احد شوارع طهران الرئيسية
احد شوارع طهران الرئيسية

أظهر مقطع فيديو نشر على مواقع تواصل إيرانية، امرأة تتعرض للمضايقة والضرب من قبل رجلين في الشارع بسبب عدم ارتدائها الحجاب.

ونشر موقع "my stealthy freedom" على صفحته في فيسبوك مقطع الفيديو الذي أظهر المرأة وهي تصور الحادث قرب محطة مترو صادقي في طهران، فيما يقوم رجل بتعنيفها لفظيا من داخل سيارته وتهديدها وإصدار أوامر لها بارتداء الحجاب.

وترد المرأة على الغريب بالقول "اذهب بعيدا، سأرتدي الحجاب عندما ترتدي أنت واحدا".

ومع تصاعد حدة النقاش بين المرأة والرجل الذي ظل جالسا في سيارته، ترجل شخص آخر من سيارته وتهجم على المرأة، وطالبها "باحترام القوانين"، ثم أقدم على صفعها.​​

​​

هذه ليست الحادثة الأولى التي تتعرض فيها إيرانيات رفضن ارتداء الحجاب وأقدمن على الخروج إلى الشوارع من دونه، إلى اعتداءات.

ففي وقت سابق من العام أعلنت السلطات اعتقال 29 امرأة بسبب خلعهن الحجاب، في خطوة نددت بها وزارة الخارجية الأميركية، وقالت إن ما قمن به يندرج ضمن حقهن الإنساني والحريات الأساسية التي تكفلها القوانين الدولية.

وفي الثامن من الشهر الجاري قضت محكمة إيرانية على امرأة بالسجن عامين إثر إدانتها بخلع الحجاب في مكان عام، تحدثت تقارير أنها الناشطة الإيرانية نرجس حسيني التي اعتقلت خلال التظاهرات الاحتجاجية الأخيرة في إيران.

ترامب ينتقد أداء الحكام الديمقراطيين في وجه أعمال العنف خلال الاحتجاجات
ترامب ينتقد أداء الحكام الديمقراطيين في وجه أعمال العنف خلال الاحتجاجات

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إفراج إيران عن العسكري السابق في البحرية الأميركية مايكل وايت، مضيفاً أنّه سيعود إلى عائلته "قريباً جداً".

وكتب ترامب في تويتر أنّ وايت "على متن طائرة سويسرية غادرت لتوها المجال الجوي الإيراني. نتوقع أن يعود إلى منزله بجانب عائلته في الولايات المتحدة قريباً جداً".

وكانت أسرة وايت، الذي اعتقلته إيران عام 2018، قالت في بيان إن طهران أطلقت سراحه وهو في طريق عودته للوطن.

وأفرجت السلطات الإيرانية عن وايت، وهو محارب قديم في البحرية الأميركية، من السجن في منتصف مارس ، لكنه كان محتجزا في إيران تحت الوصاية السويسرية لأسباب طبية.

ودعت كلا الدولتين إلى إطلاق سراح السجناء بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. 

وإيران هي أشد دول الشرق الأوسط تضررا من الفيروس، في حين سجلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات والإصابات في العالم.