الصورة التقطت في الإسكندرية
الصورة التقطت في الإسكندرية

تقوم الحكومة المصرية بقطع الكهرباء بانتظام منذ عام، لكن مع زيادة فترة الانقطاع في ظل موجات متتالية من الحر الشديد، ارتفعت وتيرة الانتقادات الموجهة للسلطات، خصوصاً أن سياسة ترشيد استهلاك الطاقة أدت إلى تخفيف إنارة الطرق.

في هذا الإطار، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعم ناشروها أنها "للطريق الدائري" المحيط بالقاهرة وهو غارق في الظلام، تضيئه مصابيح السيارات فقط.

الصورة المنتشرة بالتعليق المضلل
 

ويظهر في الصورة طريق سريع ليلاً يغرق في الظلام وتنير بعضاً من أجزائه مصابيح السيارات.

وجاء في التعليق المرافق له: "الأحد 30 يونيو 2024، الطريق الدائري (طريق سريع يحيط بالقاهرة ويربط بين محافظاتها الكبرى)". 

انقطاع الكهرباء يشعل الغضب في مصر

حظيت هذه الصورة بآلاف المشاركات من صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مع ارتفاع وتيرة الانتقادات الموجهة للسلطات المصرية في ظل استفحال أزمة انقطاع الكهرباء. 

ومنذ سنة، تقوم الحكومة المصرية بقطع الكهرباء. وكانت فترات الانقطاع في البداية تصل إلى ساعة واحدة وأحيانا أقل، لكن مع زيادة الفترة في ظل موجات متتالية من الحر الشديد، ارتفعت وتيرة الانتقادات الموجهة للحكومة المصرية.

وفي القاهرة حيث راوحت درجات الحرارة عموماً ما بين 40 و45 مئوية في الظلّ خلال الأسابيع الأخيرة، تنقطع الكهرباء في مواعيد غير منتظمة وغير معلنة سلفا.

وهذا الأسبوع، انقطع التيار في بعض أحياء القاهرة عند منتصف الليل إضافة إلى الانقطاع المعتاد نهاراً، مما أدى إلى تزايد التململ.

وفي إطار تنفيذ خطة الدولة لترشيد استهلاك الطاقة خفضت (أرشيف) السلطات الإنارة على شبكة الطرق ومنها الطريق الدائري ما دفع بالمواطنين لرفع شكاوى من صعوبة القيادة وخطورتها. 

وفي إطار الإجراءات للحد من انقطاع التيار الكهربائي، أعلن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الخميس، أن بلاده تعاقدت على "جميع شحنات الوقود التي تكفي لإنهاء انقطاع التيار الكهربائي خلال فصل الصيف" من يوليو حتى سبتمبر.

حقيقة الصورة

وبالعودة للصورة المتدولة لظلام يخيم على طريق سريعن فإنها قديمة وملتقطة في الإسكندرية.

وأظهر التفتيش عنها عبر محركات البحث، أنها منشورة خلال السنوات الماضية ونسبت إلى أكثر من دولة شهدت انقطاعات في التيار الكهربائي، مثل لبنان وليبيا واليمن. وتعود أقدم نسخة منها إلى عام 2012. 

الصورة المنتشرة قديمة والتقطت في الإسكندرية

وفي إحدى هذه النسخ المنشورة، تبدو علامة باسم المصور إسلام عثمان. 

على ضوء ذلك يرشد التعمق بالبحث إلى النسخة الأصلية من الصورة منشورة في صفحة المصور على موقع فيسبوك، في الأول من أغسطس 2012.  

إثر ذلك، أكد المصور عثمان أنه هو من التقط هذه الصورة. 

وقال لصحفيي خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس: "التقطت هذه الصورة عام 2012 في محافظة الإسكندرية وتحديداً في منطقة محمد نجيب على البحر، حيث كنت أسكن آنذاك". 

وفي تلك الفترة شهدت مصر انقطاعاً للكهرباء استمر لفترات طويلة، وأدى إلى تعطيل شبكة مترو القاهرة.  

وعزت السلطات انقطاع الكهرباء آنذاك بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، الذي يؤدي إلى استخدام كثيف لمكيفات الهواء يتجاوز قدرات محطات الكهرباء.

 ترامب يعود إلى مسار الحملة مع رحلة إلى ميشيغن
ترامب يعود إلى مسار الحملة مع رحلة إلى ميشيغن

شارك مستخدمون على الإنترنت مقطع فيديو معدل يعرض الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، وهو يضع ضمادة على أذنه اليسرى كدليل على أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها في 13 يوليو 2024 والتي أسفرت عن إصابة الأذن اليمنى لترامب كانت "مسرحية".

وظهر المرشح الرئاسي الجمهوري بضمادة سميكة على أذنه اليمنى في الليلة الأولى من المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري بعد يومين فقط من محاولة اغتيال خلال تجمع انتخابي في بتلر بولاية بنسلفانيا أدت إلى إصابة أذن ترامب اليمنى ومقتل أحد الحاضرين.

وتظهر الصور التي التقطتها رويترز ووكالة أنباء أسوشيتد برس في أعقاب إطلاق النار مباشرة الدماء على أذن ترامب اليمنى.

وقال الوصف المصاحب للفيديو المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي "‏ترامب أمس نسي أنه يزعم أن أذنه اليمنى هى التى أصيبت فى مسرحية الاغتيال، وظهر اليوم واضعا الضمادة على الأذن اليسرى الأخرى الغير مصابة!! فقام أحد أنصاره بتنبيهه أثناء تحيته".

إلا أنه تم قلب الفيديو عبر المونتاج لتبدو الأشياء معكوسة، فضلا عن عرض الفيديو بشكل عكسي من نهايته إلى بدايته.

تم قلب الفيديو عبر المونتاج لتبدو الأشياء معكوسة

ويعرض المقطع المعدل ومدته 31 ثانية ترامب وهو يرتدي ضمادة على أذنه اليسرى ويتحرك نحو اليمين، ويمد يده اليسرى لمصافحة النائب، بريون دونالدز، أولا ثم المعلق السياسي، تاكر كارلسون، بينما يضع يده اليمنى على ذراعيهما اليسرى للحظات. ويظهر المقطع أيضا أذن ترامب اليمنى سليمة على ما يبدو، ودبوس العلم الأميركي على طية صدر السترة اليمنى.

ونشرت نسخة أطول لأحد أقدم مقاطع الفيديو المعدل على الإنترنت في 16 يوليو 2024 وتم حذفها منذ ذلك الحين.

ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من أصل المقاطع المعدلة التي تمت مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويمكن مشاهدة اللحظة التي يعرضها الفيديو في جزء من البث المباشر في الليلة الأولى للمؤتمر الوطني للحزب الجمهوري من زاوية مختلفة بطريقة أوسع للمقطع بدءا من الساعة الثالثة والدقيقة 14 والثانية 40. ويمكن مشاهدة ترامب وقد وضع الضمادة على أذنه اليمنى ودبوس العلم الأميركي على طية صدر السترة اليسرى.

ويمكن مشاهدة ترامب وهو ينتقل من اليسار إلى اليمين لتحية كارلسون أولا ثم دونالدز بيده اليمنى بينما يضع يده اليسرى على الذراع اليمنى لكل منهما لفترة وجيزة.

وكما تعرض صور التقطتها رويترز في اليوم الأول من المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري ترامب وهو يضع الضمادة على أذنه اليمنى واللحظة التي صافح فيها كارلسون ودونالدز.