لقطة من الفيديو المتداول لبن غفير وعناصر الأمن
لقطة من الفيديو المتداول لبن غفير وعناصر الأمن

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، بلغات عدّة حول العالم، فيديو قيل إنّه يُظهر وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني إيتمار بن غفير يبكي إثر "مقتل زوجته" في مستوطنة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة في الأيام الماضية.

ويظهر في الفيديو المتداول على مواقع التواصل من تويتر وفيسبوك وإنستغرام، بن غفير، منفعلا فيما يعمل من يبدو أنّهم عناصر أمن على تهدئته، قبل أن يسقط أرضاً.

لكن هذا الفيديو في الحقيقة منشور في العام 2022 على أنّه من مواجهة بين عدد من نشطاء اليمين الإسرائيلي والشرطة في حيّ الشيخ جرّاح في القدس الشرقيّة المُحتلة، فيما لم يذكر أي مصدر رسميّ أو مُعتبر خبراً عن مقتل زوجة الوزير الإسرائيلي.

لقطة من الفيديو المتداول

وجاء في التعليقات المرافقة أن الفيديو يُظهر الوزير اليمينيّ في حالة انهيار عصبيّ بعد "مقتل زوجته" في مستوطنة في الضفّة الغربيّة المحتلّة.

ويأتي انتشار الفيديو بهذا السياق مع استمرار العمليّات العسكريّة الإسرائيليّة في قطاع غزّة، وبالتزامن أيضاً مع تصاعد التوتّر في الضفّة الغربية المُحتلّة، حيث قُتل العشرات من الفلسطينيين واعتُقل المئات منذ اندلاع الحرب في السابع من أكتوبر الماضي.

ويُعرف بن غفير بمواقفه المثيرة للجدل، على غرار دعوته لعودة المستوطنين إلى قطاع غزّة بعد انتهاء الحرب، و"تشجيع" السكان الفلسطينيين على الهجرة، وهي تصريحات وصفتها الخارجيّة الأميركيّة بأنّها غيرمسؤولة، مُعتبرة أن "غزّة أرض فلسطينية وستبقى أرضاً فلسطينية".

واتُهم بن غفير الذي يتزعم حزب "القوة اليهودية" اليميني، أكثر من 50 مرة عندما كان شابًا بالتحريض على العنف أو خطاب الكراهية، ودين في عام 2007 بدعم جماعة إرهابية والتحريض على العنصرية، بحسب ما أوردت "فرانس برس".

وفي هذا السياق، ظهر هذا الفيديو الذي قيل إنّه يظهر بن غفير منهاراً بعد "مقتل زوجته" في الضفّة الغربيّة.

لكن أي خبر من هذا النوع لم يُذكر في أي مصدر ذي صدقيّة.

ما حقيقة الفيديو؟

أظهر التفتيش عن مشاهد ثابتة من الفيديو على محرّكات البحث أنّه منشور عام 2022، مما ينفي ما قيل عنه على مواقع التواصل.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيليّة، يُظهر الفيديو بن غفير مع نشطاء من اليمين المتطرّف في اشتباك مع الشرطة الإسرائيلية في حيّ الشيخ جرّاح في القدس الشرقيّة، أصيب فيه بن غفير بضربة على رأسه وأغمي عليه.

وقالت الشرطة الإسرائيليّة إن بن غفير بدأ بمهاجمة عناصر الشرطة الذين حاولوا تهدئته، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محليّة.

وآنذاك، وتحديداً في 13 فبراير 2022، زار إيتمار بن غفير - النائب آنذاك -حي الشيخ جراح معلناً نقل مكتبه البرلماني إليه، دعماً للمستوطنين اليهود.

وشهد حيّ الشيخ جراح حينها توترات على خلفية التهديد بإجلاء عائلات فلسطينية من منازلها لصالح جمعيات استيطانية.

لقطة من الفيديو المتداول
لقطة من الفيديو المتداول | Source: Social Media

حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي في حال تصعيد الصراع في أوكرانيا، وذلك في خطابه السنوي الى الأمة، الخميس.

وفي هذا السياق، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه لـ"نشر بوتين أسلحة نووية على الحدود الروسية".

وتظهر في الفيديو قافلة من الشاحنات العسكرية تحمل معدات ثقيلة، زعم ناشروه أنه "بأمر من فلاديمير بوتين.. نشر الأسلحة النووية في جميع أنحاء البلاد".

حقيقة فيديو "طفل فلسطيني أبكى لجنة التحكيم في برنامج مواهب غربي شهير"
ضمن المنشورات الرامية لجمع تفاعلات على صفحات وحسابات على مواقع التواصل، انتشر في الآونة الأخيرة مقطع مصور قيل إنه يظهر طفلا فلسطينيا يمزق أمام لجنة تحكيم برنامج مواهب غربي أوراقا كُتبت عليها عبارات عن حقوق الإنسان كتعبير احتجاجي على العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وحظي الفيديو بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداوله مستخدمون بالعربية والإنكليزية.

وحذر بوتين من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي، قبل نحو أسبوعين من انتخابات رئاسية تبدو نتيجتها محسومة لصالحه في غياب أي معارضة.

وجاءت تصريحات الرئيس الروسي ردا على تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي تحدّث في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إمكانية إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا.

وقال: "تحدّثوا (الغربيون) عن إمكانية إرسال وحدات عسكرية غربية إلى أوكرانيا، لكن تبعات هذه التدخلات ستكون مأساوية".

حقيقة فيديو سقوط وغرق طائرة متوجهة إلى الإمارات بسبب الأمطار الغزيرة
شهدت الإمارات في الآونة الأخيرة أمطارا غزيرة أدت إلى تعطل في حركة السير وبعض الخدمات. في هذا الإطار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو ادعى ناشروها أنها لسقوط طائرة وغرقها في البحر نتيجة أحوال الطقس المتقلبة.

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو لا يُظهر نشر أسلحة نووية روسية على حدود البلاد، فقد أرشد التفتيش عنه إليه منشوراً على وسائل إعلام رسمية روسية في السابع والعشرين من فبراير الماضي.

وجاء في التفاصيل أن الفيديو يظهر وصول قافلة من صواريخ "يارس" البالستية العابرة للقارات إلى "ألابينو" في مقاطعة موسكو، في إطار التحضيرات للمشاركة في العرض العسكري في ساحة الحمراء بموسكو بمناسبة عيد النصر.

وعيد النصر هو مناسبة في روسيا لإحياء ذكرى استسلام ألمانيا النازية للجيش الأحمر، إيذاناً بنهاية الجبهة الشرقية في الحرب العالمية الثانية.

ويشهد عيد النصر الذي يصادف التاسع من مايو، عرضاً عسكرياً للقوات المسلحة الروسية في الساحة الحمراء في موسكو بحضور الرئيس الروسي.