الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه
الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه

قال قائد وحدات الجو فضائية الإيرانية العميد علي حاجي زادة الخميس إن برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية لن يتوقف أبدا تحت أي ظرف من الظروف وإن طهران لديها صواريخ جاهزة للإطلاق.

وأكد  حاجي زادة في حديث نقلته وسائل إعلام إيرانية أن الحرس الثوري لم يوافق على قرارات مجلس الأمن الدولي حول برنامج  بلده الصاروخي.

وأضاف أن الصواريخ التي تم اختبارها الأربعاء بنجاح يمكن أن تحمل ما يعادل طنا من مادة "تي أن تي" شديدة الانفجار، مشيرا إلى أن بعض الصواريخ حملت 24 رأسا حربيا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري من جانبه الخميس أن برنامج إيران الصاروخي والتجارب الصاروخية التي أجرتها في الأيام الماضية خلال مناورات عسكرية، لا تتعارض مع التزاماتها النووية والاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع القوى الست.

واختبرت إيران عدة صواريخ منذ يوم الثلاثاء في إطار مناورة عسكرية كبيرة قال الحرس الثوري إنها تهدف إلى استعراض "قوة البلاد الرادعة وقدرتها على مواجهة أي تهديد".

وكان متحدث باسم الخارجية الأميركية قد أكد الأربعاء أن وزير الخارجية جون كيري تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف بشأن اختبار صاروخين باليستيين.

المصدر: وكالات

الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه
الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه

أطلقت إيران الأربعاء صاروخين باليستيين بمدى 1400 كلم تقريبا، وذلك غداة تجربة مشابهة أثارت قلق واشنطن.

وقال المسؤول الثاني في الحرس الثوري الجنرال حسين سلامي إنه تم إطلاق صاروخين من طراز قدر-أتش وقدر-أف، ودمرا الأهداف والمواقع المحددة على الساحل الجنوبي الشرقي لإيران، حسبما نقلت عنه وكالة "أرنا" الرسمية.

وعرض التلفزيون الرسمي مشاهد لإطلاق صاروخين من مرتفعات البرز الشرقية شمال شرق إيران. وصممت هذه الصواريخ المتوسطة المدى لتكون قادرة على ضرب إسرائيل، حسبما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إيسنا.

وتهدف التجارب هذه إلى وضع القواعد والوحدات الصاروخية في أنحاء إيران على أهبة الاستعداد ورفع قدراتها، حسب القادة العسكريين في الجمهورية الإسلامية.

وفي هذا السياق، قال المحلل السياسي الإيراني حسين ريواران إن تهديدات إسرائيل المتواصلة بضرب مواقع إيران النووية حتى بعد توقيع الاتفاق النووي الدولي معها، هو السبب وراء اختبارات إيران الصاروخية.

ولفت ريوران في تصريح لـ "راديو سوا" إلى أن الصواريخ التي يتم تجربتها لا تحمل رؤوسا نووية وهي تتماشى مع الاتفاق النووي الدولي مع إيران، وتحمل طابعاً دفاعياً:

​​

وكانت إيران قد أجرت الثلاثاء تجارب إطلاق صواريخ باليستية قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى ضمن عملية أطلق عليها اسم "اقتدار الولاية" وأجريت من مواقع عدة من البلاد تحت إشراف الحرس الثوري، حسب الإعلام الايراني.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست الثلاثاء إن اختبار إيران بعض صواريخها الباليستية لا يعتبر انتهاكا للاتفاق النووي المبرم معها. وأضاف أن واشنطن تبحث تفاصيل عملية الإطلاق "لتقييم ما إذا كان من الضروري إثارة هذا الأمر في مجلس الأمن الدولي أم لا".

المصدر: وكالات/ راديو سوا