فنان ساخر متخصص في تقليد الشخصيات السياسية
فنان ساخر متخصص في تقليد الشخصيات السياسية | Source: Youtube

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو زعم ناشروه أنه يظهر رئيس وفد يمني في ما يبدو أنها قمة عربية موجها انتقادا لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، على خلفية الأحداث الجارية في غزة.

إلا أن الادعاء مضلل، والمقطع مجرد مشهد ساخر لممثل كوميدي يمني.

ويظهر في الفيديو شخص يلقي خطابا وبجانبه علم اليمن من داخل ما يبدو أنه اجتماع أو مؤتمر.

وقال الناشرون إنه رئيس الوفد اليمني خلال اجتماع لجامعة الدول العربية متحدثا عن الأوضاع في غزة ومسائلا الأسد عن "براميله المتفجرة".

قال الناشرون إنه رئيس الوفد اليمني خلال اجتماع لجامعة الدول العربية

وظهر تعبير "البراميل المتفجرة" في سنوات النزاع في سوريا. ولطالما نددت منظمات دولية وحقوقية بإلقاء المروحيات التابعة للنظام السوري هذه البراميل المحشوة بكميات كبيرة من المتفجرات والتي تسبب أضرارا جسيمة، فوق مناطق سيطرة الفصائل المعارضة.

ويأتي انتشار هذا الفيديو في ظل الحرب الدائرة في غزة بين إسرائيل وحركة حماس منذ الهجوم غير المسبوق الذي شنته الحركة ضد إسرائيل في السابع من أكتوبر، وترد عليه إسرائيل بهجوم مدمر على القطاع.

فيديو تمثيلي

لكن الفيديو لا يظهر خطابا حقيقيا خلال اجتماع لجامعة الدول العربية، والتفتيش عنه على محركات البحث يرشد إليه منشورا على يوتيوب في أكتوبر الماضي، بعد أيام من انعقاد آخر دورة غير عادية لاجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري "لبحث سبل التحرك السياسي لوقف العدوان الإسرائيلي وتحقيق الأمن والسلام".

ونشر الفيديو مرفقا بعنوان "تقليد خطاب الزعيم علي عبد الله صالح، محمد الحاوري".

ويعرف صاحب القناة عن نفسه بكونه فنانا ساخرا متخصصا في تقليد الشخصيات السياسية.

وبتعميق البحث أكثر يمكن العثور على الفيديو الأصلي الذي رُكّب عليه مقطع الممثل اليمني، وكان يُظهر في الحقيقة كلمة رئيس مجلس القيادة اليمني، رشاد العليمي، أمام القمة العربية التي عقدت في جدة شهر مايو الماضي.

لقطة من الفيديو المتداول أثناء إلقاء المحاضرة
لقطة من الفيديو المتداول أثناء إلقاء المحاضرة

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه يوثق لمشهد إيقاف محاضرة دينيّة في السعوديّة بسبب دعاء الشيخ للفلسطينيين تزامناً مع القصف الإسرائيلي على قطاع غزّة.

ويظهر في الفيديو رجل دين يلقي خطاباً، قبل أن يأتي رجل ويخبره بشيء سراً فينهي المحاضرة.

لكن هذا الادعاء مضلّل، والفيديو يعود لإيقاف المحاضرة بعد صدور قرار مفتي المملكة بإيقاف المحاضرات داخل المساجد خلال فترة انتشار وباء كورونا سنة 2021.

وعلّق الناشرون بالقول "شيخ سعودي كان يدعو لفلسطين وفي نصف المحاضرة، جاءه توجيه من الدولة بإلغاء المحاضرة".

وحظي الفيديو بآلاف المشاركات مع استمرار الحرب الدائرة منذ السابع من تشرين أكتوبر بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

صورة للمنشورات المتداولة

ويتركز القصف الإسرائيليّ على القطاع المحاصر في المناطق الجنوبية، وخصوصاً مدينتي خان يونس حيث لجأ آلاف النازحين إلى مستشفى ناصر الذي يحاصره الجيش الإسرائيلي، ورفح على الحدود المصرية المغلقة.

ولا تزال إسرائيل ماضية في خطتها لشن هجوم على مدينة رفح المكتظة بحوالى 1.5 مليون فلسطيني، رغم التحذيرات الدولية المتزايدة والمفاوضات الجارية سعياً للتوصل إلى هدنة مع حركة حماس.

وكانت وزارة الخارجية السعودية حذرت في وقت سابق "من التداعيات البالغة الخطورة لاقتحام واستهداف مدينة رفح في قطاع غزة".

واعتبرت أن "هذا الإمعان في انتهاك القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي يؤكد ضرورة انعقاد مجلس الأمن الدولي عاجلاً لمنع إسرائيل من التسبب بكارثة إنسانية وشيكة يتحمل مسؤوليتها كل من يدعم العدوان".

ما حقيقة الفيديو المتداول؟

يرشد التفتيش عن الفيديو إلى مقال إخباري يتضمن مشهداً من الفيديو المتداول منشوراً بتاريخ 5 فبراير 2021، مما ينفي أن يكون مصوراً بالتزامن مع الحرب الحالية في قطاع غزة.

وجاء في التفاصيل أن الفيديو يُظهر لحظة إنهاء الشيخ عبدالعزيز السعيد محاضرة دينية داخل المسجد الكبير بالرياض، بعد صدور قرار مفتي المملكة بإيقاف المحاضرات داخل المساجد.

كما يمكن العثور على الفيديو نفسه منشوراً على يوتيوب، في الرابع من فبراير سنة 2021.

وحينها، أصدرت فعلاً وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية عدداً من التوجيهات التي تخص المساجد والجوامع بالمملكة، وتتضمن إجراءات احترازية للتصدي لجائحة كورونا.