محمود احمدي نجاد
محمود احمدي نجاد

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد أن مجلس الشورى الإيراني دعا الرئيس محمود احمدي نجاد لاستجوابه حول إدارة أزمة الريال بعدما فقدت العملة ثلثي قيمتها مقابل الدولار الأميركي.

وتبنى 77 نائبا النص الذي يطلب من الرئيس التوجه إلى مجلس الشورى ليوضح أسباب "تأخر الحكومة في اتخاذ قرارات لإدارة سوق الصرف" بعد تراجع الريال مجددا في أكتوبر/تشرين الأول عندما خسر 40 بالمئة من قيمته خلال أيام.

وينص القانون على ضرورة جمع تواقيع 74 نائبا لدعوة أحمدي نجاد إلى البرلمان.

ووفقا للقانون الإيراني فإنه أمام احمدي نجاد شهر ليحضر إلى المجلس.

وقال النص الذي أقره النواب إن سعر الدولار ارتفع خلال أيام من 22 الف ريال إلى حوالى 40 ألفا.

أنظمة الدفاع الجوي في إسرائيل في حالة تأهب. أرشيفية
أنظمة الدفاع الجوي في إسرائيل في حالة تأهب. أرشيفية

قال الجيش الإسرائيلي، الأحد، إن إيران أطلقت أكثر من 300 طائرة مسيرة وصاروخ أثناء الليل على إسرائيل تم إسقاط 99 بالمئة منها، مضيفا أن القوات المسلحة لا تزال تعمل بكامل طاقتها وتناقش خيارات المتابعة.

وفي كلمة بثها التلفزيون، قال دانيال هاغاري، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن تحركات إيران "شديدة الخطورة، مضيفا أنها "تدفع المنطقة نحو التصعيد".

وكشف هاغاري، أن 99 بالمئة من حوالي 300 قذيفة أطلقتها إيران على إسرائيل خلال الليل اعترضتها الدفاعات الجوية، حسبما نقله موقع "تايمز أوف إسرائيل".

وأورد المسؤول العسكري، إن إيران أطلقت 170 طائرة مسيرة على إسرائيل، ولم تدخل واحدة منها المجال الجوي الإسرائيلي. وقد تم إسقاطها جميعا خارج حدود البلاد على يد إسرائيل وحلفائها.

وأضاف أنه تم إطلاق 30 صاروخ كروز آخر، ولم يدخل أي منها المجال الجوي الإسرائيلي. وبحسب هاغاري، فقد أسقطت القوات الجوية الإسرائيلية 25 منها.

بالإضافة إلى ذلك، يقول هاغاري، إن إيران أطلقت 120 صاروخا باليستيا على إسرائيل. وتمكنت بعض الصواريخ من تجاوز الدفاعات الإسرائيلية، وضربت قاعدة نيفاتيم الجوية، في جنوب إسرائيل.

وتابع، هاغاري إن أضرارا طفيفة لحقت بالبنية التحتية في نيفاتيم، لكن القاعدة الجوية تعمل كالمعتاد.

ويوضح، أنه، تم إطلاق عدد قليل من الطائرات بدون طيار والصواريخ من العراق واليمن وسط الهجوم، على الرغم من أن أيا منها لم يدخل المجال الجوي الإسرائيلي.

ونشر الجيش الإسرائيلي صورا تظهر طائرات مقاتلة بعد عودتها من إسقاط الطائرات الإيرانية بدون طيار وصواريخ كروز.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إن إسرائيل ستحقق النصر، بعد تصديها لرشقة من الصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية.

وكتب نتانياهو في منشور موجز على منصة، إكس باللغة العبرية: "اعترضنا وتصدينا، معا سننتصر".

من جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت في بيان مصور، الأحد، إن إسرائيل تصدت للموجة الكبيرة الأولى من الصواريخ والطائرات المسيرة التي أطلقتها إيران، لكن المواجهة لم تنته بعد.