وصول جثامين الحجاج الإيرانيين
وصول جثامين الحجاج الإيرانيين

تسلمت السلطات الإيرانية الأحد دفعة ثانية من جثامين رعاياها الذين قضوا في تدافع مشعر منى أثناء أداء مناسك الحج في 24 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (إيرنا)، أن السعودية أعادت 114 جثة الأحد، بعد أن كانت قد سلمت إيران جثث 104 حجاج السبت.

واقيمت مراسم تأبين للضحايا في جامعة طهران صباح الأحد. ومن المقرر إقامة مراسم أخرى بعد الظهر في أحد مساجد العاصمة، بحضور المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي.

وأدى التدافع بمنى إلى مقتل 769 حاجا، من ضمنهم 464 إيرانيا.

جثامين الحجاج الإيرانيين تصل إلى طهران (11:57 بتوقيت غرينتش)

تسلمت إيران من السعودية ، السبت، الدفعة الأولى من جثامين حجاجها الذين قتلوا في تدافع وقع في منى وأودى بحياة 769 شخصا وجرح حوالي ألف آخرين.

ووصلت إلى مطار طهران جثث 104 حجاج بموجب اتفاق بين الدولتين، وسط أجواء من التوتر، وتهديد طهران للرياض برد قوي في حال التأكد من حدوث تقصير في حماية الحجاج.

ونظمت مراسم رسمية في المطار بحضور الرئيس الإيراني حسن روحاني ومسؤولين إيرانيين ساميين.

وتوعد روحاني السعودية باستخدام " لغة الاقتدار إذا ما اقتضت الضرورة لذلك".

وهدد المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي، الأربعاء، السعودية برد "عنيف وقاس" إذا لم تعد جثامين الحجاج الإيرانيين.

وحسب حصيلة رسمية صادرة عن إيران، توفي 464 حاجا إيرانيا في تدافع منى.

المصدر: وكالات 

مسعفون يعالجون حاجا أصيب خلال التدافع بمنى
مسعفون يعالجون حاجا أصيب خلال التدافع بمنى

تركت حادثة منى عددا كبيرا من الحجاج بين ميت وجريح ومفقود، فانقلبت استعدادات ذويهم من الفرح إلى حزن عميق خاصة من انقطعت عنه الأخبار.

وازدادت المعاناة في المغرب بسبب شح الأخبار حول مصير المفقودين، أكانوا أحياء أو مصابين، إضافة إلى انقضاء فترة العودة من السعودية.

على الجانب الرسمي، أعلنت السلطات المغربية إرسال وفد إلى السعودية لمتابعة الموضوع عن كثب.

 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "الحرة" في الدار البيضاء يوسف شكري:
 

​​المصدر: قناة الحرة