عناصر من الشرطة الإيرانية
عناصر من الشرطة الإيرانية

نفذت إيران الخميس أحكاما بالإعدام بحق 20 "إرهابيا" أدينوا بارتكاب عمليات قتل وأنشطة قوضت الأمن القومي للجمهورية الإسلامية، وفقا لما أعلنه التلفزيون الحكومي. ونفذ الحكم بهؤلاء شنقا.

وأوضح النائب العام محمد جواد منتظري للتلفزيون أن المدانين ارتكبوا جرائم قتل، وأزهقوا أرواح نساء وأطفال ورجال دين سنة، وسببوا دمارا في إطار عملهم ضد مصالح البلاد. 

وأضاف منتظري أن هؤلاء كانوا ينتمون إلى جماعة "تكفيرية".

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد أعلنت في بيان الأربعاء أن مجموعة متشددة تطلق على نفسها اسم "توحيد وجهاد"، ارتكبت 24 هجوما مسلحا وتفجيرات بالقنابل وسرقات بين 2009 و2012، أسفرت عن 21 قتيلا ونحو 40 جريحا في غرب إيران.

وأضافت الوزارة "تم التعرف إلى 102 من عناصر هذه المجموعة وأنصارها الذين قتل بعض منهم في معارك مع الشرطة واعتقل آخرون. وحكم على بعض الذين اعتقلوا بالإعدام بينما يمضي آخرون عقوبات بالسجن".

وأعلنت إيران في الشهرين الماضيين إحباط مخططين قالت السلطات إنهما كانا يستهدفان مواقع مدنية وعسكرية في العاصمة طهران وبقية مدن البلاد.

المصدر: وكالات

أعدم إيراني شنقا في شيراز جنوب إيران الأحد بعد إدانته باغتصاب عشرات النسوة في أعقاب تسلله إلى منازلهن، حسبما ذكرت وكالة ميزان-أونلاين التابعة للسلطة القضائية.

وقال مدعي شيراز علي صالحي إن "الرجل أوقف في 29 آب/أغسطس الماضي بفضل إحدى كاميرات المراقبة"، مشيرا إلى أنه أدين بتهمة "الفساد في الأرض".

وأوضحت الوكالة أن الرجل اعترف بأنه تسلل إلى نحو 100 منزل.