حجاج إيرانيون-أرشيف
حجاج إيرانيون-أرشيف

استقبل وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بن طاهر بنتن الجمعة في جدة رئيس منظمة الحج والزيارة الإيراني حميد محمدي لبحث ترتيبات شؤون الحجاج الإيرانيين لموسم حج هذا العام.

ولم تقدم وكالة الأنباء السعودية الرسمية تفاصيل ما دار خلال مباحثات المسؤولين، لكنها أوضحت أن الاجتماع "يأتي ضمن اللقاءات التي تعقدها وزارة الحج والعمرة مع جميع وفود شؤون الحج في الدول الإسلامية لبحث الترتيبات الخاصة باستقبال الحجاج وإسكانهم وتنقلاتهم، وتأمين الخدمات التي تسهم في أداء نسكهم بكل يسر واطمئنان".

وكان وزير الثقافة الإيراني رضا صالحي أميري قد أكد الأربعاء الماضي أن بلاده أرسلت وفدا إلى السعودية لبحث قضية الحج التي تشكل خلافا بين البلدين وصل حد عدم مشاركة إيران في موسم الحج الماضي.

وأضاف الوزير للتلفزيون الرسمي "سياسة إيران تقضي بإرسال حجاج إلى الحج (هذا العام)، طبعا إذا وافقت السعودية على شروطنا".

وأعلنت إيران في الـ10 من الشهر الجاري أنها تلقت دعوة رسمية من المملكة لإجراء مفاوضات حول مشاركة حجاجها.

المصدر: وكالات 

صورة لمكة خلال موسم الحج (أرشيف)
صورة لمكة خلال موسم الحج (أرشيف)

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الأربعاء الأنباء التي ترددت عن منع طهران حجاجها من التوجه إلى السعودية في موسم الحج القادم.

ووصف قاسمي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية هذه الأنباء بأنها "عارية عن الصحة" قائلا " لم نتسلم أي دعوة من الجانب السعودي بعد".

وأكد أن هذه الدعوة "عادة ما تتم دراستها من قبل الجهات المعنية ويتم اتخاذ القرار وفقا للظروف الموجودة".

وتأتي هذه التصريحات وسط خلافات بين البلدين بعد حادث التدافع الذي أودى بحياة أكثر من 2300 شخص السنة الماضية، بينهم 464 حاجا إيرانيا.

وقد شن المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي هجوما شديدا على السعودية، داعيا العالم الإسلامي إلى التفكير في حل لإدارتها الحرمين والحج بسبب سلوكها "الظالم" حيال الحجاج.

ورد ولي العهد السعودي محمد بن نايف باتهام إيران بـ"تسييس الحج وتحويله إلى شعارات تخالف تعاليم الإسلام وتخل بأمن الحج والحجيج".

المصدر: وكالات