صورة من مقطع الفيديو المتداول
صورة من مقطع الفيديو المتداول | Source: Screenvideo

نفت اللجنة التنفيذية الدائمة لمراكز الخدمة ومحطات الوقود "وقود السعودية"، الفيديو المتداول لاندلاع حريق في محطة وقود بالمملكة بعد انفجار الجوال أثناء عملية الدفع الإلكتروني عبر الهاتف.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر خلاله أحد عمال محطة وقود وهو يقوم بتعبئة السيارة، بينما يحاول الراكب الخروج منها بعد اندلاع شرارة حريق، ما تسبب في انفجار بالمكان، وإصابة العامل.

لكن  اللجنة أوضحت أن "الفيديو غير صحيح، والحادثة قديمة ووقعت في يونيو عام 2021م وأن إهمال قائد المركبة لتعليمات السلامة سبب الحريق، حيث قام بالتدخين أثناء التزود بالوقود"، وفق بيانها بمنصة "أكس".

ونتج عن ذلك وقتها حريق تمت السيطرة عليه دون وجود إصابات، واتخذت بحقه الإجراءات النظامية من قبل الجهات المختصة، وفق البيان.

لقطة من فيديو لمحاكمة صورية جرت في جامعة ليبية - فيسبوك
لقطة من فيديو لمحاكمة صورية جرت في جامعة ليبية - فيسبوك

آلاف المشاركات حصدها فيديو زعم ناشروه أنّه يظهر شاباً ليبياً حاول إطلاق النار داخل قاعة محكمة على متّهم بقتل شقيقه. 

إلا أنّ الفيديو ليس مشهداً حقيقياً بل تمثيلياً عُرض في جامعة ليبيّة ضمن مسابقة "المحكمة الصوَريّة"K القائمة على تمثيل مشاهد افتراضيّة قد تحصل في قاعات المحاكم.

ويظهر الفيديو رجلاً يتقدّم نحو ما يبدو أنّها خشبة مسرحٍ رافعاً صوته احتجاجاً على حكم بالبراءة بحقّ قاتل أخيه، ثمّ يرفع مسدّسه ويركض نحو المنصّة.

 

وجاء في التعليق المرافق للفيديو أنّ الرجل انتقم بنفسه ممن قتل شقيقه الوحيد بعد أن برّأته المحكمة، وكُتب أنّه مصوّر في ليبيا بتاريخ 16 مارس 2024.

وحظي المشهد بآلاف المشاركات من صفحات عدّة في مواقع التواصل.

 

لقطة من فيديو محكمة صورية

بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى نسخة أقدم وأوضح منه منشورة في حسابٍ على موقع تيك توك، قبل قرابة سنة.

وجاء في التعليق المرافق وسوم عدّة مثل "كلية القانون، محكمة صورية، ليبيا، الزاوية".

ويتوافق ذلك مع ما جاء في عدد من تعليقات المستخدمين التي أشارت إلى أنّ المشهد يعود لـ"محكمة صوريّة في كليّة القانون".