أطفال مصريون على ضوء الهواتف المحمولة في ظل انقطاع الكهرباء
أطفال مصريون على ضوء الهواتف المحمولة في ظل انقطاع الكهرباء

في 24 يونيو الجاري، أعلنت السلطات المصرية زيادة ساعات قطع الكهرباء في ظل أزمة اقتصادية كبيرة، لينتشر بعدها على صفحات وحسابات على مواقع التواصل، تصريح منسوب للمستشار الديني للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يعزو انقطاع الكهرباء إلى "حكمة" إلهية و"تذكرة بعذاب القبر"، لكن هذا التصريح المزعوم لا أصل له.

تحمل المنشورات المتداولة صورة تشبه الصور الإخبارية التي تنشرها منصة صحيفة "الدستور" المصرية، يظهر فيها الشيخ أسامة الأزهري، المستشار الديني للسيسي، مع تصريح منسوب له، جاء فيه: "قطع الكهرباء حكمة وعبرة، وتذكرة بعذاب القبر، لمن يتفكرون".

لقطة من المنشور المزيف

ويأتي ظهور هذه المنشورات فيما يثير انقطاع الكهرباء الجدل على مواقع التواصل، في ظل درجات حرارة تلامس الأربعين، وبالتزامن مع أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخ هذا البلد البالغ عدد سكانه 106 ملايين نسمة، يعيش ثلثاهم تحت خط الفقر أو فوقه بقليل.

وقبل أيام، أعلنت وزارتا الكهرباء والبترول في بيان، زيادة تقنين أوقات قطع الكهرباء ساعة إضافية بشكل مؤقت.

وأثار ذلك موجة من المنشورات على مواقع التواصل المعبرة عن الاستياء. وأرفقت هذه المنشورات على موقع "إكس" بوسوم مثل "تخفيف الأحمال" و"أنا أرفض قطع الكهرباء".

وتُضاف هذه المشكلة إلى الأزمة الاقتصادية التي يرزح المصريون تحتها، إذ تواجه مصر انخفاضاً في إيرادات النقد الأجنبي المرتبطة بالسياحة بسبب وباء كوفيد-19 ثم الحروب في أوكرانيا وقطاع غزة. 

الرئيس المصري ورئيسة المفوضية الأوروبية
الاتحاد الأوروبي يعلن عن اتفاقات استثمارية مع مصر تتجاوز 40 مليار يورو
أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، السبت، أن شركات أوروبية ستوقع اتفاقات أو مذكرات تفاهم تتجاوز قيمتها 40 مليار يورو (42.88 مليار دولار) في مصر خلال مؤتمر الاستثمار المصري الأوروبي الجاري انعقاده بالقاهرة، على ما أفاد مراسل "الحرة".

وبالتزامن مع ذلك، تسببت الهجمات التي يشنّها المتمردون الحوثيون اليمنيون في البحر الأحمر وخليج عدن، في انخفاض المداخيل بالدولار من قناة السويس، الممر الرئيسي  للتجارة العالمية بنسبة 40 إلى 50 بالمئة منذ بداية العام، وفقًا لصندوق النقد الدولي. 

ويدعو صندوق النقد السلطات المصرية إلى إصلاحات، من أبرزها خصخصة الاقتصاد الوطني، الذي ما زال إلى حد كبير مملوكاً للدولة أو الجيش.

في هذا السياق، ظهر هذا التصريح المزعوم المنسوب للشيخ الأزهري، عن أن قطع الكهرباء ينطوي على "حكمة وعبرة وتذكرة بعذاب القبر".

حقيقة التصريح

لكن هذا التصريح لا أصل له. 

وأول ما يثير الشك في صحته اختلاف تصميمه عن التصميم المُعتمد على منصات "الدستور" لجهة الخط ومكان الشعار.

وبالفعل، لا يُرشد التفتيش في منصات صحيفة الدستور على مواقع التواصل إلى أي تصريح مماثل، بل على العكس من ذلك، يُرشد إلى نفي نشرته الصحيفة في 28 يونيو.

انتشرت في الساعات الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات مكذوبة على لساني تداولها البعض نصها " أسامة الأزهري: قطع...

Posted by ‎أسامة السيد الأزهري Usama Elsayed Alazhary‎ on Thursday, June 27, 2024

وجاء في النفي: "حرصًا من الدستور على ثقة متابعيه، يؤكد أن هذه التصريحات لم تنشر على أي من منصاته، سواءً موقعه الإلكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي كافة". 

وبدوره، نشر الأزهري بياناً على صفحته على موقع فيسبوك - أعادت نشره جريدة الدستور أيضاً - نفى فيه صحة ما نُسب إليه.

وقال في البيان: "تلك الشائعة كاذبة.. أؤكد أنني لم أدلِ بأي تصريحات في هذا السياق".

 ترامب يعود إلى مسار الحملة مع رحلة إلى ميشيغن
ترامب يعود إلى مسار الحملة مع رحلة إلى ميشيغن

شارك مستخدمون على الإنترنت مقطع فيديو معدل يعرض الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، وهو يضع ضمادة على أذنه اليسرى كدليل على أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها في 13 يوليو 2024 والتي أسفرت عن إصابة الأذن اليمنى لترامب كانت "مسرحية".

وظهر المرشح الرئاسي الجمهوري بضمادة سميكة على أذنه اليمنى في الليلة الأولى من المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري بعد يومين فقط من محاولة اغتيال خلال تجمع انتخابي في بتلر بولاية بنسلفانيا أدت إلى إصابة أذن ترامب اليمنى ومقتل أحد الحاضرين.

وتظهر الصور التي التقطتها رويترز ووكالة أنباء أسوشيتد برس في أعقاب إطلاق النار مباشرة الدماء على أذن ترامب اليمنى.

وقال الوصف المصاحب للفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي "‏ترامب أمس نسي أنه يزعم أن أذنه اليمنى هى التى أصيبت فى مسرحية الاغتيال، وظهر اليوم واضعا الضمادة على الأذن اليسرى الأخرى الغير مصابة!! فقام أحد أنصاره بتنبيهه أثناء تحيته".

إلا أنه تم قلب الفيديو عبر المونتاج لتبدو الأشياء معكوسة، فضلا عن عرض الفيديو بشكل عكسي من نهايته إلى بدايته.

تم قلب الفيديو عبر المونتاج لتبدو الأشياء معكوسة

ويعرض المقطع المعدل ومدته 31 ثانية ترامب وهو يرتدي ضمادة على أذنه اليسرى ويتحرك نحو اليمين، ويمد يده اليسرى لمصافحة النائب، بريون دونالدز، أولا ثم المعلق السياسي، تاكر كارلسون، بينما يضع يده اليمنى على ذراعيهما اليسرى للحظات. ويظهر المقطع أيضا أذن ترامب اليمنى سليمة على ما يبدو، ودبوس العلم الأميركي على طية صدر السترة اليمنى.

ونشرت نسخة أطول لأحد أقدم مقاطع الفيديو المعدل على الإنترنت في 16 يوليو 2024 وتم حذفها منذ ذلك الحين.

ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من أصل المقاطع المعدلة التي تمت مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويمكن مشاهدة اللحظة التي يعرضها الفيديو في جزء من البث المباشر في الليلة الأولى للمؤتمر الوطني للحزب الجمهوري من زاوية مختلفة بطريقة أوسع للمقطع بدءا من الساعة الثالثة والدقيقة 14 والثانية 40. ويمكن مشاهدة ترامب وقد وضع الضمادة على أذنه اليمنى ودبوس العلم الأميركي على طية صدر السترة اليسرى.

ويمكن مشاهدة ترامب وهو ينتقل من اليسار إلى اليمين لتحية كارلسون أولا ثم دونالدز بيده اليمنى بينما يضع يده اليسرى على الذراع اليمنى لكل منهما لفترة وجيزة.

وكما تعرض صور التقطتها رويترز في اليوم الأول من المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري ترامب وهو يضع الضمادة على أذنه اليمنى واللحظة التي صافح فيها كارلسون ودونالدز.