لقطة للمنشورات المتداولة
لقطة للمنشورات المتداولة

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قالت إنّها تُظهر توقيف رجل مصريّ في السودان حديثاً، كان يُهرّب مبلغاً ضخماً من العملات السودانيّة المزيّفة.

يظهر في الصور ما يبدو أنها كميات كبيرة جداً من العملات المضبوطة، بين عدد من الرجال بالملابس العسكريّة، وأشخاص مدنيين من بينهم من يبدو أنّهم صحفيون.

وجاء في التعليقات المرافقة "القبض على مصريّ يحمّل شاحنته بعملات مزيّفة، أكثر من اثنين تريليون جنيه سوداني".

لكن هذه الصور في الحقيقة منشورة قبل سنوات، على أنّها لضبط شبكة تزوير عملات بجنوب دارفور.

وأرفق المنشور بعبارة "عاجل"، مما يعني بأنّ الواقعة المزعومة جرت حديثاً.

وحصد المنشور بهذا الادّعاء مئات المشاركات وآلاف التعليقات على مواقع التواصل من فيسبوك وتويتر.

لكن ما جاء في المنشور عن توقيف مزوّر عملات مصريّ في السودان في الأيام الأخيرة لم يصدر في أي موقع مُعتبر أو مصدر ذي صدقيّة، بحسب صحفيي وكالة فرانس برس في الخرطوم.

من جهة أخرى، أظهر التفتيش عن الصور على محرّكات البحث أنها منشورة على صفحات سودانية على مواقع التواصل الاجتماعي قبل سنوات، مما ينفي أن تكون حديثة مثلما قالت المنشورات.

وتعود النسخ الأقدم التي عثر عليها صحفيو فرانس برس إلى شهر مارس من عام 2020. وقال ناشروها آنذاك إنّها تُظهر ضبط عصابة تزييف عملات في ولاية جنوب دارفور الواقعة في جنوب غرب السودان.

وفي ذلك الشهر، نقلت مواقع محليّة خبراً عن ضبط ملياري جنيه سوداني بحوزة شبكة تزوير عملات في تلك المنطقة.

الأغنية تعود إلى فيلم "أسوكا" الذي عُرض عام 2001 من بطولة شاروخان - صورة أرشيفية.
الأغنية تعود إلى فيلم "أسوكا" الذي عُرض عام 2001 من بطولة شاروخان - صورة أرشيفية.

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية أغنية هندية رائجة ترافق فيديوهات عن التجميل يطلق عليها اسم "الترند الهندي". وقبل أيام، انتشرت مقاطع فيديو تحذر من تداول هذه الأغنية بداعي أن كلماتها تدعو للسجود للحبيب واعتباره إلها. لكن هذا الادعاء غير صحيح، والأغنية لا تتضمن أي كلمات مماثلة.

وتتضمن المنشورات مقطع فيديو يُسمع فيه تعليق صوتي يحذر من معاني الأغنية المرافقة لما بات يعرف على مواقع التواصل بـ"الترند الهندي".

وجاء في التعليق أن كلمات هذه الأغنية تتضمن "معصية لله" وهي موجهة من رجل يقول لزوجته إنه "يعبدها" وإنه "يسجد لها".

جاء في التعليق أن كلمات هذه الأغنية تتضمن "معصية لله"

"الترند الهندي"

وحظي هذا الفيديو بآلاف المشاركات من صفحات عدة بمواقع التواصل الاجتماعي في ظل انتشار "الترند الهندي" خصوصا على تطبيق تيك توك، وظهر ما يشبه "التحدي" على استخدام مساحيق تجميل لتقليد مظهر العرائس في الهند.

ويتطلب إنتاج هذه المقاطع ساعات من التصوير تُختصر لاحقا بدقيقة تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي مرفقة بالأغنية التي تحدثت عنها المنشورات.

ما مصدر الأغنية؟

تعود هذه الأغنية إلى فيلم "أسوكا" الذي عُرض عام 2001 من بطولة الممثل الهندي الشهير شاروخان، والممثلة كارينا كابور خان.

واستخدمت هذه الأغنية في أحد مشاهد الفيلم، وقد أعاد حساب نتفليكس في موقع فيسبوك نشرها بعد رواجها.

 

حقيقة الادعاء

لكن الادعاء الذي قيل عن هذه الأغنية غير صحيح، بحسب صحفيين من وكالة فرانس برس ناطقين باللغة الهندية.

فهذه الأغنية لا تأتي على ذكر "السجود للحبيبة" أو اعتبارها "إلها"، مثلما ادعت المنشورات، بل تمت تأديتها على لسان امرأة تتباهى بنفسها أمام حبيبها.

وقد نشرت في حسابات عدة مرفقة بترجمة عربية أو إنكليزية.