هذه الصورة ليست لقبر النبيّ محمّد في المدينة المنوّرة بل لضريح يُقال إنّه للنبيّ أيوب في سلطنة عُمان
هذه الصورة ليست لقبر النبيّ محمّد في المدينة المنوّرة بل لضريح يُقال إنّه للنبيّ أيوب في سلطنة عُمان | Source: Flickr/fdazayed

في سياق المنشورات الرامية لحصد تفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت صفحات وحسابات على موقع فيسبوك صورة قيل إنّها لقبر النبيّ محمّد في المدينة المنوّرة. 

لكن هذا الادّعاء، وعلى غرار ادّعاءات كثيرة مشابهة سابقة، غير صحيح، والصورة ملتقطة في الحقيقة في ضريح في سلطنة عُمان يسود اعتقاد بين السكان المحلّيين أنّه للنبيّ أيّوب، المكرّم في الديانات الإبراهيميّة الثلاث.

يظهر في الصورة ما يبدو أنّه قبر مغطّى بقماش أخضر.

وجاء في التعليقات المرافقة أنها تظهر قبر النبي محمد في المدينة المنورة، داعية المتابعين للتفاعل مع المنشور.

وقد حقّق المنشور بالفعل مئات المشاركات وآلاف التفاعلات على الصفحات الناشرة له.

صورة ملتقطة من الشاشة في 12 يناير 2024 من موقع فيسبوك

حقيقة الصورة

لكن ما قيل عن هذه الصورة غير صحيح، ولا توجد صور ملتقطة من داخل الحجرة التي دُفن فيها النبيّ محمّد قبل أكثر من أربعة عشر قرناً، في المدينة المنوّرة التي كانت تُعرف قبل الإسلام بمدينة يثرب.

ووفقاً للمصادر الإسلامية الأولى، دفن النبي في بيته، على مقربة من المسجد الذي بناه في المدينة بعد هجرته إليها من مكّة. ومع توسيع المسجد تباعاً أصبح البيت والقبر داخل حرم المسجد المعروف باسم المسجد النبويّ، أو الحرم النبويّ.

أما الصورة المتداولة فيرشد التفتيش عنها على محركات البحث إلى مواقع نشرتها قبل سنوات على أنّها مصورة في سلطنة عمان في "ضريح النبي أيوب"، الذي يحمل اسمَه سفر في الكتاب المقدّس، ويذكره القرآن على أنه من الأنبياء الصابرين.

قبر النبي أيوب

وأمكن العثور أيضاً على صورة مشابهة نشرتها وكالة "ألامي" عام 2007.

ويرشد التعمّق بالبحث إلى فيديوهات نشرها مستخدمون على موقع يوتيوب مصوّرة داخل هذا الضريح الواقع في محافظة ظفار الواقعة في جنوب سلطنة عُمان.

وقد وزعت وكالة فرانس برس في يوليو 2022 صورة من داخل الضريح نفسه.

وسبق أن انتشرت على مواقع التواصل في السنوات الماضية صور عدّة زعم ناشروها أنها مصوّرة داخل قبر النبيّ، تبيّن لصحفيي خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس أن إحداها مصوّرة في قبر متصوف في سلطنة عُمان أيضاً، وأن الثانية تُظهر في الحقيقة ضريح مؤسس الدولة العثمانية عثمان بن أرطغرل، فيما تُظهر الثالثة مجسّماً في متحف.

صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب
صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب

انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم أنها من حفل زواج بين بالغين وطفلات في المغرب، لكن بحثا عن مصدر الصورة أظهر أنها من فلسطين ولها قصة أخرى غير تلك التي روج لها على وسائل التواصل.

ونقل موقع "نيوترال" الإسباني أنه قام ببحث على الإنترنت واتصل بمصور الصورة ليتبين أن الصورة من قطاع غزة لحفل زفاف جماعي لحوالي 60 شابا فلسطينيا في 19 أبريل 2012.

وقال الموقع إن فريقه للتحقق من الأخبار تواصل مع ملتقط الصورة، أشرف عمرا، الذي أكد أن الصورة من حفل زفاف جماعي في غزة وأن الطفلات في الصورة قريبات للمتزوجين ولسن العروسات.

وعن لباسهن في الصورة، أوضح المصور أن الصغيرات عادة ما يلبسن فستانين شبية بفستان زواج عندما يتزوج شخص من العائلة وذلك لحضور الحفل.