لقطة من مقطع فيديو زعم كذبا أنه انهيار للسفارة الأميركية في إسرائيل
لقطة من مقطع فيديو زعم كذبا أنه انهيار للسفارة الأميركية في إسرائيل

انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، زعم ناشره أنه لـ"انهيار السفارة الأميركية في إسرائيل، بعد تعرضها لهجوم"، في ظل الحرب الدائرة بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية.

وفي منشور على منصة "تيك توك"، بتاريخ 26 أكتوبر، يظهر المقطع ومكتوب عليه عبارة بالإنكليزية تقول: "هجوم اليوم على سفارة الولايات المتحدة الأميركية في إسرائيل".

مقطع فيديو مزيف تحدث عن استهداف السفارة الأميركية في إسرائيل

لكن هذا المقطع اتضح أنه غير صحيح، حيث يعود لعملية هدم أحد المباني في مدينة ريتشموند بولاية فيرجينيا الأميركية، عام 2020.

كما أنه لا توجد أي تقارير موثوقة تشير إلى تعرض السفارة الأميركية في إسرائيل لأي هجوم خلال الحرب.

وكانت عدد من التقارير المحلية قد ذكرت أن المبنى في ريتشموند "تم تدميره بشكل مخطط له، في 31 مايو 2020".

وفي 7 أكتوبر، شنت حركة حماس، المصنفة إرهابية في الولايات المتحدة ودول أخرى، هجوما على إسرائيل، بإطلاق آلاف الصواريخ وتسلل مسلحين تابعين لها إلى بلدات ومناطق غلاف غزة، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص، معظمهم من المدنيين، من بينهم نساء وأطفال.

وردت إسرائيل على الهجوم بقصف مكثف على غزة، وتوغل بري، مما تسبب بمقتل أكثر من 9227 فلسطيني، غالبيتهم من المدنيين، وبينهم نساء وأطفال، حسب وزارة الصحة في غزة.

تحذيرات من منشورات مضللة عن تنفيذ إعدامات في العراق. أرشيفية - تعبيرية
تحذيرات من منشورات مضللة عن تنفيذ إعدامات في العراق. أرشيفية - تعبيرية

تداولت منشورات وتقارير خبرا مفاده تنفيذ أحكام الإعدام بعشرات الأشخاص في العراق بحق مدانين في قضايا إرهاب.

وأشارت التقارير إلى أن أحكام الإعدام نفذت بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، فيما زعمت أن 20 شخصا من الذين نفذت بحقهم الأحكام من محافظة الأنبار، وحوالي 16 شخصا من محافظات مختلفة.

ونشرت بعض التقارير قوائم تحمل أسماء الأشخاص الذين قيل إنهم تم تنفيذ عقوبات الإعدام بحقهم.

وبعد التحقق من الخبر تبين أن غير صحيح، على ما أكدت وزارة العدل العراقي، التي نفت ما يتداول من منشورات وتقارير وقوائم الأسماء.

ووصفت الوزارة في بيان هذه التقارير والمنشورات بـ"المضللة" وأنها "تهدف إلى إثارة الفوضى والتشويش على الرأي العام"، بحسب وكالة الأنباء العراقية "واع".

وقالت إنه "نظرا لانتشار أخبار في بعض وسائل الإعلام والمواقع الوهمية حول تنفيذ أحكام الإعدام بحق مدانين ونشر أسماء افتراضية، نود أن نوضح أنه لا صحة لهذه الأخبار".

وأكدت الوزارة "التزامها الكامل بتطبيق المعايير الدولية لحقوق الإنسان، وتنفيذ برنامجها الإصلاحي وتطبيق القانون بكل شفافية ونزاهة".

ودعت المواطنين ووسائل الإعلام إلى "التأكد من صحة الأخبار من المصادر الرسمية والموثوقة وعدم الانصياع إلى الشائعات والمعلومات المغلوطة"، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحقها في "مقاضاة المواقع التي تنشر مثل هذه الأخبار الكاذبة والمضللة".