القطري وزيرا الطاقة النيجيري  إيمانويل ايبي كاشيكوو  والقطري محمد بن صالح السادة في الجزائر
القطري وزيرا الطاقة النيجيري إيمانويل ايبي كاشيكوو والقطري محمد بن صالح السادة في الجزائر

ارتفعت أسعار النفط ستة في المئة بعد إعلان منظمة الدول المصدر للنفط التوصل لاتفاق الأربعاء يقضي بخفض إنتاج النفط الذي تدهورت أسعاره إلى أدنى المستويات منذ عامين.

وتوصلت الدول الأعضاء في أوبك خلال اجتماع في الجزائر إلى "اتفاق تاريخي" لتخفيض إنتاج النفط إلى مستوى يتراوح بين 32.5 و33 مليون برميل يوميا، حسب ما أعلن وزيرا الطاقة القطري محمد بن صالح السادة والنيجيري  إيمانويل ايبي كاشيكوو.

وأعلن السادة أن "الاجتماع كان طويلا جدا لكنه تاريخي"، مشيرا إلى أن مستوى الخفض في كل بلد سيحدد بحلول قمة المنظمة المرتقبة في فيينا في 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

ولفت الوزير القطري إلى أن الاجتماع جرى في أجواء "إيجابية للغاية عكست الترابط المتين لأوبك" بهدف دعم أسعار النفط التي تدهورت قبل عامين.

وقال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة إن هذا القرار غير المتوقع تم "بالإجماع ومن دون تحفظ".

 

المصدر: وكالات

قاعة منتدى الطاقة الدولي في الجزائر
قاعة منتدى الطاقة الدولي في الجزائر

تجري منظمة البلدان المصدرة للبترول الأربعاء محادثات غير رسمية في الجزائر، حيث يجتمع أعضاؤها مع المنتجين من خارجها، على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي يضم المنتجين والزبائن.

وقال وزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي الذي يحضر الاجتماع إن بلاده تتوسط بين السعودية وإيران للتوصل إلى اتفاق لرفع أسعار الخام خلال اجتماع للدول المنتجة للنفط في الجزائر.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد نقلا عن بيان من اللعيبي إن "العراق يسعى إلى تقريب وجهات النظر بين إيران والسعودية" في هذا المجال.

وأضاف جهاد أن الوساطة تهدف إلى الوصول إلى صيغة توافقية بين الطرفين "وبما يخدم مصالح الدول المنتجة للنفط ودعم استقرار السوق، مشيرا إلى وجود بعض العراقيل من دون أن يذكر تفاصيل.

ورفضت إيران مقترحا سعوديا لفرض قيود على إنتاجها النفطي في مقابل قيام الرياض بخفض الإمدادات، مما أطاح آمال السوق في أن يتوصل المنتجان الرئيسيان في أوبك إلى حل وسط هذا الأسبوع للمساعدة في تخفيف تخمة المعروض العالمي من الخام.

المصدر: رويترز