حظي الفيديو بمئات آلاف المشاهدات
حظي الفيديو بمئات آلاف المشاهدات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قيل إنّه لاستعدادات الصين العسكريّة لمواجهة الدول الغربيّة ومساندة روسيا.

وجرى تداول الفيديو، في ظل قلق الصين من التعاون بين خصومها الإقليميين من جهة والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) من جهة أخرى. إلا أنّ الفيديو في الحقيقة يعود لعرضٍ عسكريّ عام 2018.

يظهر الفيديو عشرات آلاف الجنود المتراصّين في صفوفٍ متوازية وسط آليات عسكريّة. ويظهر في المقطع الرئيس الصيني شي جينبينغ وهو يلقي خطاباً أمام الجيش. 

وحظي المقطع بمئات آلاف المشاهدات خصوصاً على موقع إكس وزعم ناشروه أنّه لاستعدادات حديثة للجيش الصينيّ للتدخّل عسكرياً مساندةً لروسيا وفي مواجهة الناتو.

لقطة للمنشورات المتداولة

الصين تزيد ميزانيتها الدفاعية

أعلنت الصين في الأسابيع الماضية أنها ستزيد ميزانيتها الدفاعية في العام 2024 بنسبة 7.2% لتبلغ 231 مليار دولار تقريبًا، في وقت تتفاقم التوترات بشأن تايوان وبحر الصين الجنوبي.

وتمتلك الصين ثاني أكبر ميزانية دفاعية على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة، على الرغم من أن جيش التحرير الشعبي الصيني يتجاوز الجيش الأميركي من حيث عدد الأفراد.

وتؤكد الصين قلقها حيال التعاون بين خصومها الإقليميين، والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في يناير الماضي، إن الصين "أكبر تحدّ بعيد المدى يواجهه حلفاء الناتو".

وأضاف "نراهم في أفريقيا ونراهم في القطب الشمالي ونراهم يحاولون السيطرة على منشآتنا الحيوية".

حقيقة الفيديو 

إلا أنّ الفيديو المتداول لا علاقة له بالتوترات الحاليّة. فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى النسخة الأصليّة منه منشورة عام 2018.

 

ونشرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانيّة المقطع في حسابها على موقع يوتيوب مرفقاً بتعليقٍ جاء فيه أنّ المشاهد تظهر كلمة الرئيس شي جينبينغ أمام سبعة آلاف عسكريّ في انطلاق تدريبات للجيش الصينيّ.

نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية
نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية

تداول مستخدمون وحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، وهو يتحدث باللغة العبرية وأرفق بترجمة مكتوبة تشير إلى أنه يكشف خططا لبناء مستوطنات في قطاع غزة باستثمارات قدرها خمس مليارات دولار من الولايات المتحدة.

ويعود الفيديو إلى تصريحات نتانياهو والتي أدلى بها، الأربعاء.

ونشر مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي الفيديو، وقال بعضهم "لماذا ارتكبت إسرائيل الإبادة الجماعية في غزة؟"، والإجابة بإشارة للفيديو، بأن نتانياهو يكشف خططا لبناء مستوطنات في القطاع، مدعومة باستثمار أميركي بـ5 مليارات دولار.

وحظي هذا الفيديو بآلاف المشاهدات وإعادة النشر من مستخدمين آخرين.

وبعد التحقق من الفيديو تبين أن الترجمة المرفقة به غير صحيحة على الإطلاق، إذ كشف نتانياهو عن موافقة الحكومة الأربعاء على خطة بقيمة 5 مليارات دولار لإعادة بناء المجتمعات الإسرائيلية القريبة من غزة وفي منطقة النقب الغربي.

ولم يذكر نتانياهو أي استثمار أميركي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في ترجمة حرفية لما تحدث به باللغة العبرية "اليوم وافقت الحكومة على خطة تيكوما لإعادة بناء المجتمعات في النقب الغربي.. سنستثمر مبلغا كبيرا بنحو 19 مليون شيكل من أجل تطوير مجتمعات النقب الغربي إلى الأمام لأجيال عدة".

وأدى هجوم حماس في السابع من أكتوبر على مستوطنات إسرائيلية في محيط غزة إلى مقتل 1170 شخصا. وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 129 منهم محتجزين في غزة، قضى 34 منهم وفقا لمسؤولين إسرائيليين. 

قالت وزارة الصحة في غزة السبت إن الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 34049 فلسطينيا وإصابة 76901 منذ السابع من أكتوبر.