مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور
مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور

قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سمانثا باور الجمعة، إن بلادها تعتزم إثارة قضية التجارب الصاروخية الإيرانية خلال مشاورات مجلس الأمن الأسبوع المقبل.

وطالبت باور بتعاون دولي لتقويض برنامج إيران الصاروخي، مشيرة في بيان إلى أن تجارب إيران الصاروخية "تؤكد الحاجة للعمل مع الشركاء في مختلف أنحاء العالم على إبطاء برنامج إيران الصاروخي والحد منه."

وأجرى الحرس الثوري الإيراني سلسلة من التجارب لإطلاق صواريخ باليستية هذا الأسبوع، قوبلت بموجة قلق عالمية. وقالت الولايات المتحدة وفرنسا ودول أخرى إن هذه التجارب إذا تأكدت بالفعل، ستمثل انتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 2231.

وينص القرار على التزام الدول الأعضاء بمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، والامتثال الكامل للالتزامات في هذا الإطار.

 

المصدر: وكالات

الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه
الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه

قال قائد وحدات الجو فضائية الإيرانية العميد علي حاجي زادة الخميس إن برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية لن يتوقف أبدا تحت أي ظرف من الظروف وإن طهران لديها صواريخ جاهزة للإطلاق.

وأكد  حاجي زادة في حديث نقلته وسائل إعلام إيرانية أن الحرس الثوري لم يوافق على قرارات مجلس الأمن الدولي حول برنامج  بلده الصاروخي.

وأضاف أن الصواريخ التي تم اختبارها الأربعاء بنجاح يمكن أن تحمل ما يعادل طنا من مادة "تي أن تي" شديدة الانفجار، مشيرا إلى أن بعض الصواريخ حملت 24 رأسا حربيا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري من جانبه الخميس أن برنامج إيران الصاروخي والتجارب الصاروخية التي أجرتها في الأيام الماضية خلال مناورات عسكرية، لا تتعارض مع التزاماتها النووية والاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع القوى الست.

واختبرت إيران عدة صواريخ منذ يوم الثلاثاء في إطار مناورة عسكرية كبيرة قال الحرس الثوري إنها تهدف إلى استعراض "قوة البلاد الرادعة وقدرتها على مواجهة أي تهديد".

وكان متحدث باسم الخارجية الأميركية قد أكد الأربعاء أن وزير الخارجية جون كيري تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف بشأن اختبار صاروخين باليستيين.

المصدر: وكالات