البحث المتعمق كشف حقيقة الفيديو
البحث المتعمق كشف حقيقة الفيديو

بالتزامن مع زيارة قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان إلى القاهرة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو ادّعى ناشروه أنّه يصوّر سلاح الجوّ المصري يستهدف قوة  من الدعم السريع على الحدود مع ليبيا. 

إلا أنّ هذا الادّعاء خطأ، فالفيديو منشور في العام 2017 أي قبل سنوات من اندلاع النزاع بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

يصوّر الفيديو طائرات حربيّة وسيّارات رباعيّة الدفع تسير وسط صحراء واستهدافاً جوياً لآليات.

وعلّق مشاركو الفيديو بالقول "الطيران المصري يتعامل مع متمرّدي الدعم السريع المتسلّلين من ليبيا…عند الحدود الغربيّة لمصر".

حظي الفيديو بآلاف المشاهدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء انتشاره غداة استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان في قصر الرئاسة بالقاهرة لإجراء مباحثات ثنائية.

ويشهد السودان حربا بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي" منذ 15 أبريل الماضي، خلّفت أكثر من 13 ألف قتيل وفق تقديرات خبراء من الأمم المتحدة.

كما أدّى القتال إلى نزوح أكثر من عشرة ملايين سوداني داخل البلاد وإلى دول الجوار.

ودخل مصر منذ بدء الحرب في السودان 460 ألف شخص، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

ويقول خبراء إن مصر وتركيا تدعمان الجيش في السودان، بينما تدعم الإمارات العربية المتحدة وروسيا قوات الدعم السريع.

لقطة للمنشورات المتداولة

فيديو قديم

إلا أنّ الفيديو قديم ولا علاقة له بالنزاع السوداني الدائر حالياً.

فالتفتيش عنه يرشد إليه منشوراً عبر الصفحة الرسميّة للمتحدّث العسكري للقوات المسلّحة المصريّة في 11 نوفمبر 2017 أي قبل نحو 6 سنوات من اندلاع الحرب في السودان.

وأرفق الفيديو بتعليق جاء فيه أنّه يصوّر "القوات الجوية تحبط محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية …"
 

نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية
نتانياهو تحدث عن خطة لدعم المستوطنات القريبة من غزة. أرشيفية

تداول مستخدمون وحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، وهو يتحدث باللغة العبرية وأرفق بترجمة مكتوبة تشير إلى أنه يكشف خططا لبناء مستوطنات في قطاع غزة باستثمارات قدرها خمس مليارات دولار من الولايات المتحدة.

ويعود الفيديو إلى تصريحات نتانياهو والتي أدلى بها، الأربعاء.

ونشر مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي الفيديو، وقال بعضهم "لماذا ارتكبت إسرائيل الإبادة الجماعية في غزة؟"، والإجابة بإشارة للفيديو، بأن نتانياهو يكشف خططا لبناء مستوطنات في القطاع، مدعومة باستثمار أميركي بـ5 مليارات دولار.

وحظي هذا الفيديو بآلاف المشاهدات وإعادة النشر من مستخدمين آخرين.

وبعد التحقق من الفيديو تبين أن الترجمة المرفقة به غير صحيحة على الإطلاق، إذ كشف نتانياهو عن موافقة الحكومة الأربعاء على خطة بقيمة 5 مليارات دولار لإعادة بناء المجتمعات الإسرائيلية القريبة من غزة وفي منطقة النقب الغربي.

ولم يذكر نتانياهو أي استثمار أميركي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي في ترجمة حرفية لما تحدث به باللغة العبرية "اليوم وافقت الحكومة على خطة تيكوما لإعادة بناء المجتمعات في النقب الغربي.. سنستثمر مبلغا كبيرا بنحو 19 مليون شيكل من أجل تطوير مجتمعات النقب الغربي إلى الأمام لأجيال عدة".

وأدى هجوم حماس في السابع من أكتوبر على مستوطنات إسرائيلية في محيط غزة إلى مقتل 1170 شخصا. وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 129 منهم محتجزين في غزة، قضى 34 منهم وفقا لمسؤولين إسرائيليين. 

قالت وزارة الصحة في غزة السبت إن الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 34049 فلسطينيا وإصابة 76901 منذ السابع من أكتوبر.