نتانياهو خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته- أرشيف
بنيامين نتانياهو

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد مجموعة الدول الست التي توصلت إلى اتفاق فيينا النووي مع إيران، إلى الرد على تجارب الصواريخ الباليستية التي أجرتها طهران الأسبوع الماضي.

واعتبر نتانياهو خلال اجتماع حكومته الأسبوعي أن تلك التجارب تشكل خرقا لاتفاق فيينا ولقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وطالب بمعاقبة الجمهورية الإسلامية.

وأوضح أنه أوعز إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية، لتتحدث إلى الدول الست، وتطلب منها الوفاء بالتزاماتها بمنع إيران من انتهاك قرارات مجلس الأمن. وقال في هذا السياق "أعتقد أن هذا الأمر مهم بحد ذاته ولكنه مهم أيضا من حيث اختبار عزيمة تلك الدول على تطبيق الاتفاق النووي مع إيران ونحن بالطبع نتوقع رد فعل من تلك الدول".

فرنسا تلوح بالعقوبات

وفي سياق متصل، لوح وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت بفرض عقوبات على إيران بعد قيامها بإطلاق صواريخ باليستية. وقال الوزير الفرنسي بعد لقاء في باريس مع نظرائه الأميركي والبريطاني والألماني والإيطالي وأيضا الاتحاد الأوروبي، "إذا اقتضى الأمر" ستفرض عقوبات على طهران. 

واستطرد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن اطلاق الصواريخ "انتهاك" لقرارات الأمم المتحدة.

وكانت إيران قد أطلقت صاروخين باليستيين بعيدي المدى الأربعاء، كما أجرت تجارب مماثلة الثلاثاء بعد أقل من شهرين من بدء تطبيق الاتفاق النووي.

المصدر: وكالات
 

الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه
الصاروخ الباليستي قدر الإيراني خلال إطلاقه

قال قائد وحدات الجو فضائية الإيرانية العميد علي حاجي زادة الخميس إن برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية لن يتوقف أبدا تحت أي ظرف من الظروف وإن طهران لديها صواريخ جاهزة للإطلاق.

وأكد  حاجي زادة في حديث نقلته وسائل إعلام إيرانية أن الحرس الثوري لم يوافق على قرارات مجلس الأمن الدولي حول برنامج  بلده الصاروخي.

وأضاف أن الصواريخ التي تم اختبارها الأربعاء بنجاح يمكن أن تحمل ما يعادل طنا من مادة "تي أن تي" شديدة الانفجار، مشيرا إلى أن بعض الصواريخ حملت 24 رأسا حربيا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري من جانبه الخميس أن برنامج إيران الصاروخي والتجارب الصاروخية التي أجرتها في الأيام الماضية خلال مناورات عسكرية، لا تتعارض مع التزاماتها النووية والاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع القوى الست.

واختبرت إيران عدة صواريخ منذ يوم الثلاثاء في إطار مناورة عسكرية كبيرة قال الحرس الثوري إنها تهدف إلى استعراض "قوة البلاد الرادعة وقدرتها على مواجهة أي تهديد".

وكان متحدث باسم الخارجية الأميركية قد أكد الأربعاء أن وزير الخارجية جون كيري تحدث مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف بشأن اختبار صاروخين باليستيين.

المصدر: وكالات