لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل)
لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل) | Source: social media

في ظل الاحتجاجات الطلابية المتضامنة مع الفلسطينيين في قطاع غزة، خصوصاً في الجامعات الأميركية، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو، زعم ناشروه أنه يظهر النجم الأميركي الشهير، هاريسون فورد، وهو يلقي خطاباً مؤيداً لهذه التحركات.

ويُظهر الفيديو النجم الهوليوودي، وهو يلقي كلمة تشيد بالشباب و"بالقوة الجديدة التي تتشكل حول العالم".

وأضيفت إلى الفيديو، الذي انتشر بعدة لغات حول العالم، مشاهد من تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين، وجاء في التعليق المرافق أن الممثل الأميركي "يتحدث عن تحرّكات طلاب الجامعات الذين يتظاهرون احتجاجاً على الحرب في قطاع غزة".

ويأتي انتشار هذا المقطع في ظل تظاهرات طلابية تضامنية مع غزة في جامعات أميركية وأوروبية.

تظاهرات تضامنية

واندلعت الاحتجاجات في جامعات بمختلف أنحاء الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة، حيث تظاهر الطلاب ضد الحرب في غزة، ودعوا الجامعات إلى قطع العلاقات المالية المباشرة أو غير المباشرة مع إسرائيل.

وألغت جامعة كولومبيا الأميركية، مركز التظاهرات، الإثنين، حفل التخرج الرئيسي. واعتقل فيها ما لا يقل عن 100 متظاهر مؤيدين للفلسطينيين الأسبوع الماضي. وانتقد الطلاب ما اعتبروه "رداً قاسياً" من إدارة الجامعة والسلطات.

ودان الرئيس الأميركي، جو بايدن، الثلاثاء، "تصاعد معاداة السامية"، وذلك في خطاب ألقاه في مبنى الكابيتول، قال فيه: "لا يوجد مكان في أي حرم جامعي بأميركا - أي مكان في أميركا - لمعاداة السامية أو خطاب الكراهية أو التهديد بالعنف من أي نوع".

وقال الطلاب المحتجون، بمن فيهم طلاب يهود، إنهم نددوا بأعمال معاداة السامية في المسيرات الصاخبة أحياناً، متهمين منتقديهم بالخلط بين انتقاد إسرائيل ومعاداة السامية.

صورة من فيديو مضلل عن تعامل الشرطة الأميركية مع احتجاجات الطلاب
اعتداء رجال شرطة أميركيين على طالبة مؤيدة للفلسطينيين.. حقيقة الفيديو
بالتزامن مع التعبئة الطلابيّة في العديد من الجامعات الأميركيّة ضدّ الحرب في غزّة وفي ظلّ الصدامات بين الطلاب والشرطة التي أوقفت المئات في جامعات في أنحاء الولايات المتحدة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو زعم ناشروه أنّه يوثّق اعتداء الشرطة على طالبة بسبب تضامنها مع الفلسطينيين.

وانتقد الطلاب أيضاً ما يقولون إنه رد فعل عنيف من الشرطة، حيث تم اعتقال أكثر من ألفي طالب في جميع أنحاء البلاد، معتبرين أنه "يتم تجاهل المضايقات التي يتعرض لها المسلمون والفلسطينيون والطلاب اليهود المعارضون للحرب".

خطاب قديم 

بيد أن كلمة فورد المتداولة حديثاً لا علاقة لها بهذه الاحتجاجات، فقد أرشد البحث باستخدام لقطات من الفيديو وبعض الكلمات، إلى النسخة الأصلية منه منشورة على الحساب الرسمي للأمم المتحدة في موقع يوتيوب عام 2019.

وجاء في التعليق المرافق: "هاريسون فورد يتحدث عن أهمية الغابات المطيرة في قمة الأمم المتحدة للمناخ 2019".

وينشط النجم الأميركي الذي اشتهر بأدواره في أفلام "ستار وورز" و"إنديانا جونز"، في مجال القضايا البيئية وحماية التنوع البيولوجي منذ سنوات.

وخلال كلمته التي استُخدمت في المنشورات المضللة، كان يتحدث عن الشباب الناشطين في المجال البيئي ويشيد بجهودهم.

لقطة من فيديو لمحاكمة صورية جرت في جامعة ليبية - فيسبوك
لقطة من فيديو لمحاكمة صورية جرت في جامعة ليبية - فيسبوك

آلاف المشاركات حصدها فيديو زعم ناشروه أنّه يظهر شاباً ليبياً حاول إطلاق النار داخل قاعة محكمة على متّهم بقتل شقيقه. 

إلا أنّ الفيديو ليس مشهداً حقيقياً بل تمثيلياً عُرض في جامعة ليبيّة ضمن مسابقة "المحكمة الصوَريّة"K القائمة على تمثيل مشاهد افتراضيّة قد تحصل في قاعات المحاكم.

ويظهر الفيديو رجلاً يتقدّم نحو ما يبدو أنّها خشبة مسرحٍ رافعاً صوته احتجاجاً على حكم بالبراءة بحقّ قاتل أخيه، ثمّ يرفع مسدّسه ويركض نحو المنصّة.

 

وجاء في التعليق المرافق للفيديو أنّ الرجل انتقم بنفسه ممن قتل شقيقه الوحيد بعد أن برّأته المحكمة، وكُتب أنّه مصوّر في ليبيا بتاريخ 16 مارس 2024.

وحظي المشهد بآلاف المشاركات من صفحات عدّة في مواقع التواصل.

 

لقطة من فيديو محكمة صورية

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى نسخة أقدم وأوضح منه منشورة في حسابٍ على موقع تيك توك، قبل قرابة سنة.

وجاء في التعليق المرافق وسوم عدّة مثل "كلية القانون، محكمة صورية، ليبيا، الزاوية".

ويتوافق ذلك مع ما جاء في عدد من تعليقات المستخدمين التي أشارت إلى أنّ المشهد يعود لـ"محكمة صوريّة في كليّة القانون".