لقطة من الفيديو المتداول
لقطة من الفيديو المتداول | Source: Social Media

في حين تتواصل العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، نشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو قيل إنه يُظهر "مباراة ودية" في كرة السلة بين فريق مغربي وآخر إسرائيلي، بما يوحي بأن الفيديو مصور أثناء الحرب الدائرة رحاها حالياً في القطاع الفلسطيني.

ويظهر في الفيديو ما يبدو أنها مباراة في كرة السلة بين فريقين من الإناث. وتُظهر لقطات من الفيديو أحد الفريقين مع علم المغرب، والفريق الآخر مع علم إسرائيل.

الصورة من عملية إغراق طائرة في تركيا
حقيقة فيديو سقوط وغرق طائرة متوجهة إلى الإمارات بسبب الأمطار الغزيرة
شهدت الإمارات في الآونة الأخيرة أمطارا غزيرة أدت إلى تعطل في حركة السير وبعض الخدمات. في هذا الإطار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو ادعى ناشروها أنها لسقوط طائرة وغرقها في البحر نتيجة أحوال الطقس المتقلبة.

وجاء في التعليقات المرافقة، ما يوحي أو يزعم صراحة أن هذه المباراة، "تتجاهل الحرب في قطاع غزة"، التي أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثين ألف فلسطيني، غالبيتهم من النساء والأطفال، وفقاً لوزارة الصحة في القطاع.

وكانت حركة حماس، المصنفة إرهابية، قد شنت هجمات غير مسبوقة في السابع من أكتوبر الماضي على إسرائيل، مما أسفر عن مقتل نحو 1200 شخص، غالبيتهم من المدنيين، وبينهم نساء وأطفال، بحسب الأرقام الإسرائيلية.

حقيقة الفيديو

لكن هذه المباراة ليست جديدة مثلها توحي المنشورات أو تدعي ذلك صراحة.

فالتفتيش عن مشاهد منها على محركات البحث، يقود إلى مواقع إخبارية نشرت الفيديو عام 2022، ما ينفي أن تكون المباراة حديثة.

ويومها، استقبل المنتخب المغربي النسوي لكرة السلة نظيره الإسرائيلي في مباراة ودية، بمدينة سلا قرب العاصمة الرباط، في أول لقاء رياضي بين البلدين منذ تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية، لكن بحضور جماهيري محدود.

واختار المنظمون توجيه دعوات لنحو 200 من المشجعين، بينهم عدة لاعبين ولاعبات لكرة السلة، لمتابعة هذا اللقاء الذي جرى في قاعة مغطاة وسط إجراءات أمنية مشددة، حسب وكالة فرانس برس.

وانتهت المباراة بفوز سيدات المغرب على نظيراتهن الإسرائيليات (62-58).

نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية
نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية

تداول مستخدمون وحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، وهو يتحدث باللغة العبرية وأرفق بترجمة مكتوبة تشير إلى أنه يكشف خططا لبناء مستوطنات في قطاع غزة باستثمارات قدرها خمس مليارات دولار من الولايات المتحدة.

ويعود الفيديو إلى تصريحات نتانياهو والتي أدلى بها، الأربعاء.

ونشر مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي الفيديو، وقال بعضهم "لماذا ارتكبت إسرائيل الإبادة الجماعية في غزة؟"، والإجابة بإشارة للفيديو، بأن نتانياهو يكشف خططا لبناء مستوطنات في القطاع، مدعومة باستثمار أميركي بـ5 مليارات دولار.

وحظي هذا الفيديو بآلاف المشاهدات وإعادة النشر من مستخدمين آخرين.

وبعد التحقق من الفيديو تبين أن الترجمة المرفقة به غير صحيحة على الإطلاق، إذ كشف نتانياهو عن موافقة الحكومة الأربعاء على خطة بقيمة 5 مليارات دولار لإعادة بناء المجتمعات الإسرائيلية القريبة من غزة وفي منطقة النقب الغربي.

ولم يذكر نتانياهو أي استثمار أميركي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في ترجمة حرفية لما تحدث به باللغة العبرية "اليوم وافقت الحكومة على خطة تيكوما لإعادة بناء المجتمعات في النقب الغربي.. سنستثمر مبلغا كبيرا بنحو 19 مليون شيكل من أجل تطوير مجتمعات النقب الغربي إلى الأمام لأجيال عدة".

وأدى هجوم حماس في السابع من أكتوبر على مستوطنات إسرائيلية في محيط غزة إلى مقتل 1170 شخصا. وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 129 منهم محتجزين في غزة، قضى 34 منهم وفقا لمسؤولين إسرائيليين. 

قالت وزارة الصحة في غزة السبت إن الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 34049 فلسطينيا وإصابة 76901 منذ السابع من أكتوبر.