معتمرون عند الكعبة.. لقطة أرشيفية
معتمرون عند الكعبة.. لقطة أرشيفية

تداولت مواقع إلكترونية مصرية وعالمية وصفحات للتواصل الاجتماعي، مؤخرا، أنباء بشأن قيام شركات السياحة المصرية بوقف رحلات العمرة لشهر فبراير المقبل، على أثر الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر، وندرة النقد الأجنبي في البلاد.

لكن مجلس الوزراء المصري، بالتواصل مع وزارة السياحة والآثار، نفى تلك الأنباء، الأحد، مُؤكدا أنه لا صحة لوقف شركات السياحة بوقف رحلات العمرة.

وكانت تقارير إعلامية لفتت إلى أن أزمة نقص النقد الأجنبي في مصر قد أثرت على رحلات العمرة التي تزدهر في تلك الفترة من العام وصولا إلى شهر رمضان الذي يبدأ في مارس المقبل.

وأشارت تلك التقارير إلى أن شركات سياحية أحجمت عن استقبال حجوزات جديدة خلال فبراير المقبل بسبب عدم قدرتها على تسعير البرامج السياحية في ظل نقص العملات الأجنبية، وتذبذب سعر الريال السعودي أمام الجنيه في السوق الموازية (السوداء).

من جانبها، شدتت وزارة السياحة والآثار المصرية على استمرار شركات السياحة في تنظيم رحلات العمرة بشكل طبيعي وفقاً للمواعيد المقررة دون توقف، مع القيام بدورها في تقديم خدماتها للمواطنين الراغبين في أداء العمرة.

وأشارت إلى التزام شركات السياحة بإنهاء إجراءات المعتمرين، ومتابعة حجوزاتهم للفترة المقبلة دون أي توقف، باعتبارها الجهة الوحيدة المنوط بها تنظيم رحلات العمرة.

وناشدت الوزارة المواطنين عدم الانسياق وراء تلك الأخبار المغلوطة، مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب
صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب

انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم أنها من حفل زواج بين بالغين وطفلات في المغرب، لكن بحثا عن مصدر الصورة أظهر أنها من فلسطين ولها قصة أخرى غير تلك التي روج لها على وسائل التواصل.

ونقل موقع "نيوترال" الإسباني أنه قام ببحث على الإنترنت واتصل بمصور الصورة ليتبين أن الصورة من قطاع غزة لحفل زفاف جماعي لحوالي 60 شابا فلسطينيا في 19 أبريل 2012.

وقال الموقع إن فريقه للتحقق من الأخبار تواصل مع ملتقط الصورة، أشرف عمرا، الذي أكد أن الصورة من حفل زفاف جماعي في غزة وأن الطفلات في الصورة قريبات للمتزوجين ولسن العروسات.

وعن لباسهن في الصورة، أوضح المصور أن الصغيرات عادة ما يلبسن فستانين شبية بفستان زواج عندما يتزوج شخص من العائلة وذلك لحضور الحفل.