من داخل بيت العائلة الإبراهيمية في أبوظبي
من داخل بيت العائلة الإبراهيمية في أبوظبي

في سياق الانتقادات التي تتعرض لها دولة الإمارات من قسم كبير من مستخدمي مواقع التواصل باللغة العربيّة بسبب علاقاتها مع إسرائيل، وخصوصاً عند وقوع مواجهات بين الفلسطينيين وإسرائيل، نشرت صفحات وحسابات صورة قالت إنها تُظهر ثريّاً إماراتياً مع طفلين إسرائيليين تبنّاهما بعد مقتل والدهما الجندي في الجيش الإسرائيلي في غزّة.

ويظهر في الصورة شخص بلباس خليجي ومعه طفلان مجدولا الشعر مع غطاء رأس أسود.

لكن الادّعاء لا أصل له، والصورة نشرها شاب إماراتي قال إنّها لطفلين من عائلة يهودية يمنيّة مقيمة في الإمارات العام الماضي.

وعلّق الناشرون بالقول "مليونير إماراتي يتبنى مدى الحياة طفلين إسرائيليين قُتل والدهما الجندي في جيش الاحتلال".

لقطة للصورة المتداولة

وحظيت الصورة بانتشار واسع على فيسبوك ومنصة إكس، فيما يتواصل القصف الإسرائيلي والعمليات العسكريّة في قطاع غزّة منذ هجوم حماس الذي لم يسبق له مثيل في السابع من أكتوبر، الذي أوقع - وفقاً للسلطات الإسرائيلية - 1200 قتيل معظمهم مدنيون.

في الجانب الآخر، قالت وزارة الصحّة التابعة لحكومة حماس في غزّة الأربعاء إن القصف الإسرائيلي أودى بحياة 24 ألفاً و448 من سكان القطاع.

وتقيم دولة الإمارات علاقات مع إسرائيل منذ العام 2020، بموجب "اتفاقات أبراهام" التي رعتها الولايات المتّحدة.

وفي هذا الإطار، تتعرض لانتقادات واسعة من مستخدمين على مواقع التواصل، لا سيّما في أوقات المواجهات بين الفلسطينيين وإسرائيل، كما أن أخباراً مضلّلة كثيرة تنسب إليها في هذا السياق، على غرار خبر مضلل عن مشاركة قواتها في القصف على غزّة إلى جانب الجيش الإسرائيلي.

وفي هذا السياق، ظهرت هذه الصورة التي قيل إنها لمواطن إماراتي تبنى طفلين إسرائيليّين، فما حقيقتها؟

يرشد التفتيش عن الصورة على محركات البحث إليها منشورةً على حساب الشخص الظاهر في الصورة بتاريخ 13 يناير الحالي.

وقال صاحب الصورة إنها توثق زيارته الأولى، قبل عام، لبيت العائلة الإبراهيمية إلى جانب طفلين يهوديين من اليمن يقيمان في أبوظبي.

وبيت العائلة الإبراهيمية مركز يضم أول كنيس يهودي للعامة إلى جانب مسجد وكنيسة افتتحته الإمارات العام الماضي بهدف تعزيز الحوار بين الأديان في هذه الدولة الخليجية.

وبالتفتيش في حساب ناشر الصورة على منصة إكس يمكن العثور على صور نشرها العام الماضي توثق زيارته لهذا المركز.

لقطة من الفيديو المتداول
لقطة من الفيديو المتداول | Source: Social Media

حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي في حال تصعيد الصراع في أوكرانيا، وذلك في خطابه السنوي الى الأمة، الخميس.

وفي هذا السياق، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه لـ"نشر بوتين أسلحة نووية على الحدود الروسية".

وتظهر في الفيديو قافلة من الشاحنات العسكرية تحمل معدات ثقيلة، زعم ناشروه أنه "بأمر من فلاديمير بوتين.. نشر الأسلحة النووية في جميع أنحاء البلاد".

حقيقة فيديو "طفل فلسطيني أبكى لجنة التحكيم في برنامج مواهب غربي شهير"
ضمن المنشورات الرامية لجمع تفاعلات على صفحات وحسابات على مواقع التواصل، انتشر في الآونة الأخيرة مقطع مصور قيل إنه يظهر طفلا فلسطينيا يمزق أمام لجنة تحكيم برنامج مواهب غربي أوراقا كُتبت عليها عبارات عن حقوق الإنسان كتعبير احتجاجي على العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وحظي الفيديو بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداوله مستخدمون بالعربية والإنكليزية.

وحذر بوتين من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي، قبل نحو أسبوعين من انتخابات رئاسية تبدو نتيجتها محسومة لصالحه في غياب أي معارضة.

وجاءت تصريحات الرئيس الروسي ردا على تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي تحدّث في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إمكانية إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا.

وقال: "تحدّثوا (الغربيون) عن إمكانية إرسال وحدات عسكرية غربية إلى أوكرانيا، لكن تبعات هذه التدخلات ستكون مأساوية".

حقيقة فيديو سقوط وغرق طائرة متوجهة إلى الإمارات بسبب الأمطار الغزيرة
شهدت الإمارات في الآونة الأخيرة أمطارا غزيرة أدت إلى تعطل في حركة السير وبعض الخدمات. في هذا الإطار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو ادعى ناشروها أنها لسقوط طائرة وغرقها في البحر نتيجة أحوال الطقس المتقلبة.

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو لا يُظهر نشر أسلحة نووية روسية على حدود البلاد، فقد أرشد التفتيش عنه إليه منشوراً على وسائل إعلام رسمية روسية في السابع والعشرين من فبراير الماضي.

وجاء في التفاصيل أن الفيديو يظهر وصول قافلة من صواريخ "يارس" البالستية العابرة للقارات إلى "ألابينو" في مقاطعة موسكو، في إطار التحضيرات للمشاركة في العرض العسكري في ساحة الحمراء بموسكو بمناسبة عيد النصر.

وعيد النصر هو مناسبة في روسيا لإحياء ذكرى استسلام ألمانيا النازية للجيش الأحمر، إيذاناً بنهاية الجبهة الشرقية في الحرب العالمية الثانية.

ويشهد عيد النصر الذي يصادف التاسع من مايو، عرضاً عسكرياً للقوات المسلحة الروسية في الساحة الحمراء في موسكو بحضور الرئيس الروسي.