لقطة من فيديو لاحتجاجات مزارعين في ألمانيا
لقطة من فيديو لاحتجاجات مزارعين في ألمانيا | Source: Youtube/@Alyaoum24

يتصاعد التوتر بين السلطات الفدراليّة في الولايات المتحدة وحاكم ولاية تكساس الجمهوري غريغ أبوت الذي مدّ أسلاكاً شائكة على الحدود مع المكسيك، متحدّياً بذلك سلطة واشنطن. 

وفي هذا السياق، تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل باللغة العربية مقطعاً قيل إنّه يُظهر تجمع مزارعين على حدود ولاية تكساس "لحمايتها" و دعماً لموقف حاكمها. 

صورة ملتقطة من الشاشة في 29 يناير 2024 من موقع إكس

بيد أن الفيديو منشور قبل احتدام هذا التوتر، وهو يصوّر احتجاجات مزارعين في ألمانيا.

وتظهر في الفيديو أعداد كبيرة من الجرارات التي اصطفت على جنبات الطريق ليلاً.

وقال الناشرون إنه تجمع للمزارعين الأميركيين على حدود تكساس لحمايتها.

وجاء تداول هذا الفيديو بينما يتصاعد التوتر بين الحكومة الفدرالية وحاكم ولاية تكساس الذي مدّ أسلاكاً شائكة على الحدود مع المكسيك متجاوزاً السلطات الفدراليّة.

ويؤيّد أبوت علناً الرئيس السابق دونالد ترامب الذي جعل مكافحة الهجرة أحد العناوين الرئيسية لحملته الانتخابية. وهو يتحدّى إدارة الرئيس جو بايدن التي يتّهمها بالتقاعس عمداً عن مواجهة تدفق غير مسبوق للمهاجرين على الحدود في الأشهر الأخيرة.

وفي وقت سابق، تقدمت الإدارة الأميركية بشكوى قضائية على ولاية تكساس لرفضها إزالة أسلاك شائكة على الحدود مع المكسيك.

وفي الآونة الأخيرة، تحوّل مشروع قانون لتنظيم الهجرة إلى مادة تجاذب بين الجمهوريين والديمقراطيين، باعتبار أن الهجرة قضية ساخنة تستخدم في الحملات للانتخابات الرئاسية التي تقترب على الأرجح من جولة إعادة بين ترامب وبايدن.

فيديو من ألمانيا

إلا أن الفيديو لا شأن له بما يجري في ولاية تكساس.

فالبحث عنه بعد تقطيعه لمشاهد ثابتة يرشد إليه منشوراً على تيك توك بتاريخ 14 يناير أي قبل نحو أسبوعين من احتدام التوتر بشأن ولاية تكساس.

وأعادت صفحات نشر الفيديو في الأيام التالية مع القول إنه مصوّر خلال احتجاجات المزارعين في ألمانيا.

وبالفعل، بدأ المزارعون الألمان في الثامن من يناير أسبوعاً من الاحتجاجات على خطط لإلغاء بعض أشكال الدعم لقطاع الزراعة، بعدما أجبر حكم قضائي الحكومة على اقتطاع بعض التكاليف في موازنة العام 2024.

وكان آلاف المزارعين أغلقوا بجرّاراتهم وسط العاصمة الألمانية برلين منتصف الشهر الجاري، احتجاجاً على خطط إلغاء مزاياهم الضريبيّة ودعوا إلى استقالة حكومة أولاف شولتس.

أين صُوّر الفيديو؟

اشتبه صحفيون في وكالة فرانس برس في ألمانيا أن يكون الفيديو مصوّراً في مدينة فورشتنبرغ في الغرب الألماني، وتحديداً أمام لافتة تحمل اسم المدينة وإرشادات أخرى.

لقطة من الفيديو المصوّر في مدينة فورشتنبرغ في الغرب الألماني

وبالفعل، أمكن العثور في مواقع ألمانيّة سياحيّة ومحليّة على اللافتة نفسها، ويمكن - في الخلفيّة - ملاحظة وجود المنزل نفسه الموجود في الفيديو المتداول، إضافة لعناصر أخرى مشابهة.

صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب
صورة متداولة على وسائل التواصل تدعى زواج قاصرات بالمغرب

انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي يزعم أنها من حفل زواج بين بالغين وطفلات في المغرب، لكن بحثا عن مصدر الصورة أظهر أنها من فلسطين ولها قصة أخرى غير تلك التي روج لها على وسائل التواصل.

ونقل موقع "نيوترال" الإسباني أنه قام ببحث على الإنترنت واتصل بمصور الصورة ليتبين أن الصورة من قطاع غزة لحفل زفاف جماعي لحوالي 60 شابا فلسطينيا في 19 أبريل 2012.

وقال الموقع إن فريقه للتحقق من الأخبار تواصل مع ملتقط الصورة، أشرف عمرا، الذي أكد أن الصورة من حفل زفاف جماعي في غزة وأن الطفلات في الصورة قريبات للمتزوجين ولسن العروسات.

وعن لباسهن في الصورة، أوضح المصور أن الصغيرات عادة ما يلبسن فستانين شبية بفستان زواج عندما يتزوج شخص من العائلة وذلك لحضور الحفل.