قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري-أرشيف
قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري-أرشيف

لقي جنرال في الحرس الثوري الإيراني وستة من عناصر ميلشيات الباسيج الإيرانية مصرعهم في معارك جرت شمال سورية خلال الأيام الماضية، حسبما أفادت به الجمعة وسائل إعلام إيرانية شبه رسمية.

وأفادت المصادر ذاتها بأن الجنرال محسن غجريان القائد في الحرس الثوري الإيراني قتل في محافظة حلب بينما كان يقدم الاستشارة العسكرية للقوات السورية، لكنها لم تذكر بالضبط تاريخ مقتله.

وتخوض القوات السورية بمساندة من الطيران الروسي منذ أيام هجوما على مناطق تسيطر عليها المعارضة في شمال محافظة حلب.

وتقدر وسائل إعلام إيرانية بـ 100 عدد من قتلوا من عناصر الحرس الثوري وميلشيات الباسيج الإيرانية في سورية، وتقول طهران إن الهدف من وجود عناصر الحرس الثوري في سورية هو "تقديم المشورة العسكرية للقوات الحكومية".

وأكدت الحكومة الإيرانية أكثر من مرة مقتل عناصر من الحرس الثوري في سورية كان أبرزهم الجنرال حسين همداني القيادي الأبرز في الحرس الثوري في تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي.

المصدر: وكالات 

جنود في الحرس الثوري الإيراني
جنود في الحرس الثوري الإيراني

قتل ضابط في الحرس الثوري الإيراني في حلب، حيث كان يقوم بمهمة استشارية عسكرية للجيش السوري، حسب ما أعلنت وكالة أنباء فارس الإيرانية الثلاثاء، ليكون القتيل الإيراني الرابع خلال شهر واحد.

ويوجد ضمن القتلى، أحد أبرز ضباط الحرس الثوري الجنرال حسين همداني الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في مدينة حلب.

وتدعم طهران بقوة نظام الرئيس السوري بشار الأسد منذ بداية النزاع في 2011 والذي تحول إلى حرب أهلية أوقعت أكثر من 240 ألف قتيل.

ولا ترسل إيران رسميا قوات مقاتلة إلى سورية، بل يقتصر الأمر على مستشارين أعضاء في الحرس الثوري يقاتل تحت قيادتهم عناصر حزب الله الشيعي اللبناني، فضلا عن متطوعين إيرانيين وعراقيين وأفغان.

المصدر: وكالات