الصورة التي جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي
الصورة التي جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي | Source: social media

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لمقاطعة منتجات وشركات عالمية، بحجة أنها "داعمة لإسرائيل"، وقد اكتسبت هذه الحملات زخماً منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

وفي هذا السياق، تداول مستخدمون لمواقع التواصل، صورة ادعوا أنها توثق توقيع اتحادات رياضية في تركيا، مؤخراً، عقود رعاية مع سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" الشهيرة، المشمولة بحملة المقاطعة.

ويبدو في الصورة مجموعة من الأشخاص يجلسون في ما يبدو أنه مؤتمر صحفي، حيث يظهر في الخلفية شعار "ماكدونالدز" وشعار اتحاد تركيا لكرة القدم.

وادعى الناشرون في تعليقهم، أن "اتحاد كرة القدم واتحاد الطائرة في تركيا، يوقعان عقود رعاية مع سلسلة مطاعم ماكدونالدز".

من فيديو استقبال رسمي لجنود إماراتيين قتلوا في اليمن عام 2015
حقيقة فيديو "جنازة جنود إماراتيين قتلوا في غزة"
انتشر فيديو بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية، ادعى ناشروه أنه يصوّر جنازة جنود إماراتيين قتلوا في الهجوم البري على غزة، وحصد المقطع آلاف المشاركات والتعليقات على فيسبوك وإنستغرام.
ويظهر الفيديو نعوشاً محمولة على أكف عسكريين داخل ما يبدو أنّه مطار.

وحصدت المنشورات تعليقات فيها استهجان، وانتقدت ما اعتبرته "خيانة" من جانب تركيا، التي تعتبر عادة من الداعمين للقضية الفلسطينية.

وبالرغم من الدعم الذي تعلنه أنقرة، طلب الرئيس رجب طيب إردوغان، من كوادر سياسيين في حركة حماس يقيمون في تركيا مغادرة البلاد، بعد هجوم السابع من أكتوبر،  حسب وكالة فرانس برس.

وسعى الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، منذ اندلاع هذه الحرب للقيام بوساطة، لكن مساعيه تبددت مع تشديد مواقفه، إذ اتهم إسرائيل بأنها "دولة إرهابية" واعتبر حماس مجموعة "مقاتلين من أجل الحرية"، وليست منظمة إرهابية كما تصنفها إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

واندلعت الحرب في السابع من أكتوبر، عندما شنت حماس هجوما على إسرائيل، أسفر عن مقتل نحو 1140 شخصا، معظمهم من المدنيين وبينهم نساء وأطفال.

في المقابل، ترد إسرائيل بقصف عنيف وتوغل بري بدأ في 27 أكتوبر، مما أدى إلى مقتل أكثر من 25 ألف شخص، أغلبهم من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة في القطاع.

صورة مستخدمة خارج سياقها

إلا أنّ الصورة منشورة في يونيو 2023، قبل الحرب الأخيرة في غزة بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس بقطاع غزة.

وفي التفاصيل، التقطت الصورة خلال مؤتمرعقد بين ماكدونالدز واتحاد تركيا لكرة القدم لتمديد العقد المُبرم بين الطرفين عام 2020، وذلك حتى عام 2026.

صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب
صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب

انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم أنها من حفل زواج بين بالغين وطفلات في المغرب، لكن بحثا عن مصدر الصورة أظهر أنها من فلسطين ولها قصة أخرى غير تلك التي روج لها على وسائل التواصل.

ونقل موقع "نيوترال" الإسباني أنه قام ببحث على الإنترنت واتصل بمصور الصورة ليتبين أن الصورة من قطاع غزة لحفل زفاف جماعي لحوالي 60 شابا فلسطينيا في 19 أبريل 2012.

وقال الموقع إن فريقه للتحقق من الأخبار تواصل مع ملتقط الصورة، أشرف عمرا، الذي أكد أن الصورة من حفل زفاف جماعي في غزة وأن الطفلات في الصورة قريبات للمتزوجين ولسن العروسات.

وعن لباسهن في الصورة، أوضح المصور أن الصغيرات عادة ما يلبسن فستانين شبية بفستان زواج عندما يتزوج شخص من العائلة وذلك لحضور الحفل.