محاكاة للعبة طيران قتالية يتم تداول مقاطع منها على أنها حقيقية.
محاكاة للعبة طيران قتالية يتم تداول مقاطع منها على أنها حقيقية. | Source: YOUTUBE : @iceman_fox1

تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا قيل إنه لطائرات مقاتلة روسية تحلق بجانب طائرة استطلاع أميركية، بحسب وكالة رويترز.

وأرفق الفيديو بتعليق "طائرات مقاتلة من سوخوي 27 تعترض وتبعد طائرة من طراز بلاك بيرد كانت تقوم بمراقبة المجال الجوي الروسي في وقت سابق".

الفيديو الأصلى مأخوذ من لعبة محاكاة للطيران

وتبين أن اللقطات مأخوذة من لعبة محاكاة طيران قتالية "ديجتال كومبات سيميوليتر ورلد (DCS)" الشهيرة، بحسب ما أكد صانع الفيديو لرويترز.

وكانت اللقطات الأصلية قبل تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي، تم نشرها عبر قناة (iceman_fox1) على يوتيوب، والمتخصص بنشر مقاطع من لعبة المحاكاة للطيران.

وخلال السنوات الماضية لطالما كانت الولايات المتحدة تعلن عن رصد أو اعتراض طائرات روسية في الأجواء الدولية من دون دخولها للمجال الجوي السيادي الأميركي، وفقا لتقرير سابق نشرته وكالة فرانس برس.

وكان سلاح الجوي الأميركي قد أعلن أكثر من مرة في 2023 عن تزايد "الاحتكاك" في أجواء الشرق الأوسط مع الطائرات الروسية، حيث كانت طائرات مقاتلة روسية عادة ما تحلق بالقرب طائرات مسيرة أميركية في الأجواء السورية.

نشرت هذه الصورة ضمن مجموعة تصميمات أخرى تظهر أبنية سكنية شعبية ضخمة
نشرت هذه الصورة ضمن مجموعة تصميمات أخرى تظهر أبنية سكنية شعبية ضخمة | Source: instagram

ينشر المصمم والمعماري المصري، حسن رجب، منذ سنوات على صفحته في إنستغرام تصاميم مولدة باستخدام برمجيات الذكاء الاصطناعي، إلا أن مواقع عدة تأخذ هذه الأعمال وتنشرها على أنها صور حقيقية.

آخر هذه المنشورات صورة زعم ناشروها أنها لعمارة ضخمة في مصر، لكنها في الحقيقة مصممة أيضا باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وحصدت المنشورات آلاف التفاعلات ومئات المشاركات من صفحات عدة على موقع فيسبوك.

وجاء في التعليقات المرافقة لها "صورة لبناء سكني في أحد الأحياء الشعبية في القاهرة".

جاء في التعليقات المرافقة لها "صورة لبناء سكني في أحد الأحياء الشعبية في القاهرة"

وصدق كثيرون أن الصورة حقيقية فيما قال آخرون إنها مولدة باستخدام الذكاء الاصطناعي. 

إثر ذلك أرشد التفتيش عن الصورة إلى النسخة الأصلية منشورة في حساب رجب على موقع إنستغرام في الثامن من فبراير 2024.

ونشرت هذه الصورة ضمن مجموعة تصميمات أخرى تظهر أبنية سكنية شعبية ضخمة.

جاء في التعليق المرافق لها أنها مصممة باستخدام الذكاء الاصطناعي تحت عنوان "رسومات القاهرة"

وجاء في التعليق المرافق لها أنها مصممة باستخدام الذكاء الاصطناعي تحت عنوان "رسومات القاهرة".

على ضوء ذلك، أكد حسن رجب أنه هو من صمم هذه الصور بالذكاء الاصطناعي.

وقال لصحفي بخدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس إنه استخدم أداة Midjourney لتوليد الصور، إضافة إلى أدوات أخرى.

وتتيح هذه التطبيقات إنشاء صور من وصف مكتوب بسيط يسمى "الأمر" (prompt)، وقد حظيت باهتمام متزايد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت هذه البرامج قدرات كبيرة في إنشاء الصور، لكن اتضح أيضا أنها تنطوي على أخطار إذ يمكن أن تستخدم لغرض التضليل.

وعلى الرغم من أن المصمم حسن رجب يرفق تصميماته بإشارة توضح أنها مولدة باستخدام الذكاء الاصطناعي، إلا أن كثيرين يعتقدون أنها حقيقية خصوصاً أن صفحات أخرى تعيد نشرها على أنها صور فوتوغرافية.

ويقول رجب في هذا الإطار "حينما تكون الصور مثيرة للجدل، تتعمد بعض الصفحات عدم إطلاع متابعيها أنها منتجة بالذكاء الإصطناعي، ما يجذب تفاعلا أكبر. للأسف هذه حال معظم منصات التواصل وأعمالي ليست استثناء". 

ويشير إلى أن البعض قد يعتقدون أن تصاميمه حقيقية لأنه يضفي شكلا من الواقعية عليها نظرا لأنه مهندس معماري في الأساس.