حماس قامت ببناء متاهة من الأنفاق المخفية
حماس قامت ببناء متاهة من الأنفاق المخفية

نشر إعلامي إسرائيلي مقطع فيديو لأنفاق قال إنها تعود لحماس وإن عناصر من الجيش الإسرائيلي دخلوها، لكن مقطع الفيديو، في الحقيقة، لا يصور أنفاقا تابعة لحركة حماس الفلسطينية.

ونشر الصحفي الإسرائيلي، إيدي كوهين، مقطع الفيديو في حسابه على منصة "أكس" مرفقا بتعليق يقول: "جنودنا داخل أنفاق حماس".

وكشف المراسل في فريق التحقيقات المرئية في صحيفة "نيويورك تايمز"، أريك تولر، أن الأنفاق التي تظهر في مقطع الصحفي الإسرائيلي لا تعود لحماس، بل هي جزء من منشأة إرسال قديمة في السويد. 

وأرفق مراسل الصحيفة الأميركية تغريدته على "أكس" برابط لوثائقي منشور منذ عام 2022 على موقع "يوتيوب" عن المخابئ السويدية التي تعود إلى زمن الحرب الباردة.

وكان مقاتلو حماس، الذين شنوا هجوما دمويا على إسرائيل الشهر الماضي قاموا ببناء متاهة من الأنفاق المخفية، التي يعتقد البعض أنها تمتد عبر معظم إن لم يكن كل قطاع غزة.

ويشير تقرير "نيويورك تايمز" إلى أن الأنفاق المحفورة أسفل قطاع غزة عبارة "عن ممرات تحت مناطق سكنية كثيفة"، تسمح للمقاتلين بالتحرك بحرية، بعيدا عن "أعين العدو".

ويعتقد الباحثون أنها تحوي أيضا مخابئ لتخزين الأسلحة والغذاء والماء، وحتى مراكز قيادة وشبكات واسعة بما يكفي لعبور المركبات.

و"تعمل الأبواب والبوابات ذات المظهر العادي كنقاط دخول مقنعة، مما يسمح لمقاتلي حماس بالانطلاق في مهام ثم العودة بعيدا عن الأنظار"، كما توضح "نيويورك تايمز" في إشارة منها إلى الفتحات الخاصة بالأنفاق، التي أعلن الجيش الإسرائيلي أكثر من مرة استهدافها.

ولطالما أعلنت إسرائيل أن تدمير الأنفاق يمثل أحد أبرز أهدافها في غزة، إلى جانب آخر يرتبط بـ"القضاء على حماس"، في أعقاب الهجوم المفاجئ الذي أطلقته الحركة في السابع من أكتوبر، وأدى إلى  مقتل نحو 1200 شخص غالبيتهم من المدنيين، وفقا للسلطات الإسرائيلية.

وأدى القصف الإسرائيلي المستمر منذ 7 أكتوبر إلى مقتل أكثر 11 ألف و500 فلسطيني معمظهم مدنيون، وفقا لوزارة الصحة في قطاع غزة.

عاصفة رملية ضربت قناة سيناء في يونيو 2023. أرشيفية
عاصفة رملية ضربت قناة سيناء في يونيو 2023. أرشيفية

تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنه لعاصفة رملية ضخمة ضربت مصر حديثا. 

يظهر الفيديو عاصفة رملية ضخمة فوق البحر تتجه نحو بعض السفن التجارية.

وجاء في التعليق المرافق "عاصفة رملية ضخمة في مصر رصدتها سفينة تجارية في قناة السويس في 9 يوليو 2024".

الفيديو القديم لعاصفة رملية في 2023. أرشيفية

انتشر الفيديو في صفحات عدة على شبكات التواصل الاجتماعي، لكن مصر لم تشهد عواصف رملية خلال الأيام الماضية بحسب الصفحة الرسمية لهيئة الأرصاد الجوية ما يثير الشك في صحة الفيديو.

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة والبحث عنها في محرك غوغل، يمكن العثور على نسخ منه منشورة في صفحات على مواقع التوصل الاجتماعي عام 2023.

وجاء في التعليقات المرافقة له أنه يظهر عاصفة رملية ضربت فوق قناة السويس.

على ضوء ذلك، أرشد البحث إلى مقاطع عدة مشابهة منشورة في مواقع إخبارية عدة مطلع شهر يونيو 2023.

وقد وزعت وكالة فرانس برس هذه المشاهد التي تظهر عاصفة رملية ضربت مصر آنذاك وتسببت بإغلاق مرفأين على قناة السويس.

وقد خلفت العاصفة التي ضربت مصر، في الأول من يونيو عام 2023، قتيلا وخمسة جرحى بعد سقوط لوحة إعلانات على طريق سريع في قلب القاهرة.

وتسببت العاصفة بإغلاق مرفأين على البحر الأحمر على طول قناة السويس مع هبوب رياح تجاوزت سرعتها 50 كلم في الساعة وأمواج تجاوز ارتفاعها أربعة أمتار، وفقا لبيان صادر عن الهيئة المكلفة الممر البحري الذي تعبر من خلاله 10 في المئة من التجارة البحرية العالمية.