حاخام يقود أتباعه - صورة أرشيفية.
حاخام يقود أتباعه - صورة أرشيفية.

ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدعي ناشروه أنه يصور تظاهرة ضخمة نظمها يهود مناهضون لإسرائيل في نيويورك للمطالبة بقطع كل العلاقات مع إسرائيل ورفض اعتبارها موطنا لليهود.

صحيح أن تحركات عديدة قامت في الولايات المتحدة وخاصة في نيويورك لمجموعات يهودية رافضة للحرب في غزة، إلا أن هذا الفيديو بالذات يصور تظاهرة عام 2013 ضد التجنيد الإجباري في الجيش الإسرائيلي.

ويصوّر الفيديو مجموعة من اليهود يتجمعون على منصة فيما يلقي واحد من بينهم خطابا. ويمكن ملاحظة الأعلام الاميركية مرفوعة في الشارع وراءهم.

وعلق مشاركو الفيديو بالقول "أكبر جالية يهودية أميركية مناهضة لإسرائيل تعلن جهارا قطع كل علاقاتها بإسرائيل مؤكدة رفضها لرؤية إسرائيل كدولة يهودية".

يصوّر الفيديو مجموعة من اليهود يتجمعون على منصة فيما يلقي واحد من بينهم خطابا

ينتشر الفيديو في وقت تتواصل فيه العمليات العسكرية في قطاع غزة المحاصر والمهدد بالمجاعة، حيث يتكدس 1,5 مليون من النازحين في مدينة رفح الجنوبية في ظروف كارثية.

وشهد العالم تظاهرات واسعة رافضة للقصف الإسرائيلي على قطاع غزة من بينها تظاهرات في الولايات المتحدة ونيويورك تحديدا التي تضمّ بين 1.6 ومليوني يهودي.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية بمقاطع مصورة ليهود أميركيين من بينهم حاخامات يعربون عن تضامنهم مع الفلسطينيين ورفضهم السياسات الإسرائيلية.

فيديو قديم

إلا أن هذا الفيديو قديم ولا علاقة له بذلك، والتفتيش عنه يرشد إليه منشورا في يونيو 2013 أي قبل أكثر من 10 سنوات، على مواقع عدة في إطار الحديث عن اعتراض يهود متشددين على مرسوم ينص على ضم طلاب المعاهد الدينية اليهودية إلى صفوف الجيش الإسرائيلي.

وهذه المسألة غالباً ما تثير غضب اليهود المتشددين المعفيين من الخدمة العسكرية لأسباب دينية.

 

نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية
نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية

تداول مستخدمون وحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، وهو يتحدث باللغة العبرية وأرفق بترجمة مكتوبة تشير إلى أنه يكشف خططا لبناء مستوطنات في قطاع غزة باستثمارات قدرها خمس مليارات دولار من الولايات المتحدة.

ويعود الفيديو إلى تصريحات نتانياهو والتي أدلى بها، الأربعاء.

ونشر مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي الفيديو، وقال بعضهم "لماذا ارتكبت إسرائيل الإبادة الجماعية في غزة؟"، والإجابة بإشارة للفيديو، بأن نتانياهو يكشف خططا لبناء مستوطنات في القطاع، مدعومة باستثمار أميركي بـ5 مليارات دولار.

وحظي هذا الفيديو بآلاف المشاهدات وإعادة النشر من مستخدمين آخرين.

وبعد التحقق من الفيديو تبين أن الترجمة المرفقة به غير صحيحة على الإطلاق، إذ كشف نتانياهو عن موافقة الحكومة الأربعاء على خطة بقيمة 5 مليارات دولار لإعادة بناء المجتمعات الإسرائيلية القريبة من غزة وفي منطقة النقب الغربي.

ولم يذكر نتانياهو أي استثمار أميركي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في ترجمة حرفية لما تحدث به باللغة العبرية "اليوم وافقت الحكومة على خطة تيكوما لإعادة بناء المجتمعات في النقب الغربي.. سنستثمر مبلغا كبيرا بنحو 19 مليون شيكل من أجل تطوير مجتمعات النقب الغربي إلى الأمام لأجيال عدة".

وأدى هجوم حماس في السابع من أكتوبر على مستوطنات إسرائيلية في محيط غزة إلى مقتل 1170 شخصا. وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 129 منهم محتجزين في غزة، قضى 34 منهم وفقا لمسؤولين إسرائيليين. 

قالت وزارة الصحة في غزة السبت إن الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 34049 فلسطينيا وإصابة 76901 منذ السابع من أكتوبر.