لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل)
لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل) | Source: social media

بلغ القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في الأيام الماضية مدينة ود مدني جنوب الخرطوم، حيث يقيم عشرات آلاف النازحين. في هذا السياق، نشرت صفحات وحسابات على موقع التواصل الاجتماعي فيديو، قيل إنه يوثق جولة لقائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، في تلك المدينة.

ويظهر في الفيديو البرهان وهو ينزل من مروحية، ويستقبله جمع من المدنيين والعسكريين.

وجاء في التعليقات المرافقة ما يوحي أو يقول صراحة إن الزيارة جرت في الأيام أو الساعات الماضية، إثر تقدّم قوات الدعم السريع بقيادة، محمد حمدان دقلو، إلى تلك المدينة الواقعة على مسافة 180 كليومتراً جنوب الخرطوم، وسط تحذيرات دولية من التبعات الإنسانية للقتال هناك، في ظل وجود عشرات آلاف النازحين.

ودفع القتال بين الطرفين - الذي اجتاح المدينة الجمعة - وكالة الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إلى تعليق أعمال الإغاثة في الولاية "حتى إشعار آخر".

المراكز الصحية في السودان عانت ويلات النزاع
هل يوجد تهديد بيولوجي في السودان؟.. توضيح رسمي لموقع الحرة
نفى وزير الصحة السوداني، هيثم إبراهيم، وأطباء ومسؤولون في منظمات محلية تعمل في السودان في تصريحات لموقع الحرة وجود "تهديد بيولوجي" في أعقاب التحذيرات التي صدرت عن منظمة الصحة العلمية بشأن المعمل القومي للصحة العامة، وأوضح الوزير في تصريحات خاصة لموقع الحرة أن عناصر من قوات الدعم السريع تتواجد في ساحات المعمل التابع لوزارة الصحة

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر، في بيان: "أصبحت ود مدني ملاذا آمنا للمدنيين النازحين ومركزاً مهماً لجهود الإغاثة الإنسانية الدولية. والتقدّم المستمر لقوات الدعم السريع يهدد بسقوط أعداد كبيرة من الضحايا المدنيين وتعطيل كبير لجهود المساعدات الإنسانية".

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو المتداول للبرهان ليس مصورا خلال الأيام الماضية، في ظل القتال في المدينة، بل هو منشور قبل نحو أسبوعين.

ونُشر الفيديو على قناة وكالة السودان للأنباء على موقع يوتيوب، في الثالث من ديسمبر الجاري، أي قبل أكثر من 10 أيام على وصول المعارك إلى المدينة.

ونشرت صفحة "القوات المسلّحة السودانيّة" في اليوم نفسه صوراً من الزيارة.

وأودت الحرب التي اندلعت في أبريل الماضي، بين الجيش وقوات الدعم السريع، بحياة أكثر من 12190 شخصا، وفق تقديرات منظمة "مشروع بيانات مواقع الصراعات المسلحة وأحداثها" (أكليد).

وتسبّب النزاع بنزوح أكثر من 5,4 ملايين شخص داخل البلاد، بحسب الأمم المتحدة، إضافة إلى قرابة 1,3 مليون شخص فرّوا إلى دول مجاورة.

لقطة من الفيديو المتداول
لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل) | Source: Social Media

ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما المصرية منها، مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه يوثق نقل توابيت مومياوات على خط شبكة أنفاق المترو في القاهرة.

وحصد الفيديو تفاعلات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع بكبير الأثريين في وزارة السياحة والآثار في مصر، مجدي شاكر، إلى نفي صحة الفيديو لوسائل إعلام محلية، قائلاً إن ما يُتداول غير صحيح وإن "الفيديو مركّب".

من صاحب الفيديو؟

وبالفعل، يمكن العثور على الفيديو الأصلي منشوراً على صفحة مصمّم عبر تطبيق إنستغرام.

وأشار صاحب الحساب صراحة في تعليقه إلى أن الفيديو "ليس حقيقياً"، وأنه صممه بواسطة "تقنية CGI" التي تمزج بين برامج الأبعاد الثلاثية ومقاطع الفيديو الحقيقية.