال استخدمه البعض في سياقات مضللة".

وشرح أنه استخدم برنامج "ميدجورني" لتنفيذ هذه الصورة.

وكثيرا ما ينشر فنانون أو مصممون صورا مولدة بالذكاء الاصطناعي ويشيرون إلى ذلك بصراحة، لكن بعض الصفحات والحسابات تعيد نشر هذه الصور مع الادعاء بأنها حقيقية.