الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

قال فريق الدفاع الإسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية إن دخول المساعدات إلى قطاع غزة " تحت سيطرة مصر"، الأمر الذي نفته القاهرة ورفضت تحميلها مسؤولية منع دخول المساعدات إلى القطاع المحاصر.

وفي هذا السياق، تداول مستخدمون لمواقع التواصل مقطع فيديو ادعى ناشروه أنه ردّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على ادعاء فريق الدفاع الإسرائيلي أمام المحكمة الدولية بغلق معبر رفح من الجانب المصري.

ويظهر في الفيديو السيسي واقفاً أمام حشد من الناس وفي الخلفية رسمٌ للعلم الفلسطيني، لكن الادعاء غير صحيح، فالفيديو مصوّر في نوفمبر الماضي.

وجاء في التعليق المرافق "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يردّ على ادعاءات الكيان الصهيونى حول معبر رفح".

مصر تنفي مسؤوليتها 

ويأتي انتشار هذا الفيديو في هذه الصيغة على فيسبوك وإنستغرام، في وقت يواصل الجيش الإسرائيلي عملياته العسكرية في قطاع غزة، حيث يواجه السكان المحاصرون خطر المجاعة بشكل متزايد بحسب وكالات أممية.

والسبت، نفت مصر ما وصفته بأنها "أكاذيب" أطلقها فريق الدفاع الاسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية بقوله إنها "مسؤولة" عن منع دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وقال رئيس الهيئة العامة لهيئة الاستعلامات المصرية، المتحدث الرسمي باسم الدولة ضياء رشوانن في بيان في وقت متأخر مساء الجمعة إن القاهرة "تنفي بصورة قاطعة مزاعم وأكاذيب فريق الدفاع الإسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية، بأن مصر المسؤولة عن منع دخول المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى قطاع غزة من الجانب المصري لمعبر رفح".

لقطة من الفيديو المتداول

والثلاثاء، أعلنت قطر أنّ إسرائيل وحماس توصلتا بوساطتها وبالتعاون مع باريس إلى اتفاق "يشمل إدخال أدوية وشحنة مساعدات إنسانية إلى المدنيين في قطاع غزة، لا سيما في المناطق الأكثر تأثراً وتضرراً، مقابل إيصال الأدوية التي يحتاج إليها المحتجزون في القطاع".

وحذّرت الأمم المتحدة من الوضع "الكارثي" وخطر الجوع الذي يتهدد القطاع حيث بات 85 بالمئة من أهله نازحين يقيمون في مدارس تابعة للمنظمة الدولية أو لدى أقارب أو في مخيمات عشوائية تعاني ظروفاً مأساوية خصوصاً في أيام المطر والبرد.

وتسبّبت الحرب منذ أكثر من مئة يوم بكارثة إنسانية لسكان غزة البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة، الذين يواجهون صعوبات في الحصول على الغذاء والمياه والوقود والرعاية الصحية.

ما حقيقة الفيديو؟

إلا أن فيديو السيسي لا علاقة له بهذا السياق.

فقد أظهر التفتيش عنه عبر محركات البحث أنه منشور منذ أسابيع في وسائل إعلام مصريّة للرئيس المصري خلال مشاركته في فعالية دعماً للشعب الفلسطيني.

وقال السيسي في 23 نوفمبر، أي بعد أكثر من شهر على بدء الحرب في غزة، إن معبر رفح سيبقى مفتوحاً من الجانب المصري أمام المساعدات الإنسانية للقطاع.

لقطة من الفيديو المتداول
لقطة من الفيديو المتداول | Source: Social Media

حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي في حال تصعيد الصراع في أوكرانيا، وذلك في خطابه السنوي الى الأمة، الخميس.

وفي هذا السياق، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه لـ"نشر بوتين أسلحة نووية على الحدود الروسية".

وتظهر في الفيديو قافلة من الشاحنات العسكرية تحمل معدات ثقيلة، زعم ناشروه أنه "بأمر من فلاديمير بوتين.. نشر الأسلحة النووية في جميع أنحاء البلاد".

أوضاع معيشية صعبة في غزة
حقيقة فيديو "طفل فلسطيني أبكى لجنة التحكيم في برنامج مواهب غربي شهير"
ضمن المنشورات الرامية لجمع تفاعلات على صفحات وحسابات على مواقع التواصل، انتشر في الآونة الأخيرة مقطع مصور قيل إنه يظهر طفلا فلسطينيا يمزق أمام لجنة تحكيم برنامج مواهب غربي أوراقا كُتبت عليها عبارات عن حقوق الإنسان كتعبير احتجاجي على العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وحظي الفيديو بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداوله مستخدمون بالعربية والإنكليزية.

وحذر بوتين من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي، قبل نحو أسبوعين من انتخابات رئاسية تبدو نتيجتها محسومة لصالحه في غياب أي معارضة.

وجاءت تصريحات الرئيس الروسي ردا على تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي تحدّث في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إمكانية إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا.

وقال: "تحدّثوا (الغربيون) عن إمكانية إرسال وحدات عسكرية غربية إلى أوكرانيا، لكن تبعات هذه التدخلات ستكون مأساوية".

الصورة من عملية إغراق طائرة في تركيا
حقيقة فيديو سقوط وغرق طائرة متوجهة إلى الإمارات بسبب الأمطار الغزيرة
شهدت الإمارات في الآونة الأخيرة أمطارا غزيرة أدت إلى تعطل في حركة السير وبعض الخدمات. في هذا الإطار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو ادعى ناشروها أنها لسقوط طائرة وغرقها في البحر نتيجة أحوال الطقس المتقلبة.

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو لا يُظهر نشر أسلحة نووية روسية على حدود البلاد، فقد أرشد التفتيش عنه إليه منشوراً على وسائل إعلام رسمية روسية في السابع والعشرين من فبراير الماضي.

وجاء في التفاصيل أن الفيديو يظهر وصول قافلة من صواريخ "يارس" البالستية العابرة للقارات إلى "ألابينو" في مقاطعة موسكو، في إطار التحضيرات للمشاركة في العرض العسكري في ساحة الحمراء بموسكو بمناسبة عيد النصر.

وعيد النصر هو مناسبة في روسيا لإحياء ذكرى استسلام ألمانيا النازية للجيش الأحمر، إيذاناً بنهاية الجبهة الشرقية في الحرب العالمية الثانية.

ويشهد عيد النصر الذي يصادف التاسع من مايو، عرضاً عسكرياً للقوات المسلحة الروسية في الساحة الحمراء في موسكو بحضور الرئيس الروسي.