السيسي خلال مراسم الاحتفاء بأسر "شهداء الجيش"
السيسي خلال مراسم الاحتفاء بأسر "شهداء الجيش"

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنّه يُظهر والدة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تقول وهي متأثّرة إن ابنها يحبّ مصر أكثر منها.

لكن هذه السيّدة ليست والدة الرئيس المصري بل والدة ضابط قضى عام 2018 في سيناء حيث تخوض القوات المصريّة منذ سنوات مواجهات مع مجموعات متشدّدة ومسلّحة هناك.

لقطة من الفيديو المتداول

ويظهر في الفيديو سيّدة تتحدّث في ما يبدو أنّه احتفال أمام حشد كبير.

وتقول السيّدة وهي تبكي تأثراً "قال لي: +أنا أحبّ أحداً أكثر منك يا أمّي+، حزنت وسألته من؟ فقال لي: +مصر+".

وجاء في التعليقات المرافقة أن السيّدة الظاهرة في الفيديو هي والدة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

حقيقة الفيديو

لكن ما قيل عن هذا الفيديو غير صحيح.

فالتفتيش عنه على محركات البحث يُرشد إلى نسخة أطول منه بثّتها وسائل إعلام مصريّة عام 2018.

وفي هذه النسخة الأطول، تُقدَّم هذه السيدة على أنّها والدة ضابط اسمه محمود ناجي أحمد العوّاد "من شهداء العمليّة الشاملة في سيناء عام 2018"، وأنّها حاضرة في الاحتفال على سبيل التكريم.

ثم تقول السيّدة مخاطبة الحضور، وإلى جانبها الرئيس المصري "أنا والدة الشهيد محمود (...) قال لي أنا أحبّ أحداً أكثر منك يا أمي، حزنت وسألته من؟، قال لي: +مصر+".

وأضافت "من أجل ابني محمود، انتبه على مصر"، وسط حالة تأثّر بين الحضور.

وبحسب مواقع ووسائل إعلام محليّة، قضى محمود ناجي أحمد العوّاد في فبراير من العام 2018 في شبه جزيرة سيناء.

ومنذ اطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضده، تخوض القوات المصرية وخصوصاً في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات متطرّفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وفي فبراير من العام 2018، أعلن الجيش المصريّ حالة التأهب القصوى مع إطلاق عملية "سيناء 2018 " للقضاء على "العناصر الإرهابية" في شمال سيناء وبعض مناطق الدلتا.

لقطة من الفيديو المتداول
لقطة من الفيديو المتداول | Source: Social Media

حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي في حال تصعيد الصراع في أوكرانيا، وذلك في خطابه السنوي الى الأمة، الخميس.

وفي هذا السياق، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنه لـ"نشر بوتين أسلحة نووية على الحدود الروسية".

وتظهر في الفيديو قافلة من الشاحنات العسكرية تحمل معدات ثقيلة، زعم ناشروه أنه "بأمر من فلاديمير بوتين.. نشر الأسلحة النووية في جميع أنحاء البلاد".

حقيقة فيديو "طفل فلسطيني أبكى لجنة التحكيم في برنامج مواهب غربي شهير"
ضمن المنشورات الرامية لجمع تفاعلات على صفحات وحسابات على مواقع التواصل، انتشر في الآونة الأخيرة مقطع مصور قيل إنه يظهر طفلا فلسطينيا يمزق أمام لجنة تحكيم برنامج مواهب غربي أوراقا كُتبت عليها عبارات عن حقوق الإنسان كتعبير احتجاجي على العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وحظي الفيديو بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداوله مستخدمون بالعربية والإنكليزية.

وحذر بوتين من أن الدول الغربية تثير "خطراً فعلياً" لنزاع نووي، قبل نحو أسبوعين من انتخابات رئاسية تبدو نتيجتها محسومة لصالحه في غياب أي معارضة.

وجاءت تصريحات الرئيس الروسي ردا على تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي تحدّث في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إمكانية إرسال قوات غربية إلى أوكرانيا.

وقال: "تحدّثوا (الغربيون) عن إمكانية إرسال وحدات عسكرية غربية إلى أوكرانيا، لكن تبعات هذه التدخلات ستكون مأساوية".

حقيقة فيديو سقوط وغرق طائرة متوجهة إلى الإمارات بسبب الأمطار الغزيرة
شهدت الإمارات في الآونة الأخيرة أمطارا غزيرة أدت إلى تعطل في حركة السير وبعض الخدمات. في هذا الإطار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو ادعى ناشروها أنها لسقوط طائرة وغرقها في البحر نتيجة أحوال الطقس المتقلبة.

حقيقة الفيديو

لكن الفيديو لا يُظهر نشر أسلحة نووية روسية على حدود البلاد، فقد أرشد التفتيش عنه إليه منشوراً على وسائل إعلام رسمية روسية في السابع والعشرين من فبراير الماضي.

وجاء في التفاصيل أن الفيديو يظهر وصول قافلة من صواريخ "يارس" البالستية العابرة للقارات إلى "ألابينو" في مقاطعة موسكو، في إطار التحضيرات للمشاركة في العرض العسكري في ساحة الحمراء بموسكو بمناسبة عيد النصر.

وعيد النصر هو مناسبة في روسيا لإحياء ذكرى استسلام ألمانيا النازية للجيش الأحمر، إيذاناً بنهاية الجبهة الشرقية في الحرب العالمية الثانية.

ويشهد عيد النصر الذي يصادف التاسع من مايو، عرضاً عسكرياً للقوات المسلحة الروسية في الساحة الحمراء في موسكو بحضور الرئيس الروسي.