الحرس الثوري الإيراني
عناصر من الحرس الثوري الإيراني

قال مسؤولون أميركيون إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تبحث اقتراحا قد يؤدي إلى تصنيف الحرس الثوري الإيراني جماعة إرهابية.

وأوضح المسؤولون أنه تم أخذ رأي عدد من الوكالات الأميركية بشأن مثل هذا الاقتراح الذي سيضاف، إن تم تنفيذه إلى الإجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة بالفعل على أفراد وكيانات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

والحرس الثوري هو أقوى كيان أمني إيراني على الإطلاق وهو يسيطر أيضا على حصص كبيرة من اقتصاد إيران ولديه نفوذ قوي في نظامها السياسي.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بنس قد حذر إيران الأحد من "اختبار حزم" إدارة الرئيس دونالد ترامب، بعد أيام من فرض واشنطن مجموعة من العقوبات الجديدة على طهران عقب إجرائها تجربة لصاروخ بالستي.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بشكل كبير منذ تولي ترامب مهام الرئاسة الشهر الماضي على وعد تبني موقف متشدد من إيران التي يرى أنها "عدائية" تجاه الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

مايك بنس
مايك بنس

حذرت الإدارة الأميركية إيران من تداعيات مواصلة سياساتها "الاستفزازية" و"العدائية"، بعد أيام من فرض واشنطن حزمة جديدة من العقوبات على طهران بسبب تجربة صاروخية.

وقال نائب الرئيس مايك بنس في مقابلة مع ABC News نشرت الأحد، إن على الجمهورية الإسلامية "التفكير مرتين" قبل الإقدام على "اختبار إرادة الرئيس" دونالد ترامب في ما يتعلق بكثير من القضايا، أبرزها إجراء تجارب إطلاق صواريخ بالستية والدعم الذي تقدمه للحوثيين في اليمن.

وعند سؤاله عن الرد المحتمل من جانب الإدارة الأميركية، أوضح بنس أن "الرئيس قال إن كل الاحتمالات مطروحة"، من ضمنها العمل العسكري.

ووصف نائب الرئيس "النبرة الاستفزازية" للإيرانيين بأنها "إهانة" للاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع مجموعة الدول الست، مؤكدا أنه والرئيس يعتقدان أن الاتفاق "سيئ للغاية"، مشيرا إلى أن الإدارة تعكف في الوقت الراهن على تقييم كيفية التحرك في هذا الصدد.

المصدر: ABC News