أحمد داود أوغلو أثناء زيارته لطهران
أحمد داود أوغلو أثناء زيارته لطهران

أعلن نائب الرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري لدى استقباله رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو السبت عزم إيران وتركيا رفع مبادلاتهما من 10 إلى 30 مليار دولار سنويا في غضون سنتين، رغم خلافاتهما حول بعض الأزمات الاقليمية.

وأكد داود أوغلو من جانبه أن تركيا متفقة مع هذا الهدف، وأضاف "نحن مسرورون أكثر من أي بلد آخر لرفع العقوبات عن إيران بعد دخول الاتفاق النووي حيز التطبيق في منتصف كانون الثاني/يناير من هذا العام".

وقبل سنتين وخلال زيارة إلى إيران قام بها رجب طيب أردوغان الذي كان آنذاك رئيسا للوزراء، حدد البلدان هدفا يقضي برفع مبادلاتهما التجارية إلى 30 مليار دولار في 2015، لكن هذه المبادلات تراجعت عمليا.

وذكر وزير الاتصالات الإيراني محمود واعظي الذي يرأس اللجنة الاقتصادية المشتركة الإيرانية التركية، أن حجم المبادلات "كان 15 مليار دولار" بين آذار/مارس 2014 وآذار/مارس 2015، قبل أن يتراجع الاستيراد الإيراني.

وتصدر إيران الغاز إلى تركيا وتستورد منها منتجات عدة.

 

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

انقلب القارب الذي حمل آيلان وعائلته عام 2015، أصبحت صورة جثته رمزا لانتقاد تقاعس السلطات عن مساعدة اللاجئين
انقلب القارب الذي حمل آيلان وعائلته عام 2015، أصبحت صورة جثته رمزا لانتقاد تقاعس السلطات عن مساعدة اللاجئين

حكم القضاء التركي بالسجن أربعة أعوام على مهربيْن سوريين حوكما بسبب غرق سفينة لاجئين في أيلول/سبتمبر، ما أدى إلى مقتل الطفل إيلان كردي، الذي أصبح رمزا عالميا لمأساة المهاجرين.

وأدانت محكمة بودروم، جنوب غرب تركيا، الموقوفين بتهمة "تهريب المهاجرين"، وحكمت عليهما بالسجن أربعة أعوام وشهرين، لكنها برأتهما من تهمة "الإهمال المتعمد الذي أدى إلى الوفاة".

وفي الثاني من أيلول/ سبتمبر، غرق قارب كان ينقل أعدادا كبيرة من المهاجرين السوريين قبالة منتجع بودروم البحري، بينما كان في طريقه إلى جزيرة كوس اليونانية. ولقي 12 مهاجرا مصرعهم.

وخلال محاكمتهما في 11 شباط/ فبراير، أنكر المهربان أي مسؤولية عن الغرق واتهما والد إيلان عبد الله كردي.

وقال أحد المتهمين إن "المجرم الحقيقي، المنظم، هو عبد الله كردي الذي أصبح بطلا على التلفزيون لكنه لم يأت للإدلاء بشهادته".

وذكرت وكالة دوغان أن والد إيلان ملاحق أيضا أمام محكمة بودروم، لأنه "استخدم" القارب الذي غرق. لكن القضاة قرروا إسقاط التهم الموجهة إليه.

 

المصدر: وكالات