People looking for water in Khartoum North
"فر الآلاف سيرا أو في مركبات وسط أزيز الرصاص". صورة تعبيرية

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه يظهر قافلة مساعدات أرسلتها مصر إلى السودان.

ويصور الفيديو شاحنات رسم عليها العلمان المصري والسوداني وكتب تحتهما "من جمهورية مصر العربية تضامنا مع الشعب السوداني الشقيق".

وقال ناشروه إنه لمساعدات أرسلتها مصر إلى السودان أخيرا، معلقين "في زمن لم تستطع الدول الغربية إجلاء رعاياها أو إرسال المساعدات"، حسب ما ورد في تقرير لوكالة فرانس برس.

لقطة من المنشور المضلل| المصدر: فرانس برس

حصد الفيديو مئات المشاركات والمشاهدات على فيسبوك وتويتر منذ بدء انتشاره في 19 أبريل الحالي، في وقت تشهد الخرطوم اشتباكات عنيفة منذ السبت بين قوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، المعروف باسم "حميدتي"، والجيش بقيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان الذي يقود البلاد منذ الانقلاب الذي قاده الرجلان في 2021.

وأسفرت المعارك عن مقتل أكثر من مئتي مدني، في حين فر الآلاف سيرا أو في مركبات وسط أزيز الرصاص ودوي القذائف.

واضطرت معظم المنظمات الإنسانية إلى تعليق مساعداتها وهي أساسية في بلد يعاني فيه أكثر من واحد من كل ثلاثة أشخاص من الجوع في الأوقات العادية.

ومنذ السبت في الخرطوم، استنفد عدد كبير من العائلات مؤنها الأخيرة وتتساءل متى ستتمكن شاحنات الإمداد من دخول المدينة.

إلا أن الفيديو لا علاقة له بكل هذا، حسب فرانس برس، وأظهر التفتيش عنه بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة أنه منشور في أوائل سبتمبر 2022 على حساب عبر تيك توك.

وحينها طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تقديم الدعم إلى السودان في ظل تداعيات أزمة السيول التي اجتاحت عددا من المناطق في البلاد، وقامت مصر بتسيير جسر بري يحتوي على مواد غذائية وأدوية ومساعدات إنسانية وطبية، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية.

وكانت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة في السودان تسببت في ذلك العام بمقتل العشرات وإلحاق أضرار بآلاف المنازل.

وعادة ما تتساقط أمطار غزيرة في السودان بين مايو وأكتوبر، وهي فترة تشهد خلالها البلاد فيضانات خطرة تلحق أضرارا بالمساكن والبنية التحتية والمحاصيل.

صوة التمثال انتشرت بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي
صوة التمثال انتشرت بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي

نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لا سيما في مصر، صورة لتمثال قالت إنه "مشروع تخرج طالب مصري"، والتي انتشرت بشكل كبير وحظيت بتفاعل وإعجاب من الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الصورة تمثال صغير يبدو فيه رجل وهو ينحت لنفسه قواماً رشيقاً ويتخلص من وزنه الزائد.

وعلق الناشرون بالقول: "مشروع تخرج طالب مصري بكلية الفنون الجميلة بعنوان: أنت المصلح الوحيد لنفسك".

وحظي المنشور بتفاعل واسع من صفحات عدة على فيسبوك وأشاد مستخدمون في التعليقات بالتمثال، إلا أن الادعاء بأن طالب مصري هو من أنجزه خاطئ.

صورة للمنشور الذي لاقى رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي

حقيقة المنشور

التمثال ليس من صنع طالب مصري، فقد أرشد التفتيش عن الصورة إليها منشورة على صفحة عبر فيسبوك لنحات مكسيكيّ نشرها سنة 2020 مرفقة بصور أخرى للتمثال نفسه من زوايا مختلفة.

وأرفق النحات الصور بتعليق يقول فيه إنه يصمم ويصنع تماثيل من البرونز ويعرضها للبيع لعموم الناس.

ونشر صاحب الحساب صوراً أخرى لتماثيل مشابهة وأطلق عليها عنوان: "الرجل الذي صنع نفسه بنفسه"، وقال إنها مصممة من الرخام المقلد ويبلغ وزنها 13 كيلوغراماً.

وبالبحث عن اسم التمثال، يمكن العثور عليه معروضاً للبيع على عدة مواقع تذكر اسم الفنان المكسيكي الذي صممه.